منتدى الناقد الإعلامي

السلام عليكم , للمشاركة اختر ( دخول | تسجيل )



ملتيميديا

مقتطفات فيديو من انتاج الشبكة

الملف الشخصي
صورة العضو
التقيم
 
الخيارات
الخيارات
الإعلان الشخصي
أم المعتصم لم يقم بكتابة أي إعلان .
معلومات شخصية
أم المعتصم
أسرة المنتدى
العمر غير محدد
الجنس غير محدد
إسم البلد غير محدد
تاريخ الولادة غير محدد
الهوايات :
لا توجد معلومات
الإحصائيات
الإلتحاق بتاريخ: 19-January 15
عدد مشاهدة الملف 30,615*
آخر تواجد في : خاص
التوقيت المحلي: Jul 8 2020, 08:53 AM
2,893 المشاركات (1 :المشاركات باليوم)
معلومات الإتصال
AIM لا توجد معلومات
Yahoo لا توجد معلومات
ICQ لا توجد معلومات
MSN لا توجد معلومات
* يتم تجديد عدد المشاهدات كل ساعة

أم المعتصم

المشرفين

*****


المواضيع
الردود
التعليقات
الأصدقاء
المحتوى




الخبر:

مقالة بعنوان: "حزب التحرير: تهديد متنامٍ في أفغانستان" (موقع كيوبوست، السبت 2020/07/04م)

التعليق:

قبل أن أبدأ بالرد على الصحفي فرزاد رمضاني بونش أريد أن أصحح له العنوان الذي عنون به مقالته والذي يجب أن يكون "حزب التحرير ينهض بأفغانستان"...

فمنذ أن تأسس هذا الحزب المستنير والثابت على شرع الله، وعلى طريقته المثلى، والذي تفرد عن كل الأحزاب بإخلاصه لدينه وعمله الدؤوب للأمة، لم يرفع أي ورقة تهديد أو عنف ضد المسلمين، بل كافح بكل ما يملك من قيادة واعية تعمل ليل نهار على كشف خطط الغرب الكافر ضد المسلمين، ولم ولن يكلف الأمة قطرة دم واحدة بل كل تضحياته من شبابه المتقين الذين فهموا ووعوا على هدف هذا الحزب العظيم، وعلى طريقته المثلى.

أما في تعريفك لحزب التحرير فلنا الفخر بل كل الفخر به، ونزيدك من الشعر بيتا أننا بإذن الله سنقضي على وجود الغرب بأكمله والأنظمة الفاسدة ليس فقط في أفغانستان بل في العالم كله لنضع الإسلام في مكانه الطبيعي في سدة الحكم.

ولو أن أمريكا لا تهابنا ولا يهابنا الغرب لكنا مثل أي تنظيم عميل له قنوات وصحف على مرأى العالم وسيكون صوتنا حينها يصدع في أرجاء المعمورة، ولكن عملنا اقتصر على قنوات في مواقع التواصل وهدى الله من الأمة من هدى من خلال التواصل على الأرض، فلا نقول إنه اخترق المدارس والمساجد بل هذا بفضل المجهود الكبير الذي يقوم به رغم قسوة الحكام العملية في هذه البلدان والتي ترفض حزب التحرير جملة وتفصيلا.

ولم تكتفوا بذلك بل افتريتم على الحزب بأنه متعاون مع تنظيم الدولة! فالكثير من المسئولين الحكوميين يقولون إن شباب حزب التحرير يتعاونون مع تنظيمي الدولة، والقاعدة، ومع الجماعات المتطرفة في باكستان وحركة طالبان، من أجل تنفيذ عمليات اغتيال سياسية. ويقول بعضهم إن حزب التحرير يعمل ذراعاً ثقافيّاً لتنظيم الدولة، والجماعات الجهادية الأخرى، ويقاتل لصالح تنظيم الدولة في كل من أفغانستان وسوريا... وما هذه الأقاويل إلا كذب وافتراء، فقد أصدر حزب التحرير بيانا صحفيا بعنوان "حزب التحرير ليس تهديدا متزايدا بل هو نداء الخير والأمل الوحيد للأمة" بتاريخ 2 حزيران/يونيو 2020م ردا على ما نشره موقع "عين أوروبية على التطرف"، موضحا فيه زيف هذه الادعاءات المتزايدة والحقد الدفين على حزب التحرير وعمله.

