منتدى الناقد الإعلامي

السلام عليكم , للمشاركة اختر ( دخول | تسجيل )



ملتيميديا

مقتطفات فيديو من انتاج الشبكة

الملف الشخصي
صورة العضو
التقيم
 
الخيارات
الخيارات
الإعلان الشخصي
أم عبادة لم يقم بكتابة أي إعلان .
معلومات شخصية
أم عبادة
ناقد متميّز
العمر غير محدد
الجنس غير محدد
إسم البلد غير محدد
تاريخ الولادة غير محدد
الهوايات :
لا توجد معلومات
الإحصائيات
الإلتحاق بتاريخ: 11-March 15
عدد مشاهدة الملف 11,760*
آخر تواجد في : 15th August 2018 - 11:27 PM
التوقيت المحلي: Apr 1 2020, 02:14 AM
711 المشاركات (0 :المشاركات باليوم)
معلومات الإتصال
AIM لا توجد معلومات
Yahoo لا توجد معلومات
ICQ لا توجد معلومات
MSN لا توجد معلومات
* يتم تجديد عدد المشاهدات كل ساعة

أم عبادة

المشرفين

****


المواضيع
الردود
التعليقات
الأصدقاء
المحتوى
حاملات الدعوة في الأرض المباركة أقمن مجموعة فعاليات في الذكرى الخامسة والتسعين لهدم دولة الخلافة

التفاصيل
نشر بتاريخ: 23 أيار 2016
حاملات الدعوة في الأرض المباركة أقمن مجموعة فعاليات
في الذكرى الخامسة والتسعين لهدم دولة الخلافة

أحيت شابات حزب التحرير في الأرض المباركة ذكرى هدم دولة الخلافة بفعاليات متنوعة أقيمت في سائر مدن وقرى الضفة الغربية من جنين شمالاً حتى الخليل جنوباً بما فيها غزة العزة والإباء.
وقد تنوعت هذه الفعاليات بين دروس حاشدة في المساجد وندوات مميزة ومحاضرات ورسائل عديدة إلى الأمة الإسلامية تستنهض فيها إسلامها ودينها لإعادة دولة الخلافة التي ستحرر المسلمين وبلادهم المغتصبة وفي مقدمتها فسطين.
وقد كان افتتاح منتدى رائدات الفكر والسياسة الحدث الأبرز في هذه الفعاليات حيث عقدت الجلسة الأولى للمنتدى يوم 30-4-2016 تحت عنوان: " ذكرى هدم الخلافة: مرارة العيش بعد غيابها .... وعزم وإصرار على إعادتها"
وقد ناقشت المتحاورات في المنتدى مجموعة محاور تتعلق بذكرى هدم الخلافة وخلصن إلى: أن غياب الخلافة ترك العالم يتلظى بنيران المبادئ الوضعية وعلى الأخص العالم الإسلامي الذي عانى على صعيدي جزئيته العالمية (الإنسانية) الظلم والاستغلال والطبقية المقيته، كما عانى على مستوى خصوصيته الإسلامية حيث كان ولا زال مستهدفاُ من قبل الكفر بكل أشكاله وألوانه لسلخه عن دينه وهويته الإسلامية المتميزة.
كما خلصن إلى التأكيد على أن الأمة الإسلامية أمة حية بدلالة الصحوة التي تعيشها الآن رغم تكالب قوى الكفر والإستكبار العالمي عليها .... وإن بشائر النصر والتحرر من التبعية والاستعباد باتت تلوح في الأفق تاكيداً لوعده تعالى وبشرى رسوله وبجهد العاملين المخلصين في الأمة وفي مقدمتهم حزب التحرير الرائد الذي لا يكذب أهله، بل يقودهم نحو الغاية المنشودة بثبات وقوة وثقة بوعد الله .... إن الله لا يخلف الميعاد.


تجرُّؤ على أحكام الإسلام ودعواتٌ للفسوق على صفحات إعلامية!

التفاصيل
نشر بتاريخ: 09 آذار/مارس 2016
تجرُّؤ على أحكام الإسلام ودعواتٌ للفسوق على صفحات إعلامية!
بقلم: م. إبراهيم الشريف/عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير فلسطين



كل مقال يكتب تكون له دوافعه التي تظهر بدرجات مختلفة في مفردات الكاتب، في جمله، في المعنى الإجمالي أو في بعضها أو جميعها، ولو تم استقراء أغلب المقالات التي تنشر في الصحف والجرائد والمواقع الالكترونية العربية وتريد المس بأحكام الإسلام لوجدنا أن معظمها يمسها مسًا خفيًا لعدم إثارة الحفيظة لتمرير الأفكار المغلوطة بسلام، سواء على شكل استفسار يلبس ثوب البراءة أو بذكرها ذكرًا سريعًا كأنها مسلمة أو ...، وأقل هذه المقالات تريد مس أحكام الإسلام مسًا جليًا والغرض منه كسر حاجز تقديس هذه الأحكام أو محاولة تسخيفها بإثارة جدليات حولها..
هذا عن المقالات الخبيثة وتصنيفها إلى صنفين وما بينهما، أما عن كتبة هذه المقالات فهم إما حاقدون على الإسلام، وإما متسلقون يريدون الشهرة بإثارة قضايا تستقطب القرّاء بأي شكل، وإما جهلة مغرر بهم. وأما الوسائل التي تنشر لأمثال هؤلاء فأذكر هنا ما قاله لي أحد الصحفيين الكرام أثناء مقابلة معه: (إن الصحفي يقول ما يريد على لسان غيره)، وهذا ينطبق على القائمين على وسائل الإعلام التي لم تعد إلا وسائل توجيه، وهناك وسائل تشجع الفسق بنشر الصور والموضوعات الساقطة وأخبار المُجّان لجلب سقط الناس وزيادة عدد القراء دون أن تحسب حسابًا لأحد من الناس أو لرب الناس.
وحتى تكتمل الصورة فإن ما سبق ينطبق على جميع وسائل الإعلام كالمرئية والمسموعة التي تستضيف أشخاصًا معروفين بشذوذهم الفكري والفقهي والنفسي وتطرح موضوعات الغاية منها المس بأحكام الإسلام ونشر الفوضى الفقهية لتدفع نحو التخلي عن الالتزام بالأحكام الشرعية، وأوضح مثال على ذلك الوسائل المصرية التي طرحت مواضيع من مثل عدم حرمة شرب الخمر، الأقصى مكانه ليس في فلسطين، رضاع الكبير، زواج المسلمة من كتابي و....
وإلى هنا أتساءل هل سأجد ناشرًا لدعوتي إلى الفضيلة كما وجد من يدعو إلى الرذيلة ويمس بأحكام الإسلام ناشرين له، هذا التساؤل يبين بوضوح طبيعة كثير من وسائل الإعلام التي أصبحت محلاً للارتزاق حتى لو شاركت الكفار المستعمرين في ذبح الإسلام. ...
فكيف يدعو مقالٌ بنات ونساء المسلمين لترك ارتداء غطاء الرأس بشكل واضح ثم يجد هذا المقال من يحتضنه؟ أجهلٌ بقراءة الأفكار أم فرحٌ بالأفكار نفسها؟!
وكيف يهزئ مقال باللباس الساتر لجسم المرأة ويصف المرأة الساترة لجسمها بأنها تلبس حبل غسيل، بينما المرأة الكاشفة لعورتها بأنها حرة ثم يجد من ينشره؟!
كيف يشجع مقال الفتيات الكبيرات على الرقص في الشوارع ويدعو إلى عدم التفكير بموضوع الحلال والحرام، ثم يجد هذا المقال من ينشره؟
وكيف يدعو مقال بشكل وقح إلى مقدمات الزنا ثم يُنشر على مواقع إخبارية؟!، فتحت عنوان النتائج الإيجابية لـ "التحسيس" يقول المقال مثلا: (فالمرأة على سبيل المثال تحسس على جميع الرجال، فهذا تقترب منه لدرجة أن شعرها يلامس كتفه، وذاك تقترب من وجهه بشكل تصبح فيه المسافة بين أنفاسهما في عداد الأعشار، وآخر تضع يدها على رجله، ورابع تضع يدها على يده، والرجل المحسس كذلك، كل النساء بالنسبة لديه مشروع محسس عليها، إذا ما أراد منها شيئًا، يقترب منها بحيث يشعر أنفاسها، أو يضع يده على صدرها أو فخذها أثناء الحديث فيبدو الأمر صدفة.) ثم نجد من ينشر مثل هذه المقالات التي تدعو إلى الفسق؟!
قد يستغرب البعض إيراد الاقتباس البغيض ولكني أوردته ليلمس الجميع حقيقة ما أتحدث عنه وليقف الجميع موقفه ويقوم بواجبه في الضغط على مثل هذه الوسائل.
فهذه دعوة إلى القائمين على وسائل الإعلام جميعها بأن يتقوا الله في أمتهم وفي دينهم وأن يضعوا بند عدم المس بالأحكام الشرعية وعدم مخالفتها أمام عيون مديري التحرير، فالله أحق أن يٌخشى من الداعمين والممولين والمسئولين.
وهذه دعوة إلى الجميع إلى المشاركة في محاسبة من يتمادى من هذه الوسائل وفضحها بأي طريقة مشروعة حتى ترتجع وتخشى الناس إذا لم تخش الله، وكلكم على ثغر من ثغور الإسلام فلا يؤتين من قبلكم.
فالله الله في دينكم أيها الناس.. الله الله في إسلامكم وفي أعراضكم.
07-03-2016

ملاحظة: المقال لم يجد سبيله للنشر في وسائل الإعلام.
مقابلة مع أم الشهيد محمد الجعبري الذي قضى شهيداً بإذن الله على يد جنود دولة يهود الحاقدة على الإسلام وأهله.
أجري اللقاء ضمن حملة " الخلافة محررة الأقصى وحامية حرئره

مشكلة المهاجرين الذين يقطعون الفيافي والبحار قادمين من دول ( العالم الثالث) كما يسمى .... ميممين وجوههم نحو أوروبا مشكلة قديمة حديثة .... لكن الإعلام لا يذكرها إلا حين يكون ذكرها يخدم مصلحة عند امريكا أو رفيقاتها من دول الغرب الرأسمالي الإستعماري.
فكم من قارب غرق في البحر وغرق معه راكبيه ..... وكم من أناس تاهوا في الصحراء وقضوا من الجوع والعطش بسبب غدر المافيات التي تتعاقد معهم لتوصلهم إلى أوروبا ثم تنقض عهدها وتتركهم على الطريق تائهون أو في البحر ضائعون ليلاقوا مصيرهم المحتوم .....
لكننا مؤخراً شاهدنا الإعلام الغربي والعربي يتابع قضايا هؤلاء المهاجرين ويصور معاناتهم ما بين دول اللجوء ودول المرور .... تغطية جعلنا نظن أن الإعلام العربي بدأ يعود لرشده ويعاود حمل قضايا أبناء أمته .... أسعدتنا تغطية الجزيرة لقصص اللاجئين السوريين وعرض معاناتهم على أبواب أوروبا البحرية منها والبرية ..... ذرفنا الدموع وتضرعنا إلى الله لينقذ هؤلاء المعذبين ويعيدهم إلى بلادهم سالمين غانمين .... وشعرنا بالشكر والامتنان للجزيرة التي غطت الحدث بكثافة وفتحت عيون العالم على ماساة من أكبر مآسي العصر .... لكن العالمين بحقيقة الإعلام وتبعيته لم تخدعهم دموع الجزيرة ولا صرخاتها .... بل انتظروا ليعرفوا ما وراء هذه الضجة والصخب الذي تفتعله مع صويحباتها من وسائل الإعلام العميلة .....
وأخيراً جاء الجواب ..... صريحا دون مواربة ولا خشية ولا حياء
إن هذه المعاناة التي يعيشها أخوتنا على أبواب أوروبا ليس لها علاج سوى ..... الاعتراف بالأمر الواقع والبحث عن الحل السلمي في أرض الشام بعقد المفاوضات بين الضحية والجلاد بل بين وكلاء الجلاد ومن ينصبون أنفسهم زوراً وبهتاناً وكلاء عن الضحية .... وكلاء عن الشعب السوري.
فهل حقاً ستحل المفاوضات والسلام بين الشعب والنظام القاتل الفاجر مشكلة أهل الشام ومشكلة المهاجرين من أرض الشام؟
أما كان الأولى بهم إذن أن يتفاوضوا من البداية وقبل أن تصبح دماء الناس انهاراً وأشلاؤهم جبالاً ومشرديهم يملؤون الأفاق
إن الناس في الشام لم يثوروا من أجل لقمة العيش ولا من أجل انتخابات وبرلمان .... بل ثاروا من أجل العودة لحياة العزة والكرامة في ظل أحكام الله تعالى تطبقها عليهم دولة تتبنى الإسلام عقيدة ومنهج حياة .... دولة خلافة على منهاج النبوة ..... صدعوا بها من أول يوم ثاروا فيه ..... واستمروا عليها حتى في أحلك الظروف حبث القصف بالبراميل المتفجرة والحصار والتجويع .... والعتقال والتعذيب والتشويه .
فاخرسي يا وسائل الإعلام الماجورة .... ولا تسمعينا نعيقك النكد ..... فإما أن تؤازري الأهل في الشام وتشجعيهم على الثبات والصبر والتحدي ، وتحثي الفصائل المجاهدة على رفض دعاوي الهدن والمفاوضات ... والعمل معاً لإسقاط النظام وإقامة دولة الخق والعدل ..... أو اخرسي إلى الأبد .... فما عاد صوتك شجياً فلا بكاؤك محزنا ولا نداؤك مغريا .

بسم الله الرحمن الرحيم



2015-10-04

موقع كلنا شركاء:
حزب التحرير: التدخل الروسي لإنعاش النظام المتهاوي





سعيد جودت:كلنا شركاء

أصدر المكتب الإعلامي لحزب التحرير ولاية سوريا بيانا صحفيا حول التدخل الروسي في سوريا، اعتبر فيه دخول روسيا على خط المواجهة الأول في سوريا دليل إثبات للجميع على أن مكافحة الإرهاب لا تقتصر على تنظيم الدولة فحسب؛ بل تخضع لمعايير تتعلق بمصالح دولية لدى الدول الغربية أيضاً. وجاء في البيان أن التدخل أثبت أن الغرب يضع جميع الفصائل في سلة واحدة؛ دون تمييز بين جيش حر وإسلاميين، وقد وضع هذا التصنيف وسوَّق له إعلامياً لضرب الفصائل ببعضها البعض ليس إلا، وهذا ما اثبتته الضربات التي تلقتها الفصائل بمختلف أنواعها ومسمياتها؛ سواء في بلدة أطمة من قبل؛ أم في ريف حمص وحماة.

واعتبر البيان أن التدخل الروسي جعل من يدعي صداقته للشعب السوري؛ ومن يدعم هذا النظام؛ جعلهم في خندق واحد ضد ثورة الشام، فبلدة أطمة قصفت على أيدي التحالف الدولي التي تقوده أميركا الذي يضم دولاً تدَّعي دعمها وصداقتها للثورة السورية، وحمص وحماة قصفت على أيدي روسيا داعمة النظام المجرم. فمهمتهم واحدة وهي حماية النظام السوري المتهاوي.

وأكد البيان أن هذه الضربات تأتي في سياق إنعاش النظام المتهاوي الذي أوشك على الانهيار، كما تأتي في سياق الضغط على الفصائل والحاضنة الشعبية على السواء؛ لإخضاعها للإرادة الدولية في الجلوس على طاولة المفاوضات مع نظام مجرم عميل؛ تفضي إلى حل سياسي على الطريقة الأمريكية، وإنَّ شنَّ روسيا لضربات جوية في سوريا لم يكن ليحدث دون ضوء أخضر من أمريكا؛ التي تسعى لزج العالم معها في محاربة ما يسمونه الإرهاب.

وقد دعا البيان الجيوش في بلاد المسلمين للتحرك نصرة لأهل الشام بعد أن خذلها الحكام وتآمروا عليها .

وبدأت روسيا في الثلاثين من أيلول/سبتمبر 2015م بقصف مواقع مختلفة في سوريا حيث بدأت هذه العمليات مباشرة بعد موافقة المجلس الاتحادي بالإجماع على استخدام القوات الروسية في الخارج, كما أكدت الرئاسة السورية أن إرسال القوات الجوية الروسية إلى ‏سوريا "تـمَّ بطلب من الدولة السورية عبر رسالة أرسلها الرئيس ‏بشار الأسد للرئيس فلاديمير بوتين تتضمن دعوة لإرسال قوات جوية في إطار ‏مبادرة الرئيس بوتين لمكافحة الإرهاب.


المصدر: موقع كلنا شركاء.

آخر الزوار


3 Jul 2018 - 15:13


30 Oct 2015 - 13:48


8 Oct 2015 - 16:51


11 Mar 2015 - 19:07

التعليقات
لم يقم باقي الأعضاء بكتابة تعليق لـ أم عبادة.

الأصدقاء

13 المشاركات
3rd July 2018 - 06:51 PM
اعرض جميع الأصدقاء
RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 1st April 2020 - 02:14 AM