منتدى الناقد الإعلامي

السلام عليكم , للمشاركة اختر ( دخول | تسجيل )



ملتيميديا

مقتطفات فيديو من انتاج الشبكة

الملف الشخصي
صورة العضو
التقيم
 
الخيارات
الخيارات
الإعلان الشخصي
أبو إسلام لم يقم بكتابة أي إعلان .
معلومات شخصية
أبو إسلام
ناقد نشط
العمر غير محدد
الجنس غير محدد
إسم البلد غير محدد
تاريخ الولادة غير محدد
الهوايات :
لا توجد معلومات
الإحصائيات
الإلتحاق بتاريخ: 22-September 11
عدد مشاهدة الملف 2,013*
آخر تواجد في : 29th June 2014 - 10:46 AM
التوقيت المحلي: Feb 18 2020, 01:17 PM
35 المشاركات (0 :المشاركات باليوم)
معلومات الإتصال
AIM لا توجد معلومات
Yahoo لا توجد معلومات
ICQ لا توجد معلومات
MSN لا توجد معلومات
* يتم تجديد عدد المشاهدات كل ساعة

أبو إسلام

الأعضاء

***


المواضيع
الردود
التعليقات
الأصدقاء
المحتوى
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،،

في خناقات الاعلام الحقيقية والمصطنعة تاتي زوبعة الاعلاميين الكلامية لكي تخطف عقول المشاهدين وتشدهم نحوها بل وحتى تثبت انظارهم نحوها

وهناك عدة اساليب منها الصوت العالي والنبرة الحادة والكلام بالعامية الخ الخ

لكن ان ترى اعلاميا يخانق نفسه بل ويصلح ان يجمع له اكثر من لقاء حتى يشكل حلقة ساخنة من حلقاى الاتجاه المعاكس فهذا من بديع صنع الاعلاميين المتقلبين ( قبل وبعد )

هذا الفيديو لتوفيق عكاشة نموذج على ما قلته انفا



فهل للثورات مفعول على ضمير بعض كما لمواد التنظيف اثرها في الاعلانات الترويجية على البشرة والجلد والارضيات ؟

نتمنى على الاعلاميين ان يتوبو ويؤبو الى ربهم قبل ان تحصل الكاشفة وعندها لا مجال للتراجع
جاء في خبر على وكالة معا الاخبارية الفلسطينية خبرا علق فيه فهمي الزعارير على وصف حزب التحرير لمنظمة التحرير انها منظمة ضرار

لكن قوة الطرح الذي قدمه حزب التحرير جعل الخبر يحتوي بنسبة تفوق النصف لتعليق حزب التحرير

ما جعل الخبر مضمونه يحتوي تعليق حزب التحرير وليس لما ورد على لسان الناطق باسم حركة فتح لان الاخير كان طرحه ركيكا ولم يستند الا

لمبررات لا وزن لها من قبيل المصالحة ورص الصف التي طالما كانت شعارات فارغة من اي مضمون

ما جعل الخبر يكون على هذا النحو :

إقتباس
بيت لحم- معا- قال فهمي الزعارير الناطق باسم حركة فتح إن انضمام حماس والجهاد والمبادرة الى منظمة التحرير مرحب فيه وهي حاجة القضية الوطنية والفصائل الفلسطينية ووجودها في اطار المنظمة مهم في مرحلة التحرر الوطني الفلسطيني.

جاء ذلك في سياق رد الناطق باسم فتح على تصريحات لحزب التحرير في فلسطين وصف فيها منظمة التحرير الفلسطينية بأنها "منظمة ضرار" وانه من الواجب هدمها والعمل على افشال مهمتما، وليس اعادة بنائها وتفعيل مؤسساتها وانضمام حركتي حماس والجهاد والمبادرة الوطنية الى الاطار القيادي المؤقت للمنظمة.

واكد الزعارير في حديث لـ"معا" ان انضمام حماس والجهاد والمبادرة شق اصيل في المصالحة الفلسطينية وتعزيزا للمصالحة، متمنيا اي توجه وطني تجاه تعزيز منظمة التحرير والى تعزيز التفرّغ الوطني كوحدة واحدة ضد التحديات الخارجية وتغوّل الاحتلال وانعدام الارادة الدولية لدفع اسرائيل للتراجع عن مخططاتها او انهاء الاحتلال.