وفي الختام أقول لكم إن حزب التحرير قارئ وصانع جيد للأمة الإسلامية وتاريخها باتباعه طريقة الرسول ﷺ ولم يقتصر على بلد معين أو جهة معينة، بل يبذل الجهد الكبير لإنقاذ الأمة بأكملها من خبث الأنظمة الحاكمة.

إن حزب التحرير رائد لم يكذب أهله يوماً ولن يكذبهم، ويسعى لتحقيق وعد الله سبحانه وبشرى رسول الله ﷺ بإقامة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة؛ ليقود العالم على أساسها، وليخرج الناس من الظلمات إلى النور بإذن ربهم إلى صراط العزيز الحميد.

وللعلم أيها الصحفي فإن الذي يجب أن يثير الجدل لديكم وعلى صفحاتكم ومنصاتكم ومنشوراتكم هو غياب الإسلام وليس حزب التحرير! بل الموضوع هو أن الإسلام كبير، ومشروعه للخلافة الراشدة كبير، المشروع الذي يرعى شؤون المسلم والذمي، وقد ارتقى حزب التحرير فكان كبيراً في عمله؛ في حسن قراءته للإسلام وحسن التزامه به؛ لذلك هو يعيش في أجواء التغيير - تغيير التاريخ والجغرافيا - في العالم.



كتبته لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير
دارين الشنطي
بسم الله الرحمن الرحيم

المسجد الأقصى: درس الجمعة "أعراضنا... فتحنا بلاداً لنصرتها... مستعدون للموت لحمايتها"

درس الجمعة بعد صلاة المغرب من المسجد الأقصى المبارك
لفضيلة الشيخ عصام عميرة (أبو عبد الله)

بيت المقدس - الأرض المباركة (فلسطين)
الجمعة، 05 ذو القعدة 1441هـ الموافق 26 حزيران/يونيو 2020م


l
بسم الله الرحمن الرحيم

تلفزيون الواقية: خطبة الجمعة "كذب الملوك!"

جانب من خطبة الجمعة لفضيلة الشيخ يوسف مخارزة (أبو همام)
الأرض المباركة (فلسطين)

الجمعة، 05 ذو القعدة 1441هـ الموافق 26 حزيران/يونيو 2020م
للمزيد اضغط هنا




في الأول من تموز/يوليو 2020م، اندلعت احتجاجات في كشمير المحتلة على استشهاد شيخ مسلم مسن على أيدي قوات الدولة الهندوسية، بعد أن أخرجوه من سيارته في بلدة سوبور، وقد تم تصوير حفيده البالغ من العمر ثلاث سنوات، والذي كان برفقته، تم تصويره وهو جالس على صدره، مما أثار غضباً واسعاً بين المسلمين في باكستان، وهم الذين يتألمون لجرح كشمير المحتلة.

أيها المسلمون في باكستان، إنّ سبب آلامنا هو غياب درعنا الذي نتترس به، الخلافة، ووجود حكام ضالين مضلين. ومنذ الخامس من آب/أغسطس 2019م، شن المشركون اللئام في الدولة الهندوسية حرباً على إخواننا المسلمين في كشمير المحتلة، وضموها بقوة، وقاموا بالتنكيل بأهلنا وقتلهم في كشمير، ومن الواضح أن الحكام الحاليين لن يتحركوا أبداً للدفاع عن حرماتنا، وبدلاً من ذلك، سيظلون مختبئين وراء مناشدات "المجتمع الدولي"، وهو صنم لا يتحرك لصالحنا وفي أي من قضايانا. وعلى العكس من ذلك، فإن الأمم المتحدة هي التي تدعم بقوة أي دولة، مهما كانت صغيرة، تنتهك حرمات المسلمين، تدعمها بالعمل أو الكلام.

