منتدى الناقد الإعلامي

السلام عليكم , للمشاركة اختر ( دخول | تسجيل )



ملتيميديا

مقتطفات فيديو من انتاج الشبكة

الملف الشخصي
صورة العضو
التقيم
 
الخيارات
الخيارات
الإعلان الشخصي
الخلافة خلاصنا لم يقم بكتابة أي إعلان .
معلومات شخصية
الخلافة خلاصنا
أسرة المنتدى
40 سنة
ذكر
فلسطين
تاريخ الولادة يناير-10-1979
الهوايات :
لا توجد معلومات
الإحصائيات
الإلتحاق بتاريخ: 8-July 15
عدد مشاهدة الملف 29,516*
آخر تواجد في : 10th July 2019 - 12:05 PM
التوقيت المحلي: Jul 20 2019, 06:24 PM
1,775 المشاركات (1 :المشاركات باليوم)
معلومات الإتصال
AIM لا توجد معلومات
Yahoo لا توجد معلومات
ICQ لا توجد معلومات
MSN لا توجد معلومات
Contact خاص
* يتم تجديد عدد المشاهدات كل ساعة

الخلافة خلاصنا

الأعضاء

*****


المواضيع
الردود
التعليقات
الأصدقاء
المحتوى
كيف تناقش المبررين


قال تعالى: {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ ۖ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ ۗ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ}

الحقيقة هنا أن حجة النمروذ في قوله أنا احيي وأميت حجة باهتة غبية يستطيع اصغر طفل أن يدرك سفاهتها، فإحضار شخصين محكوم عليهما بالإعدام وإطلاق سراح واحد وإعدام الآخر، لا يكون أبدا جوابا على الله الذي يحي ويميت من العدم.

ولكن سيدنا إبراهيم عليه السلام لم يرد الخوض في تلك المحاجة الأولى مع هذا الملك الظالم، فهداه الله للبحث عن دليل آخر يخرس هذا المجرم، إذ لو قال له: إن العفو ليس إحياء وإماتة، وأنت تبرر وأنت لم تقتل الشخص وتحييه، ربما لاستمر في محاجته والقول إبراهيم لا حجة الله ومعلوم أن الملك سيجد التأييد لكذبته.

لذلك لجأ سيدنا إبراهيم عليه السلام إلى حجة دامغة وهي: القول أن الله يأتي بالشمس من المشرق فإت بها من المغرب؟؟؟؟

فبهت هذا الكافر، إذ الحديث عن أمر عظيم وهو تغيير مسار الشمس، وهذا لا طاقة له بالعبث بها.

والدرس هنا هو البحث عن الحجج الدامغة والأدلة الواضحة أثناء نقاش المبررين والمعاندين، أحضر الحجج واطرحها، عندها من له عقل سليم يقتنع ومن أراد الاستمرار بالمعاندة فإنه سيفعل، ولكن تكون أنت أبرأت ذمتك أمام الله.

ولو عدنا لقصة النمروذ فيبدو أن النقاش كان في حضرة علية القوم فرأوا زعيمهم لا يستطيع الرد على الحجة الثانية، وربما لو كان وحده لاتهم سيدنا إبراهيم بالاعتداء عليه أو سبه وشتمه.

على كل عندما تناقش على العام في الانترنت والدروس والخطب والزيارات وغيره، احرص على أمر واحد وهو قوة الدليل، أما بينك وبين شخص مبرر فسيبقى يعاندك وربما يكذب عليك، ولذلك احرص على قوة الأدلة التي تستند إليها، وارسم الخط المستقيم أمام الخط الأعوج اقتنع من اقتنع وعاند من عاند، تكون بذلك أبرأت ذمتك أمام الله.

#الحقيقة

https://www.facebook.com/permalink.php?stor...225500671139291
الإخوان المسلمون لا يتعلمون أبدا

=======================


بعد الانقلاب من قبل السيسي على الإخوان وحكمهم، ومرور السنين على معاناتهم من نظام السيسي، إلا أنهم لا يتعلمون أبدا، حتى كدت أغير العنوان ليكون (الإخوان لا يتعلمون أم عملاء؟!) ولكني عدلت عنه.
• الديمقراطية واللعبة الديمقراطية وما جرتهم عليهم من ويلات، والدخول في منظومة الحكم الديمقراطية ومشاركة الأحزاب العلمانية الحكم، فخ وقعوا به وجر عليهم الويلات، ومع ذلك هم مصرين على البقاء على هذا النهج، وهذا النهج ارفضه بداية لأنه محرم شرعا ومن سلكه لن ينصره الله بشكل أكيد، ولكن الإخوان مصرون على ولوجه.
• لم يتعلم الإخوان أن حكمهم بالدساتير الوضعية ومشاركة المجرمين الحكم في أكثر من مكان جر عليهم وعلى المسلمين الويلات تلو الويلات، ودمر ثورة مصر وتونس، وجدد الدماء في حكم الأردن والمغرب والسلطة الفلسطينية وغيرها......، ففوق أن الحكم بالدساتير الوضعية من أعظم المنكرات إلا أن الإخوان ما زالوا مصرين على الولوج فيه حسب منظومة الحكم الحالية.
• الشرعية الدولية والمجتمع الدولي اكبر داعم للسيسي، فكيف يريد الإخوان أن تساندهم تلك الجهات في نيل حقوقهم؟؟، إلا طبعا إن خدموها وحاربوا دينهم!!

إن الحل هو العمل مع العاملين لقلع النظام المصري من الجذور وإقامة نظام الخلافة مكانه، هذا هو الحل لأهل مصر ولغيرها، وعند إخوتكم في حزب التحرير المنهج الكامل للعمل إن أردتم العمل للإسلام، وعودتكم في الإخوان لنفس النهج السابق بعد التجربة المريرة الأخيرة التي عانيتم منها، يعني أنكم مصرين على خدمة الكفار ولو بغير قصد، والله لن يؤيدكم ما دام طريقكم خاطئا، والأمة نبذتكم قديما وستسمر بنبذكم لأنكم تدمرون لها مستقبلها بأعمالكم تلك.

في كل بلاد الثورات يعمل الكفار على حرف الثورات عن مسارها حتى لا تفلت من أيدي المستعمرين، فاولا يبحثون عمن ينادون بالإسلام المعتدل (العلمانية) ولا يجدون اطوع من تنظيم الإخوان المسلمين في كل بلاد الثورات، ويجدون غيرهم، وهذا دمر الثورات كثيرا.

الأصل بعد عشرات السنين أن تتعلموا أن نهجكم منذ تأسيسكم لليوم منهج خاطئ، وان الأمة عانت من تجاربكم الخاطئة ولم تستفد منها، فان أصريتم على البقاء على نهجكم، فان الأمة ستتجاوزكم بشكل أكيد وستنتهون كما تنتهي كل الحركات العلمانية، فهل من متعظ أو معتبر.

الدراسة والمراجعة التي يجب أن تقوموا بها: هي تغيير نهجكم من الجذور وليس مراجعة لكيفية المشاركة مع المجرمين في الحكم، فان قمتم بتلك الدراسة فلعلكم تصلون الصواب!!!!
---------------------------
نص بيان الإخوان المسلمين:

بيان من الإخوان المسلمين إلى الأمة حول الواقع الجديد للقضية المصرية

إنَّ الحمدَ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، ومن والاه، وبعد،،

تتوجهُ جماعةُ الإخوان المسلمين بالتحية إلى الشعوب الحرة حول العالم التي حملت قضية استشهاد الرئيس الشهيد محمد مرسي لتسجل في التاريخ شهادة وإقرار شعوب العالم الحر على جريمة قائد الانقلاب العسكري ونظامه واغتيالهم لأولِ رئيس ديمقراطي منتخب في مصر في ظل تواطؤ دولي مريب.

إنَّ استشهاد الرئيس محمد مرسي قبل أيام من مرور ستة أعوام كاملة على الانقلاب العسكري قد فرض واقعًا جديدًا على شكل وطبيعة الصراع بين معسكر الثورة والانقلاب العسكري، يتوجب معه، إعادة تأطير الأجندة الثورية في مصر على محوري الفكر والحركة، لذا فإن المكتب العام للإخوان المسلمين حرص على إعلان موقفه من عدة أمور محورية وهي:

أولًا- الرئيس الشهيد محمد مرسي:
فترى جماعةُ الإخوان المسلمين أنَّ الرئيس الشهيد محمد مرسي هو رمز التجربة الديمقراطية المصرية، بوصفه أول رئيس ديمقراطي منتخب، ونتهم سلطات الانقلاب بتعمد قتله بالإهمال الطبي، وستظل كافة الانتهاكات في حقه سواء السياسية، أو القانونية، أو الإنسانية قائمة حتى محاسبة جميع المتورطين فيها، وسنقوم بدعم كل الجهود الهادفة؛ للتحقيق الدولي بشأن قتل الرئيس وسنناضل من أجل ذلك.

ثانيًا- السلطة الحاكمة في مصر:
ترى جماعةُ الإخوان المسلمين أنَّ ما حدث في مصر منذ ٣ يوليو ٢٠١٣م هو انقلاب عسكري نتج عنه حكم عسكري دموي، لا نعترف به، ولا نشتبك معه سياسيًا، ونرى السبيل الوحيد للخروج من الأزمة التي يعيشها الوطن هو إنهاء الحكم العسكري وهو ما يتحقق بمجموعة من المظاهر وهي:

استعادة الإرادةِ الشعبيةِ من جديد، والقصاص العادل للشهداء منذ يناير ٢٠١١، وعودة العسكرِ للثكناتِ بشكلٍ كامل وحظر اشتغالهم بالسياسة وتفكيك منظومتهم الاقتصاديةِ ودمجها بالاقتصاد الوطني، واستقلال وتطهير الإعلامِ والقضاء، والشفافية فى المعلوماتِ، وإعادة الأموال والأراضي والشركات المغتصبة، وقيام المؤسسةِ الأمنيةِ بدورها الوطني.

ثالثًا – استراتيجية النضال ضد الحكم العسكري:
إنَّ أطر التغيير في الدول وفقًا للتجارب عبر التاريخ لها ثلاث أشكال، إما النضال الدستوري، وإما النضال الثوري، وإما النضال العسكري، وترى جماعة الإخوان المسلمين أن الحكم العسكري في مصر وتكوين المجتمع المصري ونخبته السياسية والاتجاه الشعبي العام لا يتناسبُ معه إلا الخيار الثوري الشامل والتغيير الكلي لمنظومة الحكم في مصر، ومواجهة آلتها العسكرية بالمنهجية الثورية التي شهدها العالم بامتلاك أدوات المقاومة المدنية المشروعة للشعوب للخلاص من النظم الديكتاتورية العسكرية، والتي دعمتها قرارات الشرعية الدولية في عدة دول مرات عديدة، وهذا هو الخيار الاستراتيجي للإخوان المسلمين في مصر حتى وإن طال الزمن في ذلك الطريق.
وبناء على تلك المحددات، فإنَّ المكتب العام للإخوان المسلمين يرى أن المرحلة الراهنة يتحتمُ فيها التركيز على هدفين مركزيين ذوي أولوية في طريق امتلاك أدوات النضال الثوري وهما:

أولًا – العمل على تحرير سجناء الرأي في مصر بشكل منهجي وعاجل، وهو الملف الذي عمل العسكر على تضخيمه لكسر شوكة الحراك الثوري، وعمل على سجن قيادات العمل الثوري من الشباب والتيارات السياسية المتعددة والرموز الوطنية كرهائن لديه خاضعين للتعذيب والإخفاء القسري والقتل العمد بالتصفية أو الإهمال الطبي والأحكام المجحفة بالإعدام والسجن المشدد، هادفًا من كل ذلك إرهاب المجتمع من أي حراك ثوري، وهو ما يحتم العمل الموحد لكسر استراتيجية ”رهائن الثورة“ التي تنتهجها السلطة العسكرية، والعمل تحت هدف رئيسي، وهو تحرير كافة المعتقلين وليس تحسين شروط السجن والعبودية، وذلك بالعمل المشترك لطرح ملف سجناء الرأي على كافة برلمانات العالم، والمحافل الدولية، ومحاصرة سلطات الانقلاب في ملف حقوق الإنسان، والعمل على تحرير المعتقلين الذين يمثلون دعمًا حقيقيًا لأي عمل ثوري مرتقب، ودافع نفسي لكسر حاجز الخوف لدى المجتمع.

ثانيًا – توحيد المعسكر الثوري ونبذ الخلاف، وهو ما نقدمه كطرح عام إلى كل الرافضين للحكم العسكري بمختلف الأيدولوجيات والأفكار وفي القلب منهم إخواننا في الطرف الآخر من الإخوان المسلمين لتجاوز مرحلة الخلاف، وتركيز الجميع على توحيد المنطلقات والأهداف كأساس أولي ينتج عنه تفعيل حقيقي للكيانات والتحالفات الثورية القائمة أو إنشاء أوعية جديدة.

ويؤكدُ المكتبُ العام لجماعةِ الإخوان المسلمين أنه ومع تقديم هذا الطرح فإننا قد قمنا بمراجعات داخلية متعددة، وقفنا خلالها على أخطاء قد قمنا بها في مرحلة الثورة ومرحلة الحكم، كما وقفنا على أخطاء وقع فيها الحلفاء والمنافسون من مكونات الثورة، وقد تسببت تلك الأخطاء والخلافات في تمكين الثورة المضادة من زمام الأمور، لذا فإننا نعلنُ أنَّ جماعة الإخوان المسلمين تقفُ الآن على التفريق بين العمل السياسي العام وبين المنافسة الحزبية الضيقة على السلطة، ونؤمن بأن مساحة العمل السياسي العام على القضايا الوطنية والحقوق العامة للشعب المصري، والقيم الوطنية العامة وقضايا الأمة الكلية، هي مساحة أرحب للجماعة من العمل الحزبي الضيق والمنافسة على السلطة، وسنعمل في مرحلة ما بعد إنهاء الانقلاب العسكري كتيار وطني عام ذو خلفية إسلامية، داعمين للأمة ونمارس الحياة السياسية في إطارها العام، وندعم كل الفصائل الوطنية التي تتقاطع مع رؤيتنا في نهضة هذا الوطن في تجاربها الحزبية، ونسمح لأعضاء الإخوان المسلمين والمتخصصين والعلماء من أبناءها بالإنخراط في العمل السياسي من خلال الانتشار مع الأحزاب والحركات التي تتقاطع معنا في رؤيتنا لنهضة هذه الأمة.

ويؤكد المكتب العام للإخوان المسلمين، أنه سيعمل على التواصل خلال الفترة المقبلة مع كافة المنتمين للمعسكر المناهض للحكم العسكري، لطرح رؤيته ”لتوحيد الأهداف والمنطلقات للثورة المصرية“ من واقع المسؤولية الوطنية والأخلاقية، لصنع أرضية فكرية مشتركة تعمل على إعادة النضال الثوري للمساحة الفاعلة من جديد.

المكتب العام للإخوان المسلمين
القاهرة – السبت 26 شوّال 1440هـ – 29 يونيو 2019م

#الشرعية_للثورة


https://ikhwanonline.info/%d8%a8%d9%8a%d8%a...ad%d9%88%d9%84/

===================
رابط المنشور على صفحة الحقيقة على الفيس بوك:
https://www.facebook.com/permalink.php?stor...225500671139291
حروب البسكويت


الحرب عادة ينصرف الذهن عند سماعها إلى استخدام القوة للنيل من الخصم، ولكن ظهرت مصطلحات جديدة للحرب مثل الحرب الناعمة وغيرها وأغلب ألفاظ الحرب أو المعارك تطلق على النيل من الخصم عسكريا أو سياسيا أو اقتصاديا أو غير ذلك.

ولكن في الآونة الأخيرة بدأنا نسمع عن حروب تقوي العدو بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، ولم أجد لفظ لتلك الحروب إلا لفظ حروب البسكويت، ومن صور تلك الحروب مع العدو حرب السلطة الفلسطينية مع يهود عن طريق المفاوضات، وحرب الزعماء في العالم الإسلامي مع يهود بالتنديد والشجب والاستنكار، وحروب حكام المسلمين مع يهود عن طريق الأمم المتحدة ومجلس الأمن أكبر الداعمين ليهود، فكل تلك الحروب وشبيهها هي حروب البسكويت لا يتم النيل فيها من العدو لا عسكريا ولا دبلوماسيا، بل دائما يفرح العدو مع تلك الحروب ويزداد ظلمه وبطشه، ودائما يخرج العدو بعد تلك الحروب البسكويتية أشد إجراما وعنترية.

عندما تقول وجب على تركيا حرب يهود وإبادتهم أو وجب على باكستان استخدام قوتها للنيل من جرائم الهند أو وجب على مصر استخدام قوتها للنيل من يهود، ينبري لك السحيجة والمنافقون ويقولون: هل تريد تدمير قوة تركيا، هل تريد أن يقوم العالم بتدمير السلام النووي الباكستاني، هل تريد من العالم إبادة مصر؟؟؟؟

لكن إن رأى هؤلاء السحيجة حروب بسكويتية مع يهود هللوا وكبروا وبدؤوا بمدح زعمائهم وكأن فلسطين حررت وتم القضاء على يهود.

في هذا المجال أريد القول:
• لا يوجد حروب بدون تضحيات وبذل الشهداء وخسائر مادية، فكل الحروب فيها خسائر، ومن توقع حربا مع يهود ومن يحمون يهود بدون خسائر فهذا غير موجود.
• ثانيا توقع الإبادة غير صحيح وهو نوع من الخداع أو الغباء، فأمريكا بكل قوتها وحلفائها لم يستطيعوا التغلب على العراق لولا الصحوات والخيانات، ومن يذكر ميناء ام قصر يعرف ما أقصد، وسوريا واشتراك القوة الروسية التدميرية وقوة النظام السوري وقوى الكثير من المجرمين لم تستطع هزيمة الثوار ولولا الخيانات وارتباط الكثير من الفصائل بالسعودية وتركيا، وأيضا حروب يهود في غزة وجنوب لينان، وحروب أمريكا في أفغانستان تبين أن إبادة دول غير ممكنة وهي ضعيفة، وإبادة الثوار أيضا غير ممكنة، فما بالنا بدول قوية.
• يهود كيان هش شديد الضعف ولولا الحماية له من الأنظمة المحيطة بفلسطين لسقط منذ وجد.
• الترويج لحروب البسكويت هي عميلة تضليلية يقصد منها الحكام إبقاء كيان يهود قويا وإبقاء الكفار مسيطرين على بلادنا، وفي نفس الوقت خداع الأغبياء أنهم ما زالوا يخوضون المعارك مع الأعداء، متذرعين أن للحرب عدة ضروب.
• والذي يؤكد كذب الحكام هو قيامهم باستخدام كل القوة لتدمير تحركات الشعوب مثل سوريا ومصر واليمن وليبيا والحروب على الإسلام تحت مسمى الحرب على الإرهاب، ولو أبيد الجيش كاملا، بينما مع العدو يفضلون حروب البسكويت لأنها المسموح بها فقط من قبل أسيادهم الغربيين.

الحرب الناعمة والمعارك الدبلوماسية وغيرها هي عمليات يتم بها النيل من الخصم، وتدمير قوته الاقتصادية أو تظهر صورته القبيحة دوليا وهز مكانته في العالم، أو تحجيمه سياسيا أو غير ذلك من الأهداف للنيل من العدو، لكن حروب البسكويت دائما العدو يخرج فيها منتصرا، ولذلك من الخطأ وصف حرب البسكويت بأنها حروب دبلوماسية وسياسية فهم كاذبون مجرمون، فكل أعمالهم تثبت الأعداء وتدعم وجودهم وهم كاذبون فيما يدعون.

#الحقيقة


https://www.facebook.com/225500671139291/ph...e=3&theater
الرياء والنفاق وجهة نظر


هذه الأيام التي نعيشها في ظل غياب الخلافة، وفي ظلال الغمام الأسود للرأسمالية ومبادئها كالمصلحة والمنفعة أصبح النفاق والرياء وجهة نظر ومبدأ يسير عليه البعض، ومن وقواعد هذا المبدأ الجديد:
• اللهم نفسي وليهلك الجميع.
• الزعيم الذي يحكمني أصفق له.
• أينما يوجد مورد للمال فهذا مذهبي.
• غير كلامك حسب رضا السلطان، واتبع الكلمة الكلمة ليرضى عنك السلطان.
• الدين يمكن تغييره حسب رضا السلطان، فرضا السلطان غاية لا تترك.
• الشجاعة تهور والجبن حكمة، والحق مهلكة والنفاق حياة.
وغيره من القواعد.

ولذلك أصبحنا نرى هذه الأيام نفاقا علنيا للحكام ودفاعا مستميتا عنهم، وبالذات من مشايخ السوء أصحاب اللحى والشهادات والوشوم على الجباه، أصبحت ترى انسياقا من كثير من العوام خلف السلطان يرددون ما يقول ولو باع مكة والمسجد النبوي، ولو باع الأقصى وفلسطين، ولو قتل الآلاف من المسلمين، ولو صالح الأعداء وقاتل أهل الحق، فترى نفاقا ورياء وتلونا، المهم أن يعيش صاحب هذه الشخصية محققا مصلحته الدنيوية.

هؤلاء الأشخاص أصبح المجتمع الفاسد يتزلف لهم ويطلب مصالحه منهم، ويصفهم بالسيد والزعيم والشيخ والمسؤول، وأصبح لهم مواقع إعلامية يبثون فيها نفاقهم وتلونهم، وأصبح الإعلام يستضيفهم ليسمع أخر تسحيجاتهم وآراءهم التي لا يصدقها عاقل.

وفي المقابل أصبح أهل الحق حالمون واهمون متخلفون إرهابيون لا يفقهون ما يريدون، وأصبح هؤلاء المنافقون واقعيون عقلانيون يقدمون مصلحة البلاد على مصالح الحالمين ممن يحلمون بالعز والتمكين.

ولذلك أصبح نفاقهم وتلونهم وجهة نظر، وقد قرأت حديثا لرسول الله يبين هذه الحالة، فعن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: ((يكون في آخر الزمان ديدان القراء، فمن أدرك ذلك الزمان فليتعوذ بالله من الشيطان الرجيم ومنهم، وهم الأنتنون، ثم يظهر قلانس البرود فلا يستحيا يومئذ من الرياء، والمتمسك يومئذ بدينه كالقابض على جمرة، والمتمسك بدينه أجره كأجر خمسين، قالوا: أمنا أو منهم؟ قال بل منكم))
قلانس البرود: المنافقون أصحاب الجبب والعمم واللحى.
لا يستحيا يومئذ من الرياء: أي ما تحدثت عنه في المقال.
المقاومون لهم: أجرهم عظيم عند الله بأجر خمسين من الصحابة وهم قابضين على الجمر، إن ثبتوا على ما ثبت عليه الصحابة والصالحون.

إن البيئة الحالية البيئة الرأسمالية ومبادئها المصلحية والمنفعية قد فرخت هؤلاء وجعلتهم قادة المجتمع وزعماءه، والتخلص منهم لا يكون إلا بتغيير تلك البيئة وإقامة الخلافة ونشر الأفكار والمفاهيم الإسلامية، لتكون سجية عند كل سياسي، عندها فقط سيختفي هؤلاء. هذا وان التصدي لهم عمل شاق ومن ثبت في طريق الحق والتغيير فأجره عظيم عند الله تعالى.

https://www.facebook.com/221152868700918/ph...e=3&theater
فاجعة المسجد بين العرض والمرض


قتل هذا اليوم في صلاة الجمعة في نيوزيلندا أكثر من 49 شخصا من المسلمين عندما هاجمهم صليبي حاقد يقتلهم بكل أريحية، وقد أثارت تلك الحادثة الكثير من الغضب بين المسلمين، لكنه غضب إنسان مربوط لا يستطيع فعل شيء.

إن هذه الحادثة ليست أصلا، بل الأصل هو عداء حكام الغرب للمسلمين ونشرهم بين شعوبهم أن المسلمين إرهابيين مجرمين، ونشرهم أن جميع الأعمال الإجرامية يقوم بها مسلمون، ونشرهم الكثير من الأكاذيب عن المسلمين، مما يولد الحقد وتكون نتيجته حادثة مثل تلك الحالة.

والأمر لا يقتصر على حكام الغرب بل حكام المسلمين يعملون ليل نهار على محاربة المسلمين تحت مسمى محاربة الإرهاب، ويرون دولا كالصين ويهود وروسيا والهند والبوذيون وغيرهم يقتلون المسلمين، فلا يحركون ساكنا لا بل يدينون المسلمين لأنهم ينشرون الإرهاب.

هذا هو السبب الرئيسي لتك الحادثة، فهي مجرد عرض بسيط لتحكم دول الكفر بالعالم وانسياق حكام المسلمين خلفهم كالدواب ينفذون ما يطلب منهم.

لو كان للمسلمين دولة خلافة لتغير الحال، فان من أول أعمال دولة الخلافة القضاء الكامل على جميع عروش الطواغيت في العالم الإسلامي ولا تقبل منهم ملئ الأرض ذهبا ولو افتدوا به، فيتم توحيد المسلمين في دولة واحدة، ومن أعمالها الرئيسة أيضا تحرير المحتل من بلاد المسلمين الأقرب فالأقرب مثل فلسطين والعراق وأفغانستان والهند وتركستان الشرقية وجنوب روسيا وشرق أوروبا والأندلس تبعا لتوسعها، وعندما يكون لنا دولة مرهوبة الجانب وقوية فإنها سترسل رسائل التهديد لجميع دول العالم أن المسلمين خط احمر وإياكم أن تفكروا بقتلهم، ومن اعتدى عليهم فان الدولة لن تعدم الوسائل لتأديب أي دولة تفكر بإيذاء المسلمين، وهذه فقط اللغة التي يفهما العالم.

أما لغة الشجب والاستنكار والجعجعة فهي لغة الطراطير أمثال أردوغان وملك الأردن وبن سلمان وغيرهم من حكام المسلمين، فهي لغة لا تخيف الكفار أبدا، لقد رأينا قادة السلطة وملك الأردن وموفدا من تركيا وغيرهم يذهبون لفرنسا لتعزيتها ببعض المجرمين المسيئين للإسلام عندما قتلوا، ولكن لم نرهم هم وغيرهم يفكرون بتحرير فلسطين أو قطع العلاقات مع الصين أو مع روسيا قاتلة المسلمين أو مع أمريكا وأوروبا رأس الشر في العالم كله.

هذه الحادثة عرض وهناك أعراض كثيرة لذلك المرض موجودة في سوريا وكشمير وأفريقيا والصين ولكن للأسف الكثيرون لا يبصرونها، وفقط يبصرون حادثة المسجد، فكثير ما قتل مسلمون كثر ولكن الكثيرون لا يرونها أو لا يريدون رؤيتها.

أعود لأقول انه ما دام الحكام الحاليون يحكموننا والخلافة غائبة فإن المصائب ستستمر بالنزول على رؤوس المسلمين ويزداد القتل ويكثر، ولن يتغير الحال حتى يزيل المسلمون حكامهم من الجذور ويقيموا الخلافة.

هذا ليس بالأمر المستحيل فأمة ثارت على الظالمين وتصدت لحكام طواغيت خونة مجرمون وتصدت لأعتى حملة لنشر الثقافة الغربية في بلاد المسلمين على مستوى التعليم والإعلام وكل نواحي الحياة، وتعرضت لحروب كثيرة وصمدت في وجه ذلك كله، لقادرة بإذن الهع أن تزيل الحكام من جذورهم وترمي بهم إلى مزبلة التاريخ، فالأمة الإسلامية قادرة بإذن الله على خلع الحكام، ولكن الإعلام والحكام ومن يتبعونهم يخوفونكم ويوهمونكم أنكم ضعفاء غثاء لا تستطيعون أن تغيروا الواقع.

نعم هذه الحادثة عرض لمرض خطير وهو وجود هؤلاء الحكام الرويبضات وتبعيتهم للغرب الكافر وحكمهم بالكفر، والحل يكون باستئصالهم وإقامة الخلافة على أنقاض عروشهم، عندها تبدأ ساعة العزة والكرامة بالعمل من جديد وما ذلك على الله ببعيد.


https://www.facebook.com/225500671139291/ph...e=3&theater
آخر الزوار


3 Jul 2018 - 18:35


21 Feb 2018 - 13:57


25 Oct 2017 - 14:44


20 Sep 2017 - 16:37


16 Aug 2017 - 6:44

التعليقات
لم يقم باقي الأعضاء بكتابة تعليق لـ الخلافة خلاصنا.

الأصدقاء
لا يوجد أصدقاء.
RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 20th July 2019 - 06:24 PM