ووصف الزعارير تصريح حزب التحرير بـ"الفج" و"المعيب" في هذا الوضع الحرج الذي تعيشه القضية الفلسطينية، حيث انه من الواجب الدعوة لتعزيز المصالحة، وليس دفعها خطوات الى الوراء، وان حزب التحرير يمكنه ان يعطي دروسا في اتجاهات كثيرة لكنه لا يمتلك ولن يتمكن ان يعطي دروسا في الحركة الوطنية لانه لم يمارس منذ تأسيسه اي عمل وطني او مقاوم ضد الاحتلال.

واضاف فهمي الزعارير انه يحترم حرية الرأي وابداء الرأي سواء لحزب التحرير او اي جهة اخرى ولكن بالضرورة ان تُوقف او تتوقف ذاتيا هذه الاصوات والشرائح التي تصرّح تصريحات "معيبة" ولا تخدم القضية والمصالحة الوطنية.

واكد الزعارير ان منظمة التحرير التي وصفها حزب التحرير بـ"منظمة ضرار" تثبتت هوية الشعب الفلسطيني بعد ان هُجّر، وكان بامكان حزب التحرير ان يتعاطى مع الامور بطريقة مختلفة وان يعمل على تعزيز وحدة الشعب الفلسطيني وليس بهذه التصريحات "النشاز".

وكان حزب التحرير قد وصف منظمة التحرير الفلسطينية بأنها "منظمة ضرار"، معتبرا أنّ الغرض من إنشائها عام 1964 كان "لفصل الضفة الغربية عن الأردن وإقامة كيان فلسطيني مستقل فيها، إلى جانب كيان لليهود"، ولكي لتعفي الحكام من مسئوليتهم تجاه تحرير فلسطين.

جاء ذلك ضمن تعليق صحفي للمكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين تعقيبا على دخول حركتي حماس والجهاد الإسلامي إلى الإطار القيادي للمنظمة، واعتبر أنّ "العمل على إحياء المنظمة خزي في الدنيا والآخرة لما لها من ماض مليء بالتنازلات والتفريط بدءا بأوسلو ولغاية اليوم"، وخصوصا أنها "الأب الشرعي للسلطة"، التي يستنكر الحزب وجودها ودورها الأمني واعترافها بدولة الاحتلال اليهودي.

واعتبر الحزب أنّ "الواجب تجاه منظمة التحرير هو هدمها والعمل على إفشال مهمتها، شأنها شأن مسجد الضرار الذي أنشأه المنافقون في المدينة المنورة ليكيدوا فيه للإسلام"، وانتقد الفصائل "التي تريد إحياء الموات وإحياء هذه المنظمة"، واعتبر أنها "تتحمل إثم المشاركة فيها وحرف زاوية النظر لقضية فلسطين بتحويلها من قضية إسلامية إلى قضية وطنية".

وأكّد على أنّ قضية فلسطين يجب أن "تعود إلى حضنها الحقيقي والحنون، حضن الأمة الإسلامية، أمة المليار والنصف، لا أن تبقى في حضن منظمة منبتة ما لها من قرار"، مشددا على وجوب دعوة جيوش المسلمين لتقوم بواجب التحرير.


http://www.maannews.net/arb/ViewDetails.aspx?ID=447729

صياغة الخبر من قبل المحرر في وكالة معا لم يدع مجالا الا ان يتناول الطرح الاقوى

لان وكالة معا ليس لها مصلحة مع حزب التحرير ولم يسبق لها ان انحازت له وانما حين تنصفه لا تجد بدا من ان تقدم طرحه القوي

وهذا لو حاولت كل وسائل الاعلام ان تفعله لاضطرت لأن تقدم نفس الطرح .
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،،