ومن الواضح أن الخلافة فقط هي التي ستضرب على أيدي أعدائنا، حتى يتوقفوا عن انتهاك حرمات الأمة الإسلامية، من خلال قواتنا المسلحة التي تقدّم حياتها رخيصة في سبيل الله، وتطمع بالجنة التي أعدها الله سبحانه وتعالى للمجاهدين. إنّ انتهاك حرمات الإسلام هو إعلان حرب على الإسلام، ويجب على الإمام الراشد أن يحشد قواته وصواريخه وأسلحته ضد المعتدين، حتى لا يفكروا في النيل من أي مسلم، قال رسول الله ﷺ: «إِنَّمَا الْإِمَامُ جُنَّةٌ يُقَاتَلُ مِنْ وَرَائِهِ وَيُتَّقَى بِهِ» رواه مسلم. فقد قام رسول الله ﷺ بصفته حاكما للمسلمين، بتعبئة القوة العسكرية لطرد يهود بني قينقاع من المدينة المنورة عندما انتهكوا حرمة امرأة مسلمة واحدة في سوقهم. والتمسّك بسنة رسول الله ﷺ يوجب على أئمة المسلمين الاقتداء به، وهذا الذي حصل طوال فترة الحكم بما أنزل الله سبحانه وتعالى، فقد كانوا جميعا جنّة للأمة. وهكذا، فإنه عندما أساء الرومان معاملة امرأة مسلمة واحدة، قاد الخليفة بنفسه القوات العسكرية لمعاقبة المعتدين وفتح عمورية. وهكذا تم الرد على أجداد مودي بسيوف جيش محمد بن القاسم عند اعتداء رجا ضاهر على الحجيج من المسلمين.

أيها المسلمون في القوات المسلحة الباكستانية:

لا يزال المسلمون في كشمير المحتلة صابرين وهم يقاومون قوات الاحتلال الهندوسية، وهم لا ينتظرون المجتمع الدولي الذي خانهم لعقود، ولكنهم ينتظرونكم أنتم، أحفاد خالد بن الوليد وصلاح الدين ومحمد بن القاسم، من الذين سيحررونهم. فأعطوا نصرتكم الآن لإقامة الخلافة على منهاج النبوة، حتى يقودكم الخليفة نحو سريناغار رداً على صرخات المظلومين، دون مزيد من التأخير. فأعطوا النصرة لحزب التحرير بقيادة أميره العالم الجليل عطاء بن خليل أبو الرشتة، حتى يقودكم في معركة تحققون فيها النصر أو الشهادة.

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
في ولاية باكستان





فقط عندما دمّر النظام الاقتصاد وأصبح الملايين من العمال عاطلين عن العمل بسبب اتباع سياسات الغرب الفاشلة بشكل أعمى من خلال تطبيق سياسة الإغلاق طويلة الأمد على الصعيد الوطني في التعامل مع الفيروس التاجي، قام نظام الشيخة حسينة الخائن بدق المسمار الأخير في نعش صناعة الجوت الواعدة في بنغلادش مع قرار إغلاق جميع مصانع الجوت المملوكة للدولة وتسريح 25,000 عامل. وقد تم تطبيق هذا الإجراء المتعمد والبارد لإعاقة صناعة الجوت بالتنسيق مع مؤسسة الكفر الاستعمارية المالية - البنك الدولي، والذي لعب دوراً أساسياً لإغلاق أكبر مطحنة للجوت في العالم، ومنذ العام 2002 ما زلنا نواجه حكومتنا وهي تعمل على تقليص هذا القطاع باسم برامج إعادة الهيكلة المختلفة. وعندما نكون محظوظين بما يكفي لوجود روابط خلفية قوية خاصة بنا لأن المزارعين لدينا ينتجون المواد الخام للجوت، فإن حكامنا المخادعين مضطرون لتدمير هذه الصناعة المكتفية ذاتياً، ووفقاً لسياسة إعادة الهيكلة للبنك الدولي، فإن الاستثمار ينصبّ على قطاع الملابس الجاهزة الذي يعتمد بشكل كامل على استيراد مواده الخام من الولايات المتحدة والهند بشكل رئيسي! والهدف من ذلك واضح جداً، وهو كسر العمود الفقري لصناعة الصلب وجعل اقتصادنا يعتمد بشكل كبير على قطاعات مثل الملابس الجاهزة، والتي لا تزال قائمة تحت وطأة عبث دول الكفر، والإغلاق المتتالي للعديد من مصانع الملابس بسبب إلغاء الطلبات من مشتري الملابس الغربية يكشف مدى ضعف هذا القطاع. لذلك فإنه عندما يقوم حكامنا العملاء بإلغاء تحديد أولويات هذا القطاع الحيوية وسط الطلب العالمي المتزايد على منتجات الجوت من خلال نقل عبء فسادهم الكبير والخسائر المتعمدة إلى أكتاف العمال، ليس من قبيل المصادفة على الإطلاق، حيث تفتح مصانع جديدة كثيرة في الهند، وينتقل المشترون الحاليون من أفريقيا والشرق الأوسط إلى الهند. ويفهم الناس الآن الصورة الكبرى، وهي أن البنك الدولي الشرير يضخ مليارات التاكات لجميع الحكومات الفاسدة كقروض بموجب ائتمان تسوية قطاع الجوت منذ عام 1994م وهو ليس لتقوية الصناعة، بل لتجسيد الأجندة الإقليمية للتخريب على اقتصادنا.

