منتدى الناقد الإعلامي

السلام عليكم , للمشاركة اختر ( دخول | تسجيل )



ملتيميديا

مقتطفات فيديو من انتاج الشبكة

الملف الشخصي
صورة العضو
التقيم
 
الخيارات
الخيارات
الإعلان الشخصي
أم المعتصم لم يقم بكتابة أي إعلان .
معلومات شخصية
أم المعتصم
أسرة المنتدى
العمر غير محدد
الجنس غير محدد
إسم البلد غير محدد
تاريخ الولادة غير محدد
الهوايات :
لا توجد معلومات
الإحصائيات
الإلتحاق بتاريخ: 19-January 15
عدد مشاهدة الملف 30,557*
آخر تواجد في : خاص
التوقيت المحلي: Jul 6 2020, 08:56 PM
2,880 المشاركات (1 :المشاركات باليوم)
معلومات الإتصال
AIM لا توجد معلومات
Yahoo لا توجد معلومات
ICQ لا توجد معلومات
MSN لا توجد معلومات
* يتم تجديد عدد المشاهدات كل ساعة

أم المعتصم

المشرفين

*****


المواضيع
الردود
التعليقات
الأصدقاء
المحتوى



إن من التضليل أن يُنظر إلى قضية الضم كأنها المؤامرة الوحيدة على قضية فلسطين، بل هي امتداد لمؤامرات لم تتوقف منذ احتلال فلسطين؛ فكيان يهود يحتل كامل الأرض المباركة فلسطين، ولم يتوقف يوما أو ساعة عن بناء المستوطنات وتوسيعها، والسلطة والحكام العملاء يلقون الخطابات والتصريحات على نحو يظهر رفضهم للضم واعتباره غير شرعي، ثم في المقابل يؤكدون على تمسكهم بخيار السلام والمفاوضات التي منحت الشرعية لكيان الاحتلال ومنحته 78% من أراضي فلسطين! إن السلطة شريكة في مؤامرة الضم لأن المفاوضات تعني التفاوض على ما تبقى، ومقتضى التفاوض يعني التنازل، والسلطة في مفاوضاتها قبلت التنازل عن المستوطنات الكبرى، وهذا بحسب تفاهمات بيلين عباس وأولمرت عباس، والتي لم ينفها رئيس السلطة، وكيان يهود يدرك حقيقة السلطة والأنظمة العميلة ولذلك هو مستمر في تثبيت كيانه في الأرض المباركة.

إنّ ما تقوم به السلطة مؤخرا يؤكد تآمرها على قضية فلسطين ومواصلتها السعي الحثيث نحو تصفية القضية لصالح الاحتلال المجرم، إذ لم تَعُد شرعية الاحتلال لدى السلطة محل نقاش، ولا الأراضي المحتلة عام 48 والتي تبلغ 78% من مساحة فلسطين محل خلاف لدى السلطة مع كيان يهود، وهي لا تقبل أي طرح يعتبرها أراضي إسلامية بل تصرّ على وصفها بأنها (إسرائيل)! وكذلك المستوطنات القائمة، وخاصة الكبرى منها لم تعد تشكل مشكلة مركزية لدى السلطة، بل هي من سهلت توسع تلك المستوطنات، ولم تقم بأي خطوة جدية لمنع السماسرة من تسريب الأراضي بالبيع، بل أصابع الاتهام موجهة إليها في تسريب بعض الأراضي، فحصر السلطة للصراع على جزء محتل وإيهام الناس بأنّ الصراع الوحيد المتبقي هو هذا الصراع يُعَدّ تضليلا مقصوداً وتآمراً على فلسطين، لأن فلسطين كلها محتلة ولا فرق بين أي جزء منها.

إن السلطة رغم كل ما تلقته من لطمات وصفعات من الإدارة الأمريكية، التي كانت تعتبرها قبلتها، ومن قبلُ قادة كيان الاحتلال الذي تعتبره شريكا للسلام، فإنّها لم تتخل يوما عن الحديث عن المفاوضات والاتفاقيات الخيانية كحل لقضية فلسطين، ولم تتحدث لحظة عن رد القضية إلى عمقها الإسلامي ومطالبة الأمة وجيوشها بالتحرك لتحريرها، بل بقيت متشبثة بالحلول السلمية الخيانية، منبطحة على أبواب الدول الاستعمارية من أمريكا وبريطانيا وروسيا والصين وأوروبا، ترجوهم الضغط على يهود للعودة إلى المفاوضات والحلول الاستسلامية!