اورد صباح اليوم موقع شبكة الحدث الاخبارية هذا الخبر بعنوان

واشنطن تحث الاردن على استضافة قيادة حماس الموجودة في دمشق

شبكة الحدث الاخبارية-دببيكا فايل-ترجمة خاصة-بهدف معاقبة الرئيس محمود عباس على تقديمه طلب الحصول على عضوية في الأمم المتحدة ولتحديه اعتراضات أوباما الشديدة، حثت واشنطن ملك الأردن على السماح لزعيم حماس خالد مشعل بزيارة المملكة بهدف مناقشة نقل المكتب السياسي للحركة من دمشق إلى عمان. السعودية أيضا عملت على إقناع ملك الأردن القبول بهذا. كان أوباما قد أبلغ عباس بأنه إذا ما عملت حماس على تليين مواقفها المتطرفة، فسوف يواجه منافسة جادة على التحدث باسم الشعب الفلسطيني.



لعبت واشنطن دورا قويا ضد تحرك الرئيس محمود عباس الهادف للحصول على اعتراف بالدولة الفلسطينية في الأمم المتحدة. وبعد ليّ ذراع ملك الأردن، سمح لزعيم حماس خالد مشعل القيام بزيارة إلى عمان. وصل خالد مشعل يوم الأربعاء في 29 أيلول إلى عمان، وذلك للمرة الثانية منذ أن تم طردة وطرد قيادة حماس بالكامل من المملكة قبل 12 عاما. كانت أخر زيارة لخالد مشعل إلى الأردن عام 2009 عندما حضر إلى جنازة والده. جعل وزير الداخلية الأردني مازن ساكت الأمر واضحا بأن تصريح الزيارة الذي منح لمشعل لا يسمح لمكوثه سوى فترة محددة في الأردن. ولكن قالت لنا مصادر أردنية بأن ذلك التصريح الخاص منح له على خلفية دخول والدته المريضة إلى المستشفى.



ومع ذلك، قالت مصادر دبكا فايل الاستخبارية في واشنطن بأن زعيم حماس خالد مشعل جاء إلى الأردن لغرض أكبر: مفاوضات تهدف إلى الحصول على تصريح لنقل المكاتب والمقرات السياسية للحركة وموظفيها من دمشق إلى عمان. الملك الأردني يعارض هذه الخطوة بشكل كبير- خصوصا الآن- وذلك بسبب التاريخ الإرهابي لزعيم الحركة خالد مشعل مع الأردن. يواجه ملك الأردن ضغوطا أمريكية كبيرة، بالإضافة إلى ضغوط سعودية تهدف لإجباره على التراجع عن قراره. وإلى الآن، لم يوافق الملك الأردني سوى على السماح بزيارة قصيرة لمشعل.



بدأت إدارة أوباما بالدفع باتجاه هذه الخطوة عندما قرر الحكام العسكريين في مصر في النصف الأول من شهر أيلول إغلاق الأبواب أمام انتقال خالد مشعل ومساعديه إلى القاهرة. في البداية أظهر الحكام العسكريين في مصر ليناً في ما يخص هذا الأمر، على أمل أن يتم استغلال الوضع للحد من تغلغل النفوذ الإيراني في العالم العربي. وفي النصف الثاني من شهر اغسطس، وجهوا دعوة إلى مشعل لزيارة القاهرة بهدف مناقشة مسألة النقل، ولكن في أوائل شهر أيلول غيروا رأيهم لثلاثة أسباب:



أولا: إن مغازلة الإخوان المسلمين في مصر لإيران بشكل مبكر لهو أمر محفوفا بالمخاطر، لذلك قررت جنرالات مصر بأن هذا الوقت ليس الوقت المناسب لاستضافة كيان فلسطيني مناصر لإيران في القاهرة في ظل المشهد السياسي غير المستقر.



ثانيا: أصبحت حماس شوكة كبيرة في حلق المصريين، فقد بدأت مليشيات الحركة المسلحة وإرهابيوها بالخروج من قطاع غزة من أجل السيطرة على أجزاء من شمال سيناء. كانت الحركة أيضا تتسلم شحنات من الأسلحة الليبية من خلال مصر وشبه الجزيرة. لذلك فإن مصر لا تريد أن تكسب حماس مقرات لوجستية منظمة في القاهرة.