أيها الناس: إن الحكومة الشريرة تنفذ أجندتها السياسية الشنيعة لإضعاف بنغلادش في ظل النموذج الاقتصادي المعيب للغرب الرأسمالي. وبشكل منهجي يقومون بتفكيك الصناعات المربحة مثل الجوت لإضعاف التنمية الصناعية الحقيقية وتحويلنا إلى مجرد مصانع إنتاج لدول الكفر من خلال المناطق الاقتصادية ومصانع الملابس الجاهزة، التي لا تنافس أي قوة صناعية عالمية. ولم يعد بإمكانكم الجلوس ورؤية قاعدتنا الصناعية تدمر على أيدي هؤلاء الحكام الرويبضات، الذين أقصى طموحاتهم بناء منزلهم الثاني في بريطانيا وأوروبا وأمريكا! فارفعوا أصواتكم مطالبين بإقامة نظام الحكم الذي حكم به النبي محمد ﷺ، في ظل دولة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة تحت قيادة حزب التحرير الذي سيحمي ويطور الصناعة التحويلية الصلبة مثل الجوت والذي لديه أيضا الطموح والاستعداد للتطوير السريع لقاعدة صناعية ثقيلة مع التركيز على التصنيع العسكري. وقد ورد في مسودة الدستور الذي تبناه حزب التحرير المادة رقم 74 "دائرة الصناعة هي الدائرة التي تتولى جميع الشؤون المتعلقة بالصناعة، سواء أكانت صناعة ثقيلة كصناعة المحركات والآلات، وصناعة هياكل المركبات، وصناعة المواد والصناعات الإلكترونية. أم كانت صناعة خفيفة. وسواء أكانت المصانع هي من نوع الملكية العامة، أم من المصانع التي تدخل في الملكية الفردية ولها علاقة بالصناعة الحربية. والمصانع بأنواعها يجب أن تقام على أساس السياسة الحربية...". وهكذا فإن هذا التوجه يوصل إلى تضخيم الثروة وفرص العمل في الاقتصاد ويعمل أيضاً كرادع حقيقي لأعدائنا الذين لديهم سياسات لعرقلة نشر الخلافة للإسلام في جميع أنحاء العالم. ﴿وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ﴾.


المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية بنغلادش
آخر الزوار


11 May 2020 - 21:04


25 Nov 2019 - 12:29


2 May 2019 - 6:05


2 Dec 2018 - 21:43


28 Apr 2018 - 1:36

التعليقات
لم يقم باقي الأعضاء بكتابة تعليق لـ أم المعتصم.

الأصدقاء

4924 المشاركات
أمس, 09:47 PM

1885 المشاركات
4th July 2020 - 07:53 AM
اعرض جميع الأصدقاء
RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 8th July 2020 - 04:53 AM