منتدى الناقد الإعلامي

السلام عليكم , للمشاركة اختر ( دخول | تسجيل )



ملتيميديا

مقتطفات فيديو من انتاج الشبكة

2 الصفحات V  < 1 2  
Reply to this topicStart new topic
> سلسلة : فلنغير طريقتنا في التفكير
أم حنين
المشاركة Nov 30 2016, 01:44 PM
مشاركة #21


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الإداريين
المشاركات: 4,592
التسجيل: 22-September 11
رقم العضوية: 35



سلسلة: فلنغير طريقتنا في التفكير (15)

الأفكار الفاسدة هي الأصنام التي تستعبد الإنسان

عند البوذيين صنم في شكل رجل له رأس فيل وردي اللون أو أصفر أو أبيض أو أحمر بأسود ومختلف المقاسات من حجم كف اليد إلى حجم الباب يزينونه بالورود ويضيئون له الشموع ويحملونه في حقائبهم ويضعونه في معابدهم وبيوتهم ويصلون له بالغناء والترنح يمينا وشمالا ويجمعون له التبرعات تقربا حتى يحميهم ولا يغضب عليهم ويطعمون بعضهم البعض حلوى خاصة احتفالا بهذه الطقوس التعبدية ويستمر تمثال الرجل الفيل في النظر إليهم يا إما برضا او بسخط يفسرها المتعبد حسب حالة الإنسان الضال قليل العقل ومنعدم التفكير الواقف أمامه.
ذكروني بتجار الصوفية لكن بدلا عن الفيل لديهم شيخ درويش يقبلون قدمه وإلا ساءت أحوالهم... سرق أحدهم المال الذي تبرعوا به للفيل واصبح للدرويش سيارات وقصور..
لا يتحدث احد عن الفيل أو الدرويش والإثنان أصنام صنعها الإنسان..
لكن لا زال البعض لا يثق في الإسلام كنظام حكم ولا يثق في الحركات الإسلامية السياسية التي تريد تطبيق الإسلام في دولة بحجة ان الحكومات التي رفعت شعار الإسلام قد استغلت الدين فأصبح سؤالهم الملح ما هي ضمانتكم إن وصلتم للحكم يا حزب التحرير؟!
لا نحتاج لضمانات لتطبيق شرع الله. فمن يطلب ضمان من الله على شرعه؟؟! بل عليهم القيام بفرض المحاسبة إن قصر الحاكم في التطبيق!
والمفارقة انهم لا يطلبون ضمانات والكفر مطبق في بلادهم تحصيل حاصل.. فلماذا يحاكمون من يحمل الإسلام حملا نقيا ولا يطالبون بالضمانات من أصنامهم ودراويشهم التي يطبلون لهم ويتراقصون أمامهم؟!
كم صنم عبدتم وكم فكرة نقية هدمتم بسبب غبائكم؟!
على المسلم أن يكون عبدا لله فقط يسير على نهجه الذي بينه لرسول الله صلى الله عليه وسلم وعليه تحطيم الأصنام الفكرية التي تسمح للمجرمين بإستعباده.
فلنغير طريقتنا في التفكير فلسنا مستكنينين ولسنا عبيد ولسنا هدف سهل للتدجين الإعلامي والثقافي الغربي.
Go to the top of the page
 
+Quote Post
ام عاصم
المشاركة Nov 30 2016, 09:31 PM
مشاركة #22


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الإداريين
المشاركات: 1,869
التسجيل: 22-September 11
رقم العضوية: 27



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،
جزاك الله خيرا على تفضلت ،، سلسلة رائعة ،في ميزان حسناتك
استوقفتني هذه العبارة
إقتباس
كم صنم عبدتم وكم فكرة نقية هدمتم بسبب غبائكم؟!

عجباً لهذه الأمة -الا من رحم ربي-، تركض وراء أي حل يطرحه الغرب الكافر منذ هدم الخلافة الاسلامية ،وترفض أن يُحكم شرع الله وتعمل من أجل تطبيقه على أرض الواقع ، مع انها في داخلها تعلم أن الحل في الاسلام وفي تطبيق أحكامه وتشريعاته ، لكنها مهزومة جبانة تخشى ان توصف بالارهاب ، هذا الارهاب الذي صنعه الغرب الكافر نفسه وألصقه بالاسلام والمسلمين ، وعمل الإعلام العميل المأجور للغرب الكافر على ترسيخ هذه التهمة في أذهانهم فصدقوها !
Go to the top of the page
 
+Quote Post
أم حنين
المشاركة Dec 2 2016, 11:37 AM
مشاركة #23


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الإداريين
المشاركات: 4,592
التسجيل: 22-September 11
رقم العضوية: 35




نعم بارك الله فيك أختي أم عاصم.

للإعلام المضلل دور أساسي في التلاعب بعقول المسلمين تلاعبا خبيثا شريرا.
Go to the top of the page
 
+Quote Post
أم حنين
المشاركة Dec 2 2016, 11:38 AM
مشاركة #24


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الإداريين
المشاركات: 4,592
التسجيل: 22-September 11
رقم العضوية: 35



فلنغير طريقتنا في التفكير (16)

أعلم أن ...

من إصلاح الفرد المسلم نفسه أن يهتم لأمر المسلمين في كل مكان
من إصلاح الفرد المسلم نفسه أن يعيش في ظل الحياة الإسلامية بأحكامها الشرعية في أنظمتها السياسية والإقتصادية والإجتماعية والتعليمية
من إصلاح الفرد المسلم نفسه أن يأمر غيره بما أمره الله ورسوله من معروف
من إصلاح الفرد المسلم نفسه أن ينهى عن المحرمات وعن إنتهاك الحرمات
من إصلاح الفرد المسلم نفسه أن يعمل لإعلاء كلمة الإسلام بإسقاط أنظمة الظلم والنفاق والفسق والفجور والكفر التي تحكمه
فليس إصلاح الفرد المسلم نفسه بأن يتوقف عن الكذب لأنه خلق حسن بينما يسكت على الرشوة والسرقة والنفاق والدجل من حوله وليس إصلاح الفرد المسلم بالتصدق على مظلوم نهبت ثرواته وسلبت ابسط حقوقه وليس إصلاح الفرد المسلم نفسه بالصلاة في مواقيتها وسلطان الإسلام غائب ولا تقام الصلاة في المساجد بأمر طاغوت قاتل.
الصحيح أن على الفرد المسلم ان يتغير حتى يغير الله ما بقومه وان يكون حارسا أمينا على ثغرته من ثغر الإسلام.... عالما واعيا قويا منتميا إلى خير أمة عالمية أخرجت للناس.
فلا تردد مقولة ناقصة مفادها ينصلح المجتمع إذا إنصلح الفرد... لأن هناك ما هو أكثر من ذلك لأنك مسلم...
فما هو الصحيح وما هو المطلوب منا شرعا؟
للإجابة علينا أن ..
نغير نظرتنا ونغير طريقتنا في التفكير
لنصبح مفكرين وليس مجرد مقلدين
ولنغير طريقتنا في التفكير علينا ان نرجع لقاعدتنا الفكرية قاعدة العقيدة الإسلامية حتى نفهم الإصلاح وندرك معنى التغيير لنتعلم ونعلم من حولنا على أساس صحيح واعي ولا نحمل كيسا مثقوبا يحتوي على مفاهيم مستعارة لا نعلم معناها ولا نعلم مصدرها الحقيقي.

قال -تبارك وتعالى- في سورة الرعد: "إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ." الآية 11.

وفي الآية الأخرى: "ذَلِكَ بِأَنَّ اللّهَ لَمْ يَكُ مُغَيِّرًا نِّعْمَةً أَنْعَمَهَا عَلَى قَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنفُسِهِمْ." [الأنفال: 53]



Go to the top of the page
 
+Quote Post
أم حنين
المشاركة Dec 2 2016, 11:41 AM
مشاركة #25


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الإداريين
المشاركات: 4,592
التسجيل: 22-September 11
رقم العضوية: 35



خاطرة

ليس الخطأ ان نحلم بل الخطأ أن لا يكون حلمك وفقا لقناعاتك.
فالقائل بأن إقامة الخلافة "مجرد حلم" خالف عقيدته الإسلامية.
فما أدراك الا تتحقق الأحلام ان كانت وعدا فمنها الرؤى ومنها الأهداف التي تصبح إنجازات بنصر من الله سبحانه الذي لا يخلف وعده.
Go to the top of the page
 
+Quote Post
أم حنين
المشاركة Dec 2 2016, 11:42 AM
مشاركة #26


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الإداريين
المشاركات: 4,592
التسجيل: 22-September 11
رقم العضوية: 35




59 mins ·
نهضتنا في إسلامنا
عزتنا في خلافتنا
نحيا بإقامة شرع ربنا
نحب دولة رسول الله ونعمل لإقامتها
#خلافة_راشدة_على_منهاج_النبوة
#أنا_على_دين_محمد صلى الله عليه وسلم
Go to the top of the page
 
+Quote Post
أم حنين
المشاركة Dec 2 2016, 12:09 PM
مشاركة #27


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الإداريين
المشاركات: 4,592
التسجيل: 22-September 11
رقم العضوية: 35




ترفق وإرحم وتلطف ...كن بسيطا كن خيرا كن حاسما كن غيثا ودفئا وحبا يستبشر الناس بطلعته ... كن تقيا نقيا.
#عمر_ولا_تدمر
#كن_مسلما
Go to the top of the page
 
+Quote Post
أم حنين
المشاركة Dec 4 2016, 06:19 PM
مشاركة #28


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الإداريين
المشاركات: 4,592
التسجيل: 22-September 11
رقم العضوية: 35





أنظر أي قوانين تتبع الحلقة (8)
https://www.facebook.com/naqedeilami/photos...e=3&theater
Go to the top of the page
 
+Quote Post
أم حنين
المشاركة Dec 6 2016, 07:55 PM
مشاركة #29


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الإداريين
المشاركات: 4,592
التسجيل: 22-September 11
رقم العضوية: 35









سلسلة: فلنغير طريقتنا في التفكير

فلنغير طريقتنا في التفكير (9)

إختر طريقك بما يرضي الله


https://www.facebook.com/naqedeilami/photos...e=3&theater



سلسلة: فلنغير طريقتنا في التفكير

فلنغير طريقتنا في التفكير (10)

أفعالك من تتحدث عنك وليس نسبك

https://www.facebook.com/naqedeilami/photos...e=3&theater



Go to the top of the page
 
+Quote Post
أم حنين
المشاركة Dec 8 2016, 05:32 PM
مشاركة #30


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الإداريين
المشاركات: 4,592
التسجيل: 22-September 11
رقم العضوية: 35



فلنغير طريقتنا في التفكير (17)

الإسلام مبدأ عالمي لا يحده زمان ولا مكان

عندما تكون قضايا المسلمين المصيرية مشتركة والحل لها مشترك بين بلاد المسلمين عالميا فأعلم أنها لن تتحقق ولن يتغير واقع الأمة الإسلامية إلا بالإسلام.

فمن سيعالج مشكلة الفقر والجوع والعوز...
من سيعالج مشكلة الأمراض التي تفشت والقاذورات وإهمال الأطباء وفقر المستشفيات...
من سيعالج مشكلة علمنة المجتمعات بمناهج تعليمية غربية التوجه وإعلام فاسد مفسد...

من سيحقن دماء المسلمين ومن سردع أعدائهم

من سيرعى شؤون المظلومين من سيحفظ ثرواتهم

من سيحطم الحدود والسدود ويحرر البلاد ويطرد المستعمر

من سيزود عن عرض المسلمات

من ومن ومن ....

هذه كلها مشاكل مشتركة في كل بلاد المسلمين.. تونس والسودان وفلسطين وباكستان وإندونيسيا ومصر والعراق والشام وووو... كلها تواجه نفس المشاكل... ولن تحل هذه المشاكل إلا على أساس العقيدة الإسلامبة الواحدة وبتطبيق نظام الإسلام الرباني.

بل لن تحل المشاكل في بلاد الغرب الكافر إلا على أساس العقيدة الإسلامية وبتطبيق نظام الإسلام وحده..

فمشاكل البشرية وضع لها الحل رب البشر سبحانه وتعالى...

فالإسلام مبدأ عالمي يصلح لكل الأمكنة وكل الأزمنة.

والعقيدة الإسلامية عقيدة عالمية قادرة على إحتواء كل الناس لأنها عقيدة عقلية سياسية تخاطب عقل الإنسان بإعتباره إنسان في أي مكان في العالم... ونظام الإسلام جاء ليعالج ولينظم وليطرح الحلول لكل مشكلات الإنسان...

لذلك على المسلم أن يحطم السدود الحدود الفكرية التي حبست الأفكار والمفاهيم الإسلامية في قمقم الغزو الثقافي الغربي الضيق وعلمانيته القذرة التي قسمت المسلمين ومزقت جسدهم الواحد وبقيت عقيدتهم راسخة ينقصهم فقط تطبيق الإسلام في دولتهم الواحدة دولة الخلافة الراشدة التي ستقود العالم.
Go to the top of the page
 
+Quote Post
أم حنين
المشاركة Dec 8 2016, 07:29 PM
مشاركة #31


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الإداريين
المشاركات: 4,592
التسجيل: 22-September 11
رقم العضوية: 35




لم تعد "المشاعر الإنسانية" تكفي استيقظوا فما يحتاج إليه المظلومين والمقهورين والفقراء والجوعى والمرضى وليس الحل في البعثات الغربية ودموع التماسيح الذي يذرفها وفود الغرب الكافر إلى بلاد المسلمين! الحل ليس في مشاهد البكاء والنحيب وتصوير الأوجاع والآلام وبثها على شاشات التلفاز! وانتظار إغاثات! فالمسلمون ليس متسولين بل هم أصحاب الأراضي وأصحاب الأموال وأصحاب الحق وأصحاب السلطان وذلك حق شرعي لهم بالقرآن الكريم والسنة الشريفة.
فالتحرك يجب أن يكون على مستوى سياسي بموقف شرعي قوي مصدره الشريعة الإسلامية لإستعادة السلطان المسلوب وطرد نفوذ الغرب الكافر المستعمر من بلاد المسلمين بدء من منظمات المجتمع المدني السرطانية والبنوك الربوية والمبعوثين المجرمين الجواسيس والسفراء.
فالحل يكمن في إقامة نظام الحكم في الإسلام نظام الخلافة الراشدة على منهاج النبوة وحزب التحرير بين ذلك النظام للأمة ولم يعد خافيا على مسلم أن الحل في العودة للإسلام والإسلام فقط..... بدون تسويف وبدون تهاون وبدون أعذار واهية وبدون تدرج.

#إقامة_الخلافةالراشدة_قضية_حياة_أوموت

#تفكر
Go to the top of the page
 
+Quote Post
أم حنين
المشاركة Dec 12 2016, 09:38 PM
مشاركة #32


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الإداريين
المشاركات: 4,592
التسجيل: 22-September 11
رقم العضوية: 35




الحلقة 15
https://www.facebook.com/naqedeilami/photos...e=3&theater

الحلقة 16
https://www.facebook.com/naqedeilami/photos...e=3&theater

الحلقة 17
https://www.facebook.com/naqedeilami/photos...e=3&theater
Go to the top of the page
 
+Quote Post
أم حنين
المشاركة Dec 19 2016, 02:48 PM
مشاركة #33


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الإداريين
المشاركات: 4,592
التسجيل: 22-September 11
رقم العضوية: 35



سلسلة فلنغير طريقتنا في التفكير (18)
لا تكن ساذجا معقدا وخياليا
موضوع يناقش تساؤلا غريبا وجدته أثناء بحثي عن مواضيع خاصة بالمرأة المسلمة أنقله إليكم:
تتساءل الكاتبة:
هل يحق للمرأة المريضة روحيا أن تتزوج أم تنتظر الشفاء؟ وتستمر كاتبة الموضوع لتقول...
أحببت ان اتكلم اليوم عن موضوع زواج المراة المريضة روحيا واؤكد هنا ليس الرجل لانه على حسب علمي الرجل كما يقال عيبه جيبه وليس هناك مشكل حتى لو معاه 20 عفريت .
!!!
اهذه هي "النظرة الشرقية أو العربية" للرجل والمرأة؟
خيل إلي في بداية الأمر أن كاتبة الموضوع نصرانية بسبب صيغة المحتوى إلا أنها ليست كذلك...
بحثت عن فكرة إسلامية واحدة في الموضوع فلم أجد...
إن المشكلة الأساسية عند المسلمين اليوم هي الإنحطاط الفكري الذي سمح للتوهمات والخزعبلات أن تنتشر في المجتمع وأن تؤثر في العلاقات بين الناس. وهذا الإنحطاط الفكري سببه البعد عن الإسلام وإقصاء العقيدة الإسلامية كمصدر أساسي لحل القضايا وبيان الحكم الشرعي وهكذا تكون القاعدة الفكرية للتفكير عند المسلم والمسلمة.
لقد طغت النظرة المادية التي حطت من قدر المرأة والتي جعلت من الرجل مجرد كيس من الأموال! فأين هؤلاء الناس من النظام الإجتماعي في الإسلام الذي ينظم علاقة المرأة والرجل؟ وما معنى مريضة روحياً وما معنى لا يعيبه إلا جيبه؟! وهل يوجد عفاريت تتحكم بالمرأة والرجل؟! ما هو التأصيل الشرعي في هذه المسألة؟ هل فكروا في ذلك أساسا؟!
إن أسوأ عفاريت هي العفاريت الفكرية الظلامية الخزعبلاتية هذه التي جعلت من التفكير عند الإنسان مجرد تفكير في خرافات وخيالات غير حقيقة وبعيدة كل البعد عن الصحة، فالإنسان السوي يستخدم عقله الإستخدام الصحيح البسيط البعيد عن تعقيد الأمور بفهمه للواقع على ما هو عليه فعلا وليس بتأليف ما هو غير حقيقي! وعندما يفهم الواقع على حقيقته عليه أن يرجع للعقيدة الإسلامية التي هي مصدر الحلول والمعالجات والتي تنظم أمور حياته فيأخذ بالحكم الشرعي وينزله على الوقائع التي تمر به
فيربط بين معلوماته السابقة وحكم رب العالمين في المسألة حتى يصل للفكرة الصحيحة لكيفية معالجة الواقع والقيام بما يلزم إتجاهه.
بهذا الوضوح وهذه البساطة بعيدا الخيال وبعيدا عن التعقيد وعن السذاجة وعن السطحية في التفكير.
Go to the top of the page
 
+Quote Post
الخلافة خلاصنا
المشاركة Dec 28 2016, 07:30 PM
مشاركة #34


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 2,083
التسجيل: 8-July 15
البلد: فلسطين
رقم العضوية: 2,314



الانفصام في التفكير


http://naqed.info/forums/index.php?showtop...amp;#entry17915
Go to the top of the page
 
+Quote Post
أم حنين
المشاركة Dec 31 2016, 07:51 PM
مشاركة #35


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الإداريين
المشاركات: 4,592
التسجيل: 22-September 11
رقم العضوية: 35



إقتباس(الخلافة خلاصنا @ Dec 28 2016, 07:30 PM) *


بوركت أخي الفاضل
Go to the top of the page
 
+Quote Post
أم حنين
المشاركة Dec 31 2016, 07:53 PM
مشاركة #36


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الإداريين
المشاركات: 4,592
التسجيل: 22-September 11
رقم العضوية: 35



خاطرة ::


إنه من صميم عقيدة المسلم أن يدرك أن العمل ﻹقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة فرض بل وإقامة دولة الخلافة الإسلامية تاج الفروض كفرضية الصلاة والصوم والزكاة والحج والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ورابطة الأخوة ووحدة المسلمين ورعاية شؤون العباد وأداء الحقوق والواجبات ورد كيد الكفار.
ولذلك على المسلم الواعي أن ينضم للعاملين لإقامة الخلافة الراشدة وأن يثقف بالثقافة الإسلامية اللازمة التي تخوله للقيام بهذا الفرض العظيم على طريقة رسول الله صلى الله عليه وسلم. وعليه أن لا يلتفت للمثبطين والمنهزمين فكريا ونفسيا الذين رضوا القعود والخوف من الناس من دون الله تعالى.
والحمدلله لقد أثبت حزب التحرير بأنه جدير بأن يكون الجماعة التي حملت الفكرة والطريقة الشرعية للمسلمين وأنه ثبت على مبدأ الإسلام وتنزه عن كل الملوثات الخارجية من تمويل غربي وارتباط بالجهات الحكومية مما يخوله سياسيا لقيادة الأمة واستلام السلطة لإقامة الحكم بما أنزل الله في دولة الخلافة الراشدة وفي حزب التحرير رجال سياسيين أكفاء للأمة أن تختار أحدهم خليفة المسلمين ولتبايعه على تطبيق شرع الله كاملا. ولقد قدم حزب التحرير للمسلمين مسودة لدستور دولة الخلافة الراشدة القادمة مصدره القرآن والسنة فقط.
وعليه ندعو المسلمين عامة بالإنضمام لحزب التحرير وتآييده ونصرته فالعمل للإسلام وخصوصا ندعو أهل القوة والمنعة بأن ينصروا أمتهم بإقامة خلافتهم إرضاءا لربهم ورسوله صلى الله عليه وسلم.
Go to the top of the page
 
+Quote Post
أم حنين
المشاركة Dec 31 2016, 08:18 PM
مشاركة #37


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الإداريين
المشاركات: 4,592
التسجيل: 22-September 11
رقم العضوية: 35




..


لنغير طريقتنا في التفكير (19)

أنظروا عمن تأخذون دينكم؟!

عند بعض المسلمين فكرة خاطئة بأن "حرمة الإحتفال بأعياد النصارى" ...درجات!

الدرة الأولى..

تهنئة النصارى بالكريسماس حرام 100% وأن الإحتفال كله حرام...

والثانية..

أما الخروج من البيت خصيصا للإحتفال برأس السنة الميلادية الجديدة ترفيه مباح او ليس المقصود منه تهنئة النصارى...

والثالثة...

أخرون لا يرون في المسألة حرمة اساسا إن كانت تهنئة بعيد الكفار أو الإحتفال برأس السنة الجديدة "العالمية" ... الميلادية.... لإقتناعهم بفكرة التسامح والسلام وان الإسلام والنصرانية واليهودية كلها أديان سماوية أرسلت للبشر كافة.

الحمدلله لا يوجد درجة رابعة!!

إلا أن الثلاث فئات يحتفلون بعيد الإستقلال الذي تروج له وسائل الإعلام ويتزامن في السودان مثلا مع إحتفالات النصارى في يوم 1 من شهر يناير...وهنا لا يوجد درجات فهذا ليس بالحكم الشرعي بل "حكم نظامي وطني عسكري" أي أنه حكم علماني بحت!!

فلننظر عمن نأخذ ديننا وما تدخل التدرج في أمر إلا أفسده فالحكم الشرعي بين ثابت يلزمه الوعي على حقيقة الواقع من حولنا وما يجري من أمور.

فإن حرمت التهنئة والإحتفال مع الكفار وخرجت للإحتفال رافعا علم سايكس بيكو الإستعماري الغربي فأسال نفسك اليس في ذلك حرمة؟!

واما التبريريون اصحاب الدرجة الثانية والثالثة ربما يفاجئونك بإعترافهم بحرمة الإحتفال بالإستقلال....!

مقياس الأعمال هو الحلال والحرام فقط وليس في الحلال والحرام تدرجا إن علمت الحكم الشرعي فعليك بتطبيقه ويكون الإحتكام للقاعدة الفكرية الأساسية الموحدة في كل المسائل الا وهي العقيدة الإسلامية فقط وليست المجاملات أو الإفراط أو ركوب موجة الحرب على الإسلام لأنك غربي في ثياب المسلمين.

انظروا عمَّن تأخذون دينكم؟!
Go to the top of the page
 
+Quote Post
أم حنين
المشاركة Mar 27 2017, 06:53 PM
مشاركة #38


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الإداريين
المشاركات: 4,592
التسجيل: 22-September 11
رقم العضوية: 35



لماذا يحتفل المسلمون بعيد الأم اليوم على الطريقة الغربية؟ (20)

ذهب الكثيرون للاحتفال بعيد الأم بسبب المجتمع القاسي الجاف الذي اصبحنا نعيش فيه لأنه مجتمع بعيد عن الإسلام فصل الدين فيه عن الحياة!

ان تكريم الأمهات وبرهم يكون بعمل الأبناء لتغيير هذه المجتمعات الفاسدة التي هدرت كرامتهن ونزعت عنهن الدين وعن بناتهن وأبنائهن وليس بمعايدتهن في يوم حدده لهن من كان السبب في تحويل مجتمعات المسلمين لمجتمعات تعيش حياة الكفار!! فأقصى ما تتمناه الأم الأمن والأمان لأبنائها والعيش المطمئن الذي لن يتحقق الا بتطبيق شرع الله. فالاحتفال يعني حل مشاكل المخدرات ومشاكل التمرد ومشاكل العقوق ومشاكل الفقر والجوع والعوز وايجاد مجتمع يعيش فيه الأمهات والأبناء في محيط نظيف ينعم بأحكام الإسلام.

لا نحتفل ب #عيد_الأم وفقا لنظام الكفر

بل نحتفل برضاهن عنا فالجنة تحت أقدامهن

دعونا من المظاهر والقشور!

فلنسأل أنفسنا ماذا قدمنا لأمهاتنا ولنسألهن ما هو الأمر الذي يقلقهن فعلا؟ ؟!

اهو غلاء الاسعار ام بقائهن وحيدات بعد هجرة الأبناء ام عطالة ابنائهن عن العمل ام عزوف البنات عن الزواج؟ ؟ الأم تحتاج لعائلتها حولها وهذا اصبح صعب في ظل الظروف كما الوالد الذي كبر في سنه.. النظام عمل على اهانتهم وذلهم في هذا السن الكبير!! ولا يشعرون بامان ولا راحة بال!!

هذه مشاكل لن تُحل بزجاحة عطر او ورد او تهننئة وان كنت احث على اهداء أمهاتنا هدايا كل يوم...وعدم التقصير قدر المستطاع في خدمتهن في قبلة في لمسة حنون في وقت نخصصه لهن .... هذا حقهن علينا وليس احتفالية.. فعلينا أن نفكر ما الذي تحتاج إليه امهاتنا فعلا؟! وماذا سنقدم لهن وكيف؟

فنغير طريقتنا في موازنة الأمور ونعود لمقياس عقيدتنا الإسلامية، والصحيح أنه تفرح كل الأمهات بهدايا أبنائها وبناتها وهذا جميل إن كان مصدره تهادوا تحابوا وإن كان الأبناء يفعلون ذلك لأن الأم أحد أبواب الجنة ودعواتها لفلذات الأكباد أقوى من جيش جرار عند الله تعالى ......... البر ليس في تقديم الهدايا بل البر في عقلية ونفسية من يقدم هذه الهدايا..... فما جدوى هدية لا يعلم صاحبها حال أمه وما تحتاج إليه من كلمات طيبة ورعاية ....؟ ما جدوى الهدايا إن كانت حياة الأمهات حياة باردة ومخيفة؟!

العقلية الإسلامية الملتزمة والنفسية الإسلامية النقية هي هدية الأبناء والبنات للأمهات، فهناك هدية "عادة" والهدية الحقيقية "طاعة".

بالتالي عيد الأم الغربي عادة وليست عبادة.. وهذه المشاكل من لم تكن موجودة عندما عاشت الأمهات والأباء حياة إسلامية في ظل دولة الخلافة الإسلامية التي طبقت الإسلام كاملا في نظام الحكم والإقتصادي والإجتماعي والسياسي والتعليمي... كانت الحياة أسهل وأنعم وكانت أقرب للطاعة ولم تكن الأجواء مهيئة غير للخير والأسر الممتدة والحنان والبر والعطف والإيمان والأمن... وكان للإنسان قيمة ومكانة وكرامة!


إن العمل لتغيير أوضاع الأمهات من إنعدام أمن وإهمال وفقر وجوع وحياة منعزلة لن يكون إلا بعمل الأجيال لتغيير الدولة التي تعيش فيها الأمهات وهذه هي الإحتفالية الحقيقية يوم تعود للأمة كرامتها وللأمتهات مكانتهن ويوم تعود للمسلمين دولة العز والكرامة التي تطبق الإسلام وتحمي الأمهات والأجيال دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة.
Go to the top of the page
 
+Quote Post
أم حنين
المشاركة Mar 27 2017, 07:07 PM
مشاركة #39


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الإداريين
المشاركات: 4,592
التسجيل: 22-September 11
رقم العضوية: 35



علينا ان نضع النقاط فوق الحروف؛ (21)

مثلا كيف نقيس أعمالنا وأعمال من حولنا وعلى اي اساس؟

مثلا يقول احدهم فلان حسناته اكثر من سيئاته! هل ترك الله لنا هذا "التقييم" العام؟!

هل هكذا نقيس الأعمال؟ ؟ وهل هكذا نقيم الشخصيات؟ ؟!

سؤالي سؤال عقائدي بحت ..

لأنه لا يوجد احد مخول على وجه الأرض بان يقيم شخصيات الناس على اساس اعمالهم "سيئة" او "حسنة" بنقاش عقلي وعلى اساس اراء شخصية ... مقياس الاعمال الوحيد بالنسبة لنا كمسلمين الوحيد الحلال والحرام! اما المصلحة فليست مقياس ابدا.

مثلا اردوغان يوالي الكفر واهله أمريكا وروسيا! ولكنه وفر مخيمات للاجئين.... من له الذي يحكم على اعماله فيقول عمله الاول تورية والاخر عمل حسن؟!

من مصلحة من لا يعملون للتغيير ان يوصفوه بان حسناته اكثر من سيئاته حتى يبررون لانفسهم قعودهم عن محاسبة الحكام ... من اعطانا المقياس لنقيس اعمال اردوغان هو الله تعالى ومن يحاكمه الله تعالى وقد فرض الله تعالى على المسلمين محاسبته على تفريطه في رعاية الشؤون بالإسلام وتطبيقه. هذا ما لنا عليه بالتالي لا نطلق على قتله للمسلمين في سوريا بالعمل الحسن لانه يستخدم التورية ولا يكشف اوراقه للاعداء..... له مائة عام يغطي على تكتيكاته ولم يقوم بعمل ملموس لنصرة المسلمين.

اذا هناك فرق بين محاسبة الحكام الذين نقيس اعمالهم على اساس العقيدة الاسلامية بالحلال والحرام و بين ان نحكم على اعمالهم بالسيئة والحسنة على اساس عقولنا وناخذ مكان الله عز وجل في اصدار حكم على ميزان اعمال هؤلاء !! فما فرضه الله نقوم به وما نهانا عنه ننتهي.
Go to the top of the page
 
+Quote Post

2 الصفحات V  < 1 2
Reply to this topicStart new topic
2 عدد القراء الحاليين لهذا الموضوع (2 الزوار 0 المتخفين)
0 الأعضاء:

 

RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 11th December 2019 - 09:20 AM