ورغم أنّ السلطة وقادتها يدركون حقيقة دورهم كذراع أمني للاحتلال ومصلحة استراتيجية له وخادم يريحه من ضريبة الاحتلال، بتصريح عباس نفسه وعريقات الذي وصف مهمة السلطة مؤخراً بجمع القمامة نيابة عن الاحتلال، رغم ذلك فإنهم متشبثون بهذه السلطة الذليلة وبدورهم المخزي، طالما أنهم باقون في مناصبهم ويقتاتون من مشروع السلطة الذي حولته قياداتها إلى مشروع استثماري بامتياز.

إن السلطة تمارس عملية التضليل هذه بكل إصرار، وهي تريد من أهل فلسطين أن يسلموا بالاحتلال كأمر واقع وأن يقبلوا بأنّ الخلاف معه ليس خلافا وجوديا بل خلاف على حدود وتفاصيل، وهي تدفع الناس لأن يتعاملوا مع عنجهية الاحتلال وغطرسته تعامل الضعيف اليتيم الذي لا حول له ولا قوة، وهي تستثمر كل حدث من أجل هذا. فإجراءاتها الأخيرة مثلا في مواجهة وباء كورونا بترك الناس عزلا في مواجهته في ظل استعداداتها الطبية التي تكاد تقترب من الصفر، مع الضغط على الناس بتعطيل وإغلاق مصالحهم وبالتزامن مع إيقافها الرواتب، أبرز أهدافها هي إضعاف الناس ودفعهم إلى الاستسلام للاحتلال ومخططاته بهذه الإجراءات التي تفت في عضدهم، وتشغلهم بلقمة العيش، لتبعدهم بذلك عن الموقف الجاد المطلوب تجاه قضية فلسطين القائم على استنصار الأمة وجيوشها لإقامة الخلافة وتحرير كامل الأرض المباركة.

إن جعجعات السلطة وتحركاتها هي تحركات شكلية وهي لذر الرماد في العيون، ولحرف الأنظار عن أصل الصراع، وللتعمية على حقيقة موقفها المخزي من الاحتلال، فمن كان جادا في رفض الاحتلال فليعلنها صريحة مدوية بأن فلسطين كلها أرض إسلامية احتلها يهود ولا شرعية لكيانهم، ولا سبيل للتفاوض أو التنازل عن شبر واحد منها، وأنّ جيوش الأمة مطالبة بالتحرك الفوري لتحرير كامل تراب فلسطين، وليكن شعاره ﴿وَأَخْرِجُوهُم مِّنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ﴾، وغير ذلك إنما هو خيانة وتضليل.


المكتب الإعلامي لحزب التحرير
في الأرض المباركة فلسطين


في الأسبوع الماضي، نشرت لجنة التحقيق البرلمانية بشأن التأثير غير المرغوب فيه من الدول غير الحرة، تقريراً نهائياً يقترح فيه اتخاذ تدابير ملموسة للحد من تأثير الإسلام وتجربة الإسلام فيما يتعلق بالمسلمين في هولندا. تمت تسمية التقرير: "التأثير (غير) المرئي"، في إشارة إلى تأثير الإسلام في هولندا، في حين إن العكس كان سيكون أكثر ملاءمة، أي "التأثير المفتوح للحكومة الهولندية ضد الإسلام والمسلمين"؛ وبعبارة أخرى دعاية الدولة. حيث سيطر التحيّز والإثارة طوال العملية بدلاً من التحليل النزيه والمحايد والموضوعي.

إذا لم يكن هذا سيئاً بما يكفي بالفعل، فقد تم نسخ معلومات غير صحيحة بشكل أعمى ممن يسمون بالخبراء الذين استمعت لهم اللجنة. على سبيل المثال، قال السيد ل. مايس (شريك ومدرب في فاكتور فاليخايد) ما يلي حول حزب التحرير في هولندا أثناء جلسة الاستماع: "إنهم يعلنون نيتهم الواضحة في إقامة دولة إسلامية هنا. جاء ذلك في برنامج الحزب".

هذه العبارة ليست خاطئة من الناحية الواقعية فحسب، بل يمكن أيضاً التحقق منها بسهولة، بما أن البرنامج الحزبي الذي ذكر يمكن العودة إليه. يمكن لأي شخص العثور على برنامج الحزب بسهولة ويسر. علاوة على ذلك، تم تحديد رابط لبرنامج الحزب مباشرة على الصفحة الرئيسية لموقعنا الرسمي hizb-ut-tahrir.nl/. جاء فيه ما يلي:

"هذا البرنامج ليس برنامجاً انتخابياً، لأن حزب التحرير لا يسعى إلى الوصول إلى السلطة في هولندا ولا يشارك في الانتخابات. يمكن اعتبار هذا البيان بياناً تأسيسياً أو برنامجاً حزبياً يقدم من خلاله الحزب نفسه كحزب سياسي، يشارك في الحياة السياسية في هولندا ويعمل بين الناس ومعهم". (انتهى الاقتباس)

لو كانت النزاهة والموضوعية هي النهج بالفعل، لكانوا قد فحصوا هذا البيان قبل وضعه في التقرير. الفقرة الأولى من البرنامج الحزبي لحزب التحرير تفضح هذا البيان.

