منتدى الناقد الإعلامي

السلام عليكم , للمشاركة اختر ( دخول | تسجيل )



ملتيميديا

مقتطفات فيديو من انتاج الشبكة

 
Reply to this topicStart new topic
> المكتب المركزي: حملة "لا حل لكشمير إلا بتحريك جيوش المسلمين لتحريرها"
ام عاصم
المشاركة Aug 9 2019, 06:02 PM
مشاركة #1


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الإداريين
المشاركات: 1,877
التسجيل: 22-September 11
رقم العضوية: 27



المكتب المركزي: حملة "لا حل لكشمير إلا بتحريك جيوش المسلمين لتحريرها"


أطلق المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير حملة واسعة بعنوان


"لا حل لكشمير إلا بتحريك جيوش المسلمين لتحريرها"


يستنصر فيها جيوش المسلمين لتحرير كشمير وسائر بلاد الإسلام المحتلة.


فبعد إسقاط حكام باكستان خيار تحرير كشمير بالجهاد والكفاح المسلح، وبعد رفع يدهم عن دعم المقاومة في كشمير، وبعد ملاحقة المقاومة ووصفها بالإرهاب، اطمأنت الهند من الجانب الباكستاني، فأقدمت على إلغاء الحكم الذاتي في كشمير، وضمها إلى باقي أقاليم وولايات الهند، ولو كان موقف حكام باكستان مخلصاً ووفياً لكشمير لما تجرأت الهند على اتخاذ مثل هذه القرار، تماما كما حصل مع حكام العرب ودول الطوق الذين طأطأوا رؤوسهم أمام كيان يهود المجرم، فتمادى كيان يهود في غيه، بتوسيع المستوطنات وفرض واقع جديد على الأرض، فتساوى حكام العرب مع حكام باكستان في خيانة الإسلام والمسلمين بالتخلي عن قضايا المسلمين الحيوية!


وعلى النقيض من مواقف الحكام في باكستان، فإن أهل كشمير ومعهم أهل باكستان ومنهم المخلصين من أبناء القوات المسلحة في باكستان، يرفضون احتلال الهند لكشمير، وهم يتحفزون للجهاد في سبيل الله من أجل تحرير كشمير وضمها لباكستان، خصوصا وأنهم على قناعة تامة بقدرتهم على تحريرها، وعلمهم بهوان وضعف الجيش الهندي وفساد عقيدته العسكرية، ولولا عمالة وخيانة الحكام في باكستان لتحررت كشمير منذ زمن، فأزمة كشمير هي أزمة قيادة مخلصة تقود الحشود والجنود في معركة التحرير، وهنا يتأكد وجوب العمل لإقامة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة في باكستان، حتى يقود الخليفة الراشد جيش باكستان، ليس فقط من أجل تحرير كشمير، بل ولإخضاع الهند جميعها للحكم بالكتاب والسنة كما كانت عليه لقرون مضت... لمثل هذا فليعمل العاملون.



الجمعة، 08 ذو الحجة 1440هـ الموافق 09 آب/أغسطس 2019م


لمتابعة الحملة باللغات الاخرى
http://hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/da.../cmo/61937.html
Go to the top of the page
 
+Quote Post

Reply to this topicStart new topic
1 عدد القراء الحاليين لهذا الموضوع (1 الزوار 0 المتخفين)
0 الأعضاء:

 

RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 22nd February 2020 - 01:44 AM