ثالثا: مثله مثل الآخرين من حكام الشرق الأوسط، يرى المجلس العسكري الأعلى في مصر بأن الأسد على مشارف القضاء على الثورة الشعبية ضد حكمه، وبالتالي لا يريد أن يصنع عداوة غير ضرورية مع الأسد. من شأن قبول نقل مكتب السياسي لحماس إلى القاهرة أن يعطي إشارة إلى عدم الثقة بقدرة زعيم سوريا على البقاء.





تهدف واشنطن من نقل مكتب الحركة إلى عمان إلى تقيد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس؛ ليس في غزة فحسب بل في عمان أيضا. هنالك عدة اعتبارات شجعت واشنطن على اتخاذ هذه الخطوة:



· إن خروج خالد مشعل من دمشق سيحرم الأسد من قوة إقليمية رئيسية، وسيحرمه أيضا من لعب دور في القضية الفلسطينية.


· من شأن نقل مكتب حماس إلى عمان أن يضعف علاقات الحركة مع طهران ومع حزب الله اللبناني.


· سعت الإدارة الأمريكية إلى معاقبة الزعيم الفلسطيني لمضيه قدما في تقديم طلب الحصول على عضوية في الأمم المتحدة. تعاملت السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير مع الأردن في كثير من الأحيان باعتباره ملجئا لوجستيا. لذلك فإن من شأن نقل مكاتب حماس من دمشق إلى بيت عباس الثاني (الأردن) أن يفرض عليه تحديا قد يجبره على تغيير مواقفه، ذلك أنه يعتبر المتحدث الوحيد المقبول دوليا باسم القضية الفلسطينية.


· من شأن نقل مكتب حماس إلى الأردن أن يجبرها على تليين أجندتها المتطرفة التي تدعو إلى القضاء على إسرائيل وترفض نبذ الإرهاب.


· يمكن لواشنطن والرياض أن تحصلان على خيار فلسطيني آخر للمفاوضات بعيدا عن رام الله وعن إطار منظمة التحرير الفلسطينية.


يواجه ملك الأردن صعوبات في الوقوف في وجه الضغوطات السعودية التي ترافقت بمنح ضمانات بأن النفوذ السري للنفط السعودي يمكنه صد أي محاولة تخريبية لحماس ضد العرش. ولذلك، ليّن الملك الأردني من موقفه، وإن سمح فقط لمشعل بزيارة قصيرة إلى المملكة.

رابط الخبر

http://alhadathnews.com/psnews/worldnews/3...tml#page=page-1

---------------------

طبعا التحليل السياسي مبني على نظرية البطولة لعباس وازلامه في ( معركة ايلول ) الخيالية التي تفوق في خيالها افلام الخيال العلمي

وهو ما يجعله فارغا من القدرة على ان يعطي نتيجة صحيحة او تقترب من تبني مصالح هذه الامة

ثم ان الصياغة كانت مبنية على شكل دعائي لشخص عباس وسلطته ( الانقياء ) بينما ها يتعارض مع واقعهم في ابسط واقل الامور على ارض الواقع

اخيرا وليس اخرا وردت بعض الحقائق في سياق الخبر برز منها ان حماس اصبحت كدمية تتلقفها الانظمة في المنطقة بل والدول الكبرى وذلك بسبب دخولها في مشروع السلطة الهزيلة في فلسطين

في الحلقة الاخيرة من برنامج الاتجاه المعاكس الذي تبثه قناة الجزيرة من قطر

استضاف معد البرنامج عبدالمسيح الشامي احد ابواق نظام البعث في سوريا والذي تأتأ وتلعثم وهو يدافع وينافح عن نظام البعث الظالم والعميل

ثم انتهت الحلقة بان يمسح به وببدلته الجديدة التي اخذه من نظام البعث بلاط الاستوديو

تابعو اللقطة اخواني

آخر الزوار


2 May 2019 - 6:42


8 Feb 2014 - 21:57


2 Jun 2013 - 18:19


19 Jan 2013 - 17:08


1 Feb 2012 - 10:58

التعليقات
لم يقم باقي الأعضاء بكتابة تعليق لـ أبو إسلام.

الأصدقاء
لا يوجد أصدقاء.
RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 18th February 2020 - 01:17 PM