عادةً ليس من عادتنا الرد على الادعاءات الكاذبة والتشهير ضد حزبنا، لأننا لا نريد تحويل التركيز بعيداً عن القضايا الحقيقية التي يتعامل معها المسلمون تجاه القضايا التافهة. هذا لأننا أكثر التزاماً بقضايا الجالية الإسلامية من الأكاذيب والتشهير فيما يتعلق بحزبنا. نحن على استعداد لتلقي الضربات طالما أنها لصالح الإسلام والمسلمين لأننا من هذه الجالية المسلمة ولأجلها، ونحن في خدمة الإسلام والمسلمين.

ومع ذلك، فقد استثنينا هذه المرة لسببين: أن نقدم للمسلمين وغير المسلمين المهتمين صورة صحيحة عن هويتنا؛ ما نمثله وما يمكن أن يتوقعوه منا، والسبب الثاني إظهار عدم الأمانة والتحيز في التقرير.

علاوة على ذلك، فإن إيراد مثال عن الحزب في التقرير هو كإيراد مثال على مجاز (جزء من كل)، حيث تتم تسمية جزء فقط لتمثيل المجموع. تمت صياغة التقرير بأكمله من البداية إلى النهاية لإثارة الشكوك حول الإسلام ووضع المسامير على المسلمين. من خلال أخذ القضايا من سياقها، وتضخيمها دون داعٍ لتضليلها ونشر معلومات كاذبة في بعض الأحيان. لذلك سنناقش التقرير بدقة في عرض فيديو إن شاء الله.

في الختام، نذكر المسلمين بمسؤوليتهم وواجبهم في التعبير عن صوت متماسك وموحد ضد هذا الظلم.


أوكاي بالا
الممثل الإعلامي لحزب التحرير في هولندا

2020/07/02م

راديو ابتسامة أف أم: حزب التحرير:زيارة سعيد إلى فرنسا تبييض للإستعمار وسطر مخجل في تاريخ تونس


قال رئيس مكتب الإعلام في حزب التحرير الأسعد العجيلي لموفدة إي أف أم ، اليوم الخميس 2 جويلية 2020 ، أن زيارة رئيس الجمهورية قيس سعيد الأخيرة إلى فرنسا جاءت "تبييضاً للإستعمار".

وعزا العجيلي ذلك إلى تصريح رئيس الجمهورية ذي الصبغة القانونية بان فترة تواجد الفرنسيين على التراب التونسي كانت حماية وأليس إحتلالاً عندما تطرق للواقع القانوني للحالة مااعتبره العجيلي مجانباً للصواب وتحدياً لمشاعر التونسيين وسطراً مخجلاً في تاريخ تونس.

وأضاف العجيلي أن البرلمان أزم الموقف بعدم إقرار لائحة الإعتذار الفرنسي لتونس عن فترة الإحتلال بل وذهب إلى إقرار تواجد المنظمة الفرنكفونية التي هي أبرز أوجه الإستعمار الحديث ، حسب تعبيره.

وفي جانب آخر إعتبر العجيلي أن رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ لم يقطع مع الماضي ووصل سياسة الإقتراض من صندوق النقد الدولي.

كما وصف التعامل مع ملف الدكاترة المعطلين عن العمل وإعتصام الكامور ب"الفضيحة الجديدة لرئيس الحكومة".


المصدر: راديو ابتسامة أف أم.



في الوقت الذي أدان فيه وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي، الهندَ واتهمها بالوقوف وراء هجوم 29 حزيران/يونيو 2020م على بورصة باكستان، أضاف أيضا: "سنحبط جميع الاستراتيجيات الهندية ونكشفها أمام العالم". ومع ذلك، فشلت استراتيجية نظام باجوا/ عمران في فضح الهند، لأن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أعمى عن الاحتلال الوحشي لحلفائه، من أمثال الدولة الهندوسية وكيان يهود. واستسلاماً لمطالب الولايات المتحدة لكبح جماح القوات المسلحة الباكستانية المتحفزة للقتال، فإن النظام يسهّل بروز الدولة الهندوسية كقوة إقليمية مهيمنة، بينما يختبئ النظام وراء النداءات الموجهة إلى الأمم المتحدة من أجل خداع المسلمين في باكستان وكشمير المحتلة بسبب تقاعسه الإجرامي.

وتتجلى العقلية الانهزامية لنظام باجوا/ عمران في مناشداته المستمرة لمجلس الأمن الدولي للمساعدة في حل قضايا الأمن القومي الباكستاني. والحقيقة هي أن الأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن الدولي، هم من يعلمون الدولة الهندوسية وكيان يهود دروساً في الجرائم ضد الإسلام والمسلمين. فقد احتلت الولايات المتحدة الأراضي الإسلامية، في حين عززت من احتلال الدولة الهندوسية وكيان يهود لبلاد المسلمين، وهي التي تقيد جيوش المسلمين من خلال وكلائها الذين يحكمون البلاد الإسلامية حالياً. وقد انتهكت روسيا حرمات أفغانستان والشيشان، قبل سفكها لدماء المسلمين في سوريا، للحفاظ على نظام الطاغية بشار الأسد. وتقوم الصين بإبادة جماعية ضد ملايين المسلمين الإيغور، بينما تتنافس مع الدولة الهندوسية على غنائم الأراضي الإسلامية في كشمير المحتلة. ولم تتخل بريطانيا عن قرونها من الخبث الاستعماري ضد المسلمين، وهي تشارك الآن بكل نشاط في المشاريع الصليبية المدمرة أينما كانت، على الرغم من تراجع نفوذها في العالم. وقد اغتصبت فرنسا وذبحت المسلمين في مستعمراتها السابقة في أفريقيا، وعملت على إفقارهم من خلال الاستعمار الاقتصادي، وهي الآن تقود حملة شرسة على الإسلام باعتباره طريقة للحياة وتعتبر نفسها حاملاً معيارياً فخوراً للعلمانية الليبرالية.

أيها المسلمون في باكستان:
تتمثل استراتيجية نظام باجوا/ عمران في إخضاع أمننا القومي لسلطة الكافر المستعمر، والذي ينافس الدولة الهندوسية في عداوة الإسلام والمسلمين. وعلاوة على ذلك، فإنه بينما يقود النظام مئات الآلاف من القوات المسلحة التي يمكنها بسهولة هزيمة القوات المسلحة الجبانة والمقسّمة للدولة الهندوسية في كشمير المحتلة، فإن نظام باجوا/ عمران ينشر الخوف من الحرب لكبح جماح قواتنا المسلحة. وهكذا، يتحلى نظام باجوا/ عمران بالتقاعس باعتبار أنه فضيلة، مما يجعلنا نعيش تحت معاناة ضربات الدولة الهندوسية المتكررة، في الوقت الذي نملك فيه القدرة على ضرب رأس الثعبان الضعيف. وقد أظهر التقاعس الإجرامي لنظام باجوا/ عمران أن الخلافة على منهاج النبوة هي وحدها التي ستمنعنا فعلياً من أي أذى من أعدائنا. قال رسول الله ﷺ: «إِنَّمَا الْإِمَامُ جُنَّةٌ يُقَاتَلُ مِنْ وَرَائِهِ وَيُتَّقَى بِهِ» (رواه مسلم). إنّ الخلافة على منهاج النبوة هي وحدها التي ستتعامل مع أعداء الأمة في ساحات الجهاد، وهي التي ستمزّق التحالفات واتفاقيات التطبيع معهم، كما ستقوم الخلافة بالتحرك العملي لتوحيد البلاد الإسلامية تحت سلطانها، لتصبح أكبر دولة في العالم، لذلك يجب أن نطالب جميعاً الضباط في قواتنا المسلحة لإعطاء نصرتهم لإقامة الخلافة على منهاج النبوة، حتى ينهزم أعداؤنا ويولوا الدبر، فليعط ضباطنا النصرة الآن لحزب التحرير بإمرة العالم الجليل عطاء بن خليل أبو الرشتة.


المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية باكستان
[رسائل نبوية من الوحي الإلهي]
- الحلقة 12 –
اجعل همك رضوان الله عز وجل والآخرة!
تقديم: فضيلة الشيخ سعيد الكرمي (أبو عبد الرحمن)
الجمعة، 05 ذو القعدة 1441هـ الموافق 26 حزيران/يونيو 2020م





آخر الزوار


11 May 2020 - 21:04


25 Nov 2019 - 12:29


2 May 2019 - 6:05


2 Dec 2018 - 21:43


28 Apr 2018 - 1:36

التعليقات
لم يقم باقي الأعضاء بكتابة تعليق لـ أم المعتصم.

الأصدقاء

4919 المشاركات
اليوم, 12:24 PM

1885 المشاركات
4th July 2020 - 07:53 AM
اعرض جميع الأصدقاء
RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 6th July 2020 - 04:56 PM