منتدى الناقد الإعلامي

السلام عليكم , للمشاركة اختر ( دخول | تسجيل )



ملتيميديا

مقتطفات فيديو من انتاج الشبكة

الملف الشخصي
صورة العضو
التقيم
 
الخيارات
الخيارات
الإعلان الشخصي
أم حنين لم يقم بكتابة أي إعلان .
معلومات شخصية
أم حنين
أسرة المنتدى
العمر غير محدد
الجنس غير محدد
إسم البلد غير محدد
تاريخ الولادة غير محدد
الهوايات :
لا توجد معلومات
الإحصائيات
الإلتحاق بتاريخ: 22-September 11
عدد مشاهدة الملف 77,282*
آخر تواجد في : أمس, 09:11 PM
التوقيت المحلي: Sep 27 2020, 03:39 PM
5,047 المشاركات (2 :المشاركات باليوم)
معلومات الإتصال
AIM لا توجد معلومات
Yahoo لا توجد معلومات
ICQ لا توجد معلومات
MSN لا توجد معلومات
* يتم تجديد عدد المشاهدات كل ساعة

أم حنين

الإداريين

*****


المواضيع
الردود
التعليقات
الأصدقاء
المحتوى


بسم الله الرحمن الرحيم

كلمة العدد: #لبنان بين مبادرة #ماكرون وتعطيلها!



- لقراءة المقال على موقع ‫#جريدة_الراية▼
https://bit.ly/35ZKyNW
- بقلم: المهندس مجدي علي
-------------------
كتبت #قناة_الحرة بتاريخ 16/9/2020م: (لم تكن غريبة محاولة "الثنائي الشيعي" في لبنان، حزب الله وحركة أمل، الالتفاف على جوهر #المبادرة السياسية الفرنسية التي جاء بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى لبنان عقب انفجار بيروت).

والنظر في هذا الأمر، أي المبادرة الفرنسية، ومحاولات تعطيلها، يقتضي أن ننطلق من بعض الأمور في وضع المنطقة ولبنان:

- لبنان يصول ويجول فيه أتباع لأمريكا وأوروبا؛ أتباع أمريكا سواء أكانوا مباشرة مثل ميشيل عون ونبيه بري أم كانوا بصورة غير مباشرة مثل حزب إيران في لبنان، هؤلاء هم الطرف الأقوى مادياً. أما أتباع #أوروبا خاصة بريطانيا وفرنسا فهم الطرف الأضعف مثل سمير جعجع ووليد جنبلاط، وهؤلاء لا يستطيعون حسم القرار، وإنما يقومون بأعمال تربك الطرف الآخر.

- الدور الإيراني وأجنحته في المنطقة هو سياسة أمريكية مدروسة بشكل محكم، وهذا الدور يتوسع ويتقلص وفق متطلبات السياسة الأمريكية وحسب الظروف.

- استغلال أوروبا الاتفاق النووي بالانفتاح التجاري على إيران، وتخفيف علاقاتها التجارية في أمريكا.

- سعي أمريكا الدؤوب لتوقيع اتفاق أحادي الجانب مع إيران، لا تستفيد منه أوروبا، وليس أدل على وجود مفاوضات من تحت الطاولة بين أمريكا وإيران من تصريحات ترامب في حملته الانتخابية الحالية، فقد نشر موقع سبوتنيك في 13/8/2020م تصريح ترامب: (إذا فزت بالانتخابات فسوف أبرم صفقة مع إيران في غضون 30 يوماً)، ثم قوله في 22/8/2020م بحسب موقع جريدة المدن الإلكترونية: (هم سيعقدون صفقة، وأقول إنهم سيعقدونها خلال شهر، ولكنني أقصد أسبوعاً. وأود أن أكون دقيقاً).

- تضخيم العداء الأمريكي لإيران وبخاصة أمام السعودية وأمثالها ليحل هذا العداء مع إيران مكان حالة العداء مع كيان يهود.

ومن هنا نستطيع الانطلاق في فهم ما يحدث في الواقع اللبناني:

- محاولة فرنسية للدخول على خط الأزمة اللبنانية، علها تستعيد بعض دورها المفقود أو الضعيف، مستغلةً حدثاً عالميَّ الطابع، أي أنفجار بيروت الكارثي.

- هذه المحاولات دعمت بتواصل فرنسي مع #إيران، عقب زيارة ماكرون الأولى إلى لبنان في 6/8/2020م، تمثل باتصال ماكرون بروحاني، يعتقد أنه وضح فيه لروحاني دعم فرنسا لإيران في مجلس الأمن ضد تمديد العقوبات، والطلب من إيران الإيعاز لحزبها في لبنان تسهيل مهمة ماكرون والمبادرة الفرنسية.

- صاحب هذا ظهور تصريحات فرنسية لافتة بشأن #حزب_إيران في #لبنان، فقد نقل موقع قناة الجزيرة في 1/9/2020م تصريحاً لماكرون خلال زيارته للمرفأ المدمر حيث قال: "إن حزب الله جزءٌ من النظام السياسي اللبناني ومنتخب"، ما دفع بعض الأوساط الإعلامية وما تبقى من الحَراك إلى نعي المبادرة الفرنسية واعتبار ذلك تعويماً للنظام، وبالطبع كان من اللافت للنظر في زيارة #ماكرون الأولى إلى لبنان في 6/8/2020م جلوسه مع عضو حزب إيران اللبناني في البرلمان ورئيس الكتلة الممثلة للحزب في البرلمان محمد رعد مرتين، بل لا تزال الاتصالات مستمرة مع الحزب حيث التقى مؤخراً السفير الفرنسي في لبنان برونو فوشيه بمسؤول العلاقات الخارجية في الحزب عمار الموسوي، في إطار المساعي الفرنسية لحلحلة ملف تشكيل الحكومة العالق بسبب إصرار حزب إيران وحركة أمل على التمسك بوزارة المالية!

- تواكب ذلك مع استمرار قيام #فرنسا وأوروبا بتعطيل تجديد العقوبات الأممية ضد إيران، التي طالبت بها أمريكا في مجلس الأمن، وصولاً في 20/9/2020م إلى إعلان أمريكا بشكل أحادي الجانب إعادة فرض جميع عقوبات الأمم المتحدة على إيران، ودفع كذلك وزير الخارجية الأمريكي إلى التصريح في 20/9/2020م (نتوقع من جميع الدول الأعضاء بالأمم المتحدة الالتزام الكامل بتعهداتها بتطبيق العقوبات على إيران)، بل وصل في كلامه إلى التهديد: (في حال فشلت إحدى الدول في فرض العقوبات الأممية على إيران ستكون هناك عواقب)، بينما كانت التصريحات الفرنسية خلاف ذلك، فقد قال مندوب فرنسا في الأمم المتحدة في 20/9/2020: (سيستمر رفع العقوبات الأممية عن إيران وستبقى طهران خاضغة للمحاسبة حتى تفي بالتزاماتها)، (فرنسا وألمانيا وبريطانيا ستبقى ملتزمة بتنفيذ كامل الاتفاق النووي مع إيران)، (الاتفاق النووي هو السبيل الوحيد للمضي قدما لاحتواء برنامج إيران النووي).

فيما نرى أن تصريحات أمريكا وأفعالها في لبنان، تنحو باتجاه التعطيل:

- ظهر فجأة اسم جديد على الساحة في لبنان هو مصطفى أديب، بوصفه هو الذي سيشكل الحكومة الجديدة، ويغلب على الظن أن أديب خرج من تحت عباءة رئيس المجلس النيابي نبيه بري، ورئيس حكومة سابق وهو نجيب ميقاتي، حيث عُرف قرب مصطفى أديب من بري خلال عمله سفيراً في ألمانيا، وعُرف بكونه مستشاراً وممثلاً لنجيب ميقاتي، وكلا الرجلين يدينان بالولاء لأمريكا.

- تصريحات نارية ضد حزب إيران من أقطاب السياسيين الأمريكيين، في تناسب مع سعي أمريكا لتقليص دور إيران وأجنحتها، قالت المتحدثة مورغان أورتاغوس لقناة الحرة، في 2/9/2020م: (إن حزب الله المدعوم من إيران هو منظمة إرهابية لا تزال تشكل تهديدا كبيرا للولايات المتحدة وشركائها الدوليين)، وغيرها من تصريحات لبومبيو وشنكر.

- مسارعة أمريكا لفرض عقوبات على شخصيات ومؤسسات قالت إنها تدعم حزب إيران، وهذا إن كان متناسباً الآن مع الضغط على إيران، والعمل على إعادة رسم دورها، إلا أن رجالات أمريكا في لبنان جعلوها عِصياً في دولاب التشكيل، فقد أصر بري وحزب إيران على التمسك بحصتهم في التشكيلة، وهذا معلوم أنه يعطل تشكيل الحكومة، ما حدا برئيس الحكومة المكلف مصطفى أديب لمحاولة الاستقالة، ولكن قيل إن تدخلاً فرنسياً طلب منه الاستمهال في الأمر، وكان لافتاً الخبر الذي أوردته محطة "إم تي في" التلفزيونية اللبنانية على مواقعها في 19/9/2020م: (فرنسا طلبت من إيران إقناع "الثنائي الشيعي" بالتخلي عن حقيبة المالية، مقابل عدم التصويت على الاقتراح الأمريكي بفرض عقوبات على طهران في مجلس الأمن الاثنين إلا أنَّ إيران تنتظر مواقف الدول الأوروبية الأخرى).

هذا الواقع الفرنسي الأمريكي، يدفعنا للقول: إنَّ الوضع المتأزم بين أوروبا عموماً وفرنسا خصوصاً من جانب، وأمريكا من جانب آخر، جعل الملف اللبناني يقع ضمن هذه الدائرة، دون أن يعني ذلك اختلاف وجهات النظر بين فرنسا وأمريكا تجاه حزب إيران بشكل جذري، بل هو اختلاف متعلق بمكاسب اقتصادية أوروبية خسرتها بسبب تعطيل الاتفاق النووي من جانب أمريكا، وعمل أوروبا عموماً وفرنسا خصوصاً على محاولة استعادة هذه المكاسب، فكانت الساحة اللبنانية إحدى الساحات التي تترجم هذه المناكفة الفرنسية الأمريكية، لذا يمكننا أن نضع فعل ما يُسمى "الثنائي الشيعي" الالتفاف على جوهر المبادرة الفرنسية، في سياق التعطيل الأمريكي المباشر عبر نبيه بري، أو بشكل غير مباشر عبر حزب إيران بإيعازٍ من إيران.


بسم الله الرحمن الرحيم

#الانتخابات البرلمانية القرغيزية 2020 نظرة إلى #الأحزاب المشاركة فيها

- لقراءة المقال على موقع ‫#جريدة_الراية▼
https://bit.ly/2EpSfSn

- بقلم: الأستاذ عبد الحكيم كاراهاني
رئيس المكتب الإعلامي لحزب التحرير في قرغيزستان
-----------------------
من المخطط أن تجري #الانتخابات_البرلمانية في قرغيزستان في 4 تشرين الأول/أكتوبر من العام الحالي. وقد تم تسجيل 15 حزبا كمرشحين. وبدأ عمل الدعاية ابتداء من 4 أيلول/سبتمبر. ويمكن تقسيم الأحزاب المسجلة بشكل أساسي إلى مجموعتين: الأولى أحزاب موالية لأمريكا، والثانية أحزاب موالية لروسيا.
طليعة الأحزاب الموالية لأمريكا هو حزب آتا مكين (الوطن) الاشتراكي الذي أُسِّسَ عام 1992. ومع ذلك فإن زعيمه عموربيك تيكباييف مضطر للخضوع للضغوط الروسية، ومع حدوث الوضع المناسب يُظهِر معارضته لروسيا ولذلك سُجن بأمر روسي في عهد الرئيس السابق أتامباييف.
ويليه حزب "بير بول" الذي أعلن معارضته للحكومة، وزعيمه ألتينبيك سليمانوف. والسياسي الموالي لأمريكا ألممبيت شيكماماتوف الذي ترك حزب أتا مكين انضم إلى حزب بير بول. إن شيكماماتوف وسليمانوف معروفان بعرقلتهما سعي روسيا لتعدين اليورانيوم في قرغيزستان خلال فترتهما البرلمانية السابقة، ويتزعم شيكماماتوف الحزب في هذه الانتخابات الحالية.
حزب "ريفورما" الذي شُكل حديثاً، وأعضاؤه الأساسيون من مؤيدي المنظمات غير الحكومية لحقوق الإنسان.
حزب "كازات" الذي نجح في محاربة الفساد بقدر معين لتكوين الناخبين من خلال التنسيق مع السلطة. في الواقع فإن التزامه تجاه أمريكا هو إثارة الشعب ضد السلطة الموالية لروسيا بمجرد ظهور الفرصة.
أما الأحزاب الموالية لروسيا فيقودها حزب المتسلط "بريمديك"؛ وهو حزب الرئيس سارنباي جينبيكوف ومن حوله، ومع ذلك يوجد بينهم بعض السياسيين الموالين لأمريكا.
حزب "ميكينيم قرغيزستان"؛ هذا الحزب ينتمي إلى رايم ماترايموف، الذي تلقب في إطار خط أتامباييف بـ"ريم مليون" في "مكافحة الفساد" ويتم تصويره في وسائل الإعلام الأمريكية كرمز للفساد. ومع ذلك لم يستهدف لمكافحة الإرهاب من الرئيس جينبيكوف، بل على العكس، فكلاهما يدعمان بعضهما بعضا.
حزب "قرغيزستان"؛ وفي انقسام البلاد بين شمال وجنوب في الصراع على السلطة، يُعَدّ حزب "قرغيزستان" مشرفا في الصوت الشمالي للسلطة الحالية.
إن حزب "بوتون قرغيزستان" (قرغيزستان الموحدة) يمكن إدراجه في قائمة الأحزاب الموالية لروسيا. لأنه تجمّع فيه السياسيون الذين يقولون "إن مخالفة روسيا غير ممكنة"، ولكن هذا الحزب أُبعد عن الانتخابات. يجب أن نفسر هذا كصراع بين الأحزاب الموالية لروسيا، لأنه لا يوجد في "بوتون قرغيزستان" (قرغيزستان الموحدة) إلا الذين استقالوا من الخدمات الحكومية والذين لا يوافقون على الحكومة.
حزب "نور الإيمان"، يمكن إضافته إلى الأحزاب الموالية للحكومة. رغم أنه يحضر في إطار المشروع الأمريكي "الإسلام المعتدل" ولكن إذا بقي الوضع على ما هو عليه فلا يمكن أن يذهب بعيدا من منفعة الحكومة. إن زعيم هذا الحزب نورجيكيت كاديربكوف كان رئيسا لمؤسسة "إيمان" خلال رئاسة أتامباييف وأصبح نائب وزير الثقافة خلال رئاسة جينبيكوف، وهو من مؤيدي المفهوم الديمقراطي المسمّى "حوار الأديان"، وهذا الحزب يسعى لكسب الأصوات في الانتخابات عبر دغدغة المشاعر الإسلامية لدى المسلمين، ومع ذلك فإن المسلمين لا يعتبرونه ممثلهم لعلمهم أنه لا صلة له بالإسلام، ولكن بهذه الطريقة يتم الترويج للمشروع الفاسد "الإسلام المعتدل".
هذه هي الأحزاب الرئيسية التي ستخوض الانتخابات البرلمانية في قرغيزستان، وبقية الأحزاب يمكن تسميتها بـالصغيرة.
الآن دعونا نلقي نظرة على بعض أنشطة وتدابير هذه الأحزاب:
قال تيكباييف في 13 آب/أغسطس: ما أسعدنا المخالفة فقط، بل الأحزاب الحاكمة أيضاً لم تتمكّن من أن تتّحد، هناك نقاش غير مسالم وصراع لا هوادة فيه. هناك صراع على السلطة والنظام والتدفق.
وأضاف تيكباييف في مؤتمر حزب آتا مكين في 17 آب/أغسطس: "شهدت قرغيزستان قوةَ الشارع (الثورة) عدة مرات كما شهدت أوكرانيا قوة الشارع. يشعر لوكاشينكو أيضاً بقوة الشارع اليوم. إذا لم تستمع الحكومة للشعب والمعارضة الأقلية فإن حزب آتا مكين مستعد للنزول إلى الشوارع وقيادة الشعب".
حصل حزب "ريفورما" على دعم مؤيدي أحزاب موالية لأمريكا في معارضته لتسجيل حزب قرغيزستان. كما دعا أنصاره للنزول إلى الشوارع احتجاجاً على إزالة حزب بوتون قرغيزستان. لقد كشف حزب "ريفورما" بهذا زيفَ وعد الحكومة بإجراء "انتخابات نزيهة"، وهكذا ساهم في ازدياد عدم ثقة الشعب في الوعد الفارغ.
قال السياسي الموالي لأمريكا المسجون رافشان جينبيكوف في تصريح له: "لقد أظهرت الأبحاث الاجتماعية أن الجمهور لا يثق في الحكومة. وقد ظهر إلى الوجود ناخبون على المزاج الاحتجاجي القوي. في مثل هذه الحالة ستأتي الأحزاب المخالفة والمستقلة حتما". وأضاف: "إن الوضع الاقتصادي والاجتماعي الصعب سيؤدي إلى السخط الشعبي ووجود ناخبين على المزاج الاحتجاجي والاضطراب كما في بيلاروسيا إذا لزم الأمر".
بعد أن أزالت لجنة الانتخابات المركزية حزب "بوتون قرغيزستان" من الساحة قال أداخان مادوماروف: "أنا الآن لست بشخصٍ يدعو إلى السلام والوئام. دع الشعب يختار حقوقه ويدافع عنها. بغض النظر عن الطريقة التي يختارها الشعب سأكون معه".
التصريحات أعلاه تظهر أن المعارضة، سواء أكانت موالية لأمريكا أم موالية لروسيا، تتحد في فكرة إثارة الشعب ضد الحكومة.
وردا على ذلك قال الرئيس جينبيكوف: هناك قوى تحاول من الآن إقناع الناس بأن الانتخابات ستكون خاطئة ولإعداد الناس للنزول إلى الشوارع، نحن نرى كل شيء. يجب أن أقول بصراحة إن هناك من يريد زعزعة الوضع حسب العادة القديمة باستغلال حالة ﺍﻻﺳﺘـــﻀﻌﺎﻑ، وإذا لم يقدر يقوم بتعكير صفو الأمن. لقد قلت صراحة أمس في مجلس الأمن إنه سيتم اتخاذ إجراءات احترازية ضد هؤلاء الأشخاص. تم اتخاذ القرار وكُتِبَ فيه بوضوح. وأنا أيضا أصررت فيه. إن الأحزاب المشاركة في العملية الانتخابية يمكن أن يفهموا هذا تنبيها مقدما.
قال الرئيس جينبيكوف قوله هذا استنادا على دعم روسيا؛ لأن الشعب لا يثق بالحكومة ولا يدعمها. وإن السياسيين الموالين للحكومة أضعفوه بتشكيل عدة أحزاب، لأنهم كثيرون ولكل طرف وعضو منهم أطماعه ومصالحه. حتى الحكومة بدأت الشجار حول الأصوات. إن بعض أعضاء "بريمديك" و"مكينيم قرغيزستان" بدأ الصراع بينهم. وعندما انسحب حزب قرغيزستان من النضال لم تدعمه الأحزاب الأخرى الموالية للحكومة. وقام "بيرمديك" و"مكينيم قرغيزستان" بالضغط على "نور الإيمان" لمنع تفريق أصوات المسلمين.
في هذه الحالة يأمل الرئيس بدعم روسيا فقط؛ لأن روسيا تمكنت من إنقاذ مادورو من الهجمات الأمريكية في فنزويلا، وهي الآن تدافع عن لوكاشينكو في بيلاروسيا. ومع ذلك فإن الرئيس جينبيكوف لم يأخذ بعين الاعتبار الاختلافات بين هذه الدول وقرغيزستان. وكان يجب عليه أن يأخذ عبرة من التاريخ، لأن روسيا "بيّتت الملك" مراراً في قضية قرغيزستان. إذا عارض الشعب جينبيكوف فمن المرجّح أن يُقبل مادوماروف كبديل له. وهناك أيضاً بدائل أخرى لدى روسيا خبرة في صنع "بطل" منهم... ولكن لن توافق أمريكا على ذلك أبداً.
أيها المسلمون في قرغيزستان: إن هذه الانتخابات وألعابها الشيطانية تجري على أسس ديمقراطية مدمرة وفي إطار نظام استعماري رأسمالي. وإن حزب التحرير في قرغيزستان كان قد أصدر بياناً دعا فيه إلى مقاطعة الانتخابات، وبين فيه الأحكام الشرعية التي يجب على كل مسلم في قرغيزستان الالتزام بها.

بسم الله الرحمن الرحيم

#أحداث أمريكا وتأثيرها في الموقف الدولي - الحلقة الثانية

- لقراءة المقال على موقع ‫#جريدة_الراية▼
https://bit.ly/2HgfJdw

- بقلم: الأستاذ أسعد منصور
-------------------
وقد تلقت أمريكا ضربات موجعة على أيدي المسلمين في #العراق و #أفغانستان مما اضطرها للتعبير بصيغ مختلفة عن أنها لم تحقق الانتصار في البلدين، كما جاء على لسان الرئيس الأمريكي السابق أوباما وعلى لسان العديد من المسؤولين كوزير الدفاع الأمريكي على عهد بوش وأوباما روبرت غيتس الذي قال "لن تخوض أمريكا مرة أخرى حربين في الوقت نفسه". وقررت الانسحاب من العراق عام 2008 والاستعداد للانسحاب من أفغانستان. وقد منح ذلك روسيا جرأة على أن تقوم بحملة عسكرية على جورجيا في آب 2008 لتنتزع منها أبخازيا وأوستيا الجنوبية من دون أن تحرك أمريكا ساكنا. فدل ذلك على اهتزاز مركز أمريكا كدولة أولى في العالم. وقد وقعت مؤخرا يوم 29/2/2020 اتفاقا مع حركة #طالبان لسحب قواتها من أفغانستان يحفظ لها ماء وجهها. وكان رئيسها ترامب قد كتب تغريدة على تويتر يوم 9/10/2019 قائلا: "أنفقت أمريكا 8 تريليونات دولار في القتال والحراسة في الشرق الأوسط، لقد مات الآلاف من جنودنا العظام أو أصيبوا بجروح. لقد مات ملايين الناس على الجانب الآخر. إن الذهاب إلى الشرق الأوسط هو أسوأ قرار على الإطلاق"، وكرر مثل هذا الكلام مرة أخرى في شهر نيسان الماضي؛ مما يدل على أن أمريكا لم تعد قادرة على تحمل أعباء الحروب وبالتالي لا تتحمل القيام بأعباء الدولة الأولى عالميا.
وجاءت الأزمة المالية لتكشف عن مدى هشاشة أمريكا البعبع ومدى فشل معالجاتها ومعالجات الرأسمالية ومدى عمق الأزمة التي لم تتخلص بعد من تداعياتها مع مرور عشر سنين عليها. فذلك هز الثقة بها وبالمبدأ الرأسمالي وبالنظام المالي العالمي الذي تهيمن عليه الذي أقر في بريتون وودز عام 1944م بعد خروجها منتصرة في الحرب العالمية الثانية وكأقوى دولة في العالم. فعندما حدثت أزمة 2008 المالية تحركت بعض الدول لأخذ زمام القيادة منها، فدعا الرئيس الفرنسي السابق ساركوزي إلى تأسيس نظام مالي عالمي جديد بديلا عن النظام الحالي، أي إبعاد أمريكا عن قيادة النظام الرأسمالي الحر وتحكمها في صندوق النقد الدولي والبنك الدولي وإسقاط الدولار كعملة أساسية تقاس عليها كافة العملات وتقيّم بها كل السلع وخاصة النفط والذهب. وكذلك خرجت اتهامات ألمانية لأمريكا بالمسؤولية عن الأزمة وعن إفقار شعوب العالم كما ورد على لسان وزير المالية الألماني السابق بير شتاينبروك في تلك السنة. ودعت الصين إلى الرجوع إلى نظام الذهب لإسقاط هيمنة الدولار وعملت مع روسيا على التبادل التجاري بعملاتها المحلية. فذلك مؤشر على اهتزاز موقف أمريكا بقيام الدول ضد هيمنتها.
وتفجرت الانتفاضات و #الثورات في البلاد الإسلامية وخاصة في البلاد العربية وكانت موجهة ضد عملاء أمريكا وأوروبا. فهزت أمريكا خاصة وانشغلت بها وما زالت مشغولة بها وإن استطاعت عرقلة نجاحها حتى الآن ولكنها ثورة أمة تحسب لها أمريكا ألف حساب، لأنها تدرك أنها وإن استطاعت أن تعرقل نجاحها حتى الآن ولكنها لم تستطع أن تقضي على جذورها ولا أن تعالج أسباب اندلاعها، ولهذا فإنها في أية لحظة مرشحة للانفجار، وكل ذلك منوط بزيادة الوعي لدى الأمة واكتشافها لقيادة سياسية واعية مخلصة تقودها. فالثورات في الدول العربية تتحدى النظام العالمي كما ذكر أوباما، أي تتحدى أمريكا خاصة التي تهيمن على هذا النظام. وقد أثرت في العالم كله حتى في أمريكا حيث اندلعت انتفاضة تحاكي الانتفاضات في الدول العربية عام 2011 تنادي بإسقاط النظام تحت شعار "احتلوا وول ستريت".
واستغلت أمريكا الظروف وحركت الناس في أوكرانيا ليسقطوا عملاء روسيا من رئاسة البلاد، فما كان من روسيا إلا أن قامت وغزت القرم وسلبتها من أوكرانيا وأعلنت ضمها إليها عام 2014 وحركت أتباعها في شرق أوكرانيا للقيام بحركة انفصالية ليعلنوا إقامة جمهوريتين هناك. ويعتبر ذلك صفعة في وجه أمريكا، ما عزز موقف روسيا في المنطقة وهز الثقة بأمريكا على غرار ما حصل في جورجيا عام 2008.
وقد أطلقت أمريكا ما يسمى باقتصاد السوق والعولمة وأسست منظمة التجارة العالمية في تسعينات القرن الماضي فقادت العالم في الاقتصاد، ولكنها كانت أول دولة تخرق كل هذه الاتفاقات والسياسات، فأصدرت قوانين الحماية المخالفة لكل ذلك وشنت حربا اقتصادية على الجميع على عهد رئيسها الحالي ترامب الذي أطلق شعار "أمريكا أولا"، أي أن أمريكا تفكر في مصالحها أولا وآخرا ومستعدة أن تنقض كل الاتفاقات في سبيل مصالحها. فذلك ضعضع الثقة بأمريكا وبقيادتها للعالم الرأسمالي الحر.
وبدأت تنقض كل المعاهدات والاتفاقات العسكرية والسياسية والاقتصادية وغيرها من الاتفاقات وهي التي عقدتها أو لعبت الدور الرئيس في صياغتها وإخراجها، فبدأت تقوم أو تطالب بصياغتها من جديد بما يتناسب مع مصلحتها دون النظر لمصالح الآخرين، مثل اتفاقية التجارة الحرة نافتا مع كندا والمكسيك، واتفاقية تحديد الصواريخ المتوسطة المدى مع روسيا، واتفاقية البرنامج النووي مع إيران، واتفاقية المناخ، وخرجت من اليونسكو ومن محكمة الجنايات الدولية، وأعلنت يوم 21/5/2020 عزمها الانسحاب من اتفاقية السماوات المفتوحة التي تضم 35 بلدا وتسمح بعمليات استطلاع جوية بطائرات غير مسلحة في أجواء الدول المشاركة وذلك في أحدث تحرك لإدارة الرئيس ترامب لسحب البلاد من اتفاقية دولية كبيرة. واتفاقية السماوات المفتوحة كان قد اقترحها الرئيس الأمريكي أيزنهاور عام 1955 وتم توقيعها عام 1992 ودخلت حيز التنفيذ عام 2002. كل ذلك يزيد من سخط العالم عليها ويزعزع الثقة بها وبمصداقيتها ومدى التزامها بالمعاهدات والاتفاقيات.
وصارت تهاجم #الاتحاد_الأوروبي بعدما كانت تعده شريكا ولو ظاهريا، ودعت بصورة علنية أعضاءه للخروج منه فأيدت خروج بريطانيا ودعت الدول الأخرى للخروج منه، حتى إنها دعت فرنسا المؤسس الرئيس للاتحاد للخروج منه أثناء زيارة الرئيس الفرنسي لأمريكا عام 2018 عندما سعى لإقناع أمريكا بالعدول عن قرارها بالخروج من اتفاق البرنامج النووي الإيراني. وبدأت تهاجم دول أوروبا المؤثرة وخاصة ألمانيا وفرنسا، حتى إنها هددت بالخروج من الناتو الذي ترأسه وحصلت نقاشات حادة في اجتماعات الناتو، وذلك لتضغط على أعضائه بدفع ما عليهم بنسة 2% من مجموع الدخل الأهلي الإجمالي. في الوقت الذي تتحمل أكثر تكاليفه وهي تئن تحت أزماتها الاقتصادية والمالية، مما يشير إلى أن الزمن الذي كانت أمريكا تنفق المال بلا عد على العالم الغربي كله وتصدّر مشاريع الإنقاذ مثل مشروع مارشال ومشروع ترومان وكذلك مشاريع المساعدات لشعوب العالم قد ولى... فأصبحت هي بحاجة إلى من ينقذها ويساعدها؛ مما يؤكد أن وضع أمريكا في الموقف الدولي قد تضعضع واهتزت الثقة بقدراتها.
وبدأت أمريكا تدخل في خصومات شديدة مع حلفائها دول مجموعة السبع التي كانت ترأسها بسبب أن هذه الدول بدأت تتحداها ولا تسمع كلمتها مما يدل على انخفاض وضعها الدولي، مما اضطر رئيسها ترامب مؤخرا يوم 31/5/2020 بأن يصف المجموعة بأنها قديمة عفا عليها الزمن، وطالب بتجديدها حسبما يلائم مصالح أمريكا عندما رأى تحدي الحلفاء له، فدعا لضم روسيا التي فرضت عليها أمريكا نفسها عقوبات وأخرجتها من المجموعة عام 2014 بسبب ضمها القرم إليها، ودعا إلى ضم كوريا الجنوبية والهند وأستراليا وذلك لاستغلال هذه الدول للوقوف في وجه الدول الأوروبية الأعضاء التي بدأت تتحدى أمريكا وتجلب معها كندا. وحصلت بينها مشادات وتهجمات كما حدث في اجتماعات السبع في السنوات الثلاث الأخيرة بين إيطاليا وبروكسل وكندا وفرنسا. فرفضت ألمانيا وبريطانيا وفرنسا فكرة ضم تلك الدول، ورفضت الاشتراك في القمة التي كانت مقررة في شهر حزيران الماضي، مما اضطر ترامب إلى تأجيلها إلى شهر أيلول، مما يدل على سقوط هيبتها في عيون حلفائها وبالتالي في عيون العالم كله، ويدل على أن تلك الدول تدرك اهتزاز موقف أمريكا فتقوم بتحديها.
وقامت أمريكا بإسقاط مشروع حل الدولتين في #فلسطين وهي التي أطلقته عام 1959 وعملت على تنفيذه وجعلت كافة الأطراف والعالم كله يتقبله، فظهر فشلها مع نشاطها بقوة لتنفيذه على مدى ستين عاما، وقد أسقطت المشروع البريطاني مشروع دولة علمانية ديمقراطية في فلسطين تجمع المسلمين والنصارى واليهود على شاكلة دولة لبنان من أجل إنجاح مشروعها، حتى إنها جعلت بريطانيا تتبنى مشروعها وعينت رئيس وزراء بريطانيا الأسبق طوني بلير على رأس الرباعية التي شكلتها منها مع روسيا والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة لتنفيذ مشروعها حل الدولتين. وقد أعلنت عن مشروع صفقة القرن يوم 28/1/2020 ولكن لم تؤيد المشروع أية دولة، وأعلنت أوروبا رفضها له بكل صراحة، وكذلك روسيا. وهذا يشير إلى أن الدول الكبرى وغيرها أصبحت تستطيع رفض مشاريعها، ليس كما كان من قبل حيث كانت كل دولة تنصاع لمشاريعها.

بسم الله الرحمن الرحيم

هذا اليوم، تُوقع #الإمارات و #البحرين مع دولة يهود اتفاقية الخيانة العظمى لفلسطين مسرى الرسول ﷺ ومعراجه ﷺ... دون خشية من الله ورسوله والمؤمنين


- لقراءة نشرة #حزب_التحرير على موقع ‫#جريدة_الراية▼
https://bit.ly/2ZZsVdo
========
نشرت فرانس 24 أمس 14/9/2020م: (يدخل #الشرق_الأوسط الثلاثاء مسار حقبة جديدة عندما توقع دولة الإمارات ومملكة البحرين اتفاقي تطبيع العلاقات مع (إسرائيل) في واشنطن... ومن المقرر أن يشرف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال احتفال في البيت الأبيض على التوقيع... وسيقود الوفدان العربيان وزيرا خارجية البلدين الخليجيين...) أي أن الإمارات والبحرين ستوقعان اليوم الثلاثاء في تلك العاصمة السوداء واشنطن اتفاقية الخيانة العظمى لمسرى رسول الله ﷺ ومعراجه دون خشية من الله ورسوله والمؤمنين! وهما بذلك يستنان سُنَّة أمثالهما من قبل: النظام المصري في كامب ديفيد، والمنظمة في أوسلو، والنظام الأردني في وادي عربة! لقد كان الحكام في بلاد المسلمين قبل هذه التواقيع وبعدها يتعاملون مع دولة يهود ولكن من وراء ستار مراعين في ذلك شيئاً من الحياء بل من الخجل فيطبِّعون من وراء ستار، فلما زال هذا الشيء أصبح إعلان هذا #التطبيع (فخراً) عندهم يعلنونه دون أن يشعروا بالصغار أو بشيء من العيب أو العار! وهذا الصغار لا بد مصيبهم، اعترفوا بذلك أو أنكروه كمصير أي مجرم في حق دينه وأمته ﴿سَيُصِيبُ الَّذِينَ أَجْرَمُواْ صَغَارٌ عِندَ اللّهِ وَعَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا كَانُواْ يَمْكُرُونَ﴾.
إنها بحق لإحدى الكُبر أن يحدث هذا الذي حدث حيث يسير فيه التطبيع بتسارع على مرأى ومسمع من الأمة وجيشها! ودون أن تتحرك جيوش المسلمين فتقلب الدنيا عليهم وتزيلهم! ثم إن الذين لم يوقعوا اتفاقيات معلنة بعدُ ليسوا دون الموقعين درجة، فعُمان تستضيف وتضاف مع دولة يهود، وقطر وسيط (نزيه) بين يهود وغزة! والنظام السعودي في بلاد الحرمين أجواؤه مفتوحة لطائرات الدولة المسخ المحتلة لقدس أقداس المسلمين!! ثم النظام التركي لا زال يعترف بدولة يهود المحتلة لفلسطين! حقاً إنها لإحدى الكبر أن يحدث هذا الذي حدث وكأنه أمر عادي بين الأشقاء وأنه لا يتجاوز اختلافاً في وجهات النظر حول ترسيم الحدود!!
أيها المسلمون:
إن #فلسطين الأرض المباركة، أرض القدس، أرض المسرى والمعراج هي في قلوب المسلمين حتى وإن ابتُلوا بحكام رويبضات يطيعون الكفار المستعمرين فوق طاعة رب العالمين، فإن فلسطين وقدسها هي فلسطين المسلمين، وليست فلسطين أولئك الحكام الخونة ولا هي قدسهم، وإن تطبيع علاقاتهم مع دولة يهود المغتصبة لفلسطين سيكللهم بالعار والشنار حتى يومهم الذي يوعدون، فإن فلسطين ستعود إلى أهلها بعد قتال يهود المحتلين للأرض المباركة في يوم مشهود تعلوه صيحات الله أكبر من جيوش المسلمين، وهو وعد غير مكذوب قاله الصادق المصدوق ﷺ: «لَتُقَاتِلُنَّ الْيَهُودَ فَلَتَقْتُلُنَّهُمْ، حَتَّى يَقُولَ الْحَجَرُ يَا مُسْلِمُ هَذَا يَهُودِيٌّ فَتَعَالَ فَاقْتُلْهُ» رواه مسلم
أيها المسلمون:
إن الجيوش في بلاد المسلمين هم أبناؤكم وإخوانكم وبنو جلدتكم، وفيهم المخلصون فأنيروا بصيرتهم بالحق وادفعوهم إليه لإنقاذ فلسطين من كيان يهود المسخ الذي احتلها وعاث فيها فساداً وإفساداً بدعم من الحكام في بلاد المسلمين الذين بدل قتال ذلك الكيان حفظوا أمنه! ولولا ذلك لما بقيت لهذا الكيان باقية حتى اليوم، فيهود لا يُنصرون في قتال جاد مع المسلمين ﴿لَن يَضُرُّوكُمْ إِلاَّ أَذًى وَإِن يُقَاتِلُوكُمْ يُوَلُّوكُمُ الأَدْبَارَ ثُمَّ لاَ يُنصَرُونَ﴾ هذا واقعهم وهذا شأنهم، ولكن بدل قتالهم تعامل الحكام معهم بصلحهم، وبدل إخراجهم من ديارنا كما قال العزيز الحكيم ﴿وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُم مِّنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ﴾ وإذ بهؤلاء الطواغيت يثبتونهم فيها! ﴿قَاتَلَهُمُ اللّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ﴾.
أيها المسلمون:
إنه لا يصلح هذا الأمر إلا بما صلح به أوله: حكم بما أنزل الله وجيوش تزلزل أعداء الله، ولن يكون هذا إلا بعودة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة من جديد، فتجتث كيان يهود الذي دنس فلسطين الطاهرة أكثر من سبعين عاما، ومن ثم تعود فلسطين كاملة إلى ديار الإسلام، بلداً عزيزاً في دولة عزيزة، خلافة على منهاج النبوة... وإن هذا لكائن بإذن الله، تؤكده أمور أربعة قطعية الدلالة:
الأول: أن الأمة الإسلامية خير أمة أخرجت للناس ﴿كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ﴾ وأمة هذا حالها لن تصبر على ضيم فلا تنسى قدسها مهما صنع الطغاة بل تدوسهم بأقدامها فتؤزّهم أزّاً...
والثاني: وعد من الله بالاستخلاف في الأرض ﴿وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ﴾ وبشرى من رسوله ﷺ بعودة الخلافة على منهاج النبوة «ثُمَّ تَكُونُ خِلَافَةٌ عَلَى مِنْهَاجِ النُّبُوَّةِ» أخرجه أحمد.
والثالث: حديث الصادق المصدوق ﷺ عن قتال اليهود وقتلهم: «لَتُقَاتِلُنَّ الْيَهُودَ فَلَتَقْتُلُنَّهُمْ، حَتَّى يَقُولَ الْحَجَرُ يَا مُسْلِمُ هَذَا يَهُودِيٌّ فَتَعَالَ فَاقْتُلْهُ» رواه مسلم.
والرابع: حزب صادق مخلص بإذن الله يعمل لتحقيق وعد الله سبحانه وبشرى رسوله ﷺ، وهو الرائد الذي لا يكذب أهله، صاحب بصر وبصيرة، يقود الأمة إلى الخير الذي يحييها بعزة ونصر، وفوز في الدارين وبشر المؤمنين.
وأمة فيها ركائز النصر هذه، فبإذن الله ستقيم خلافتها وتحرر قدسها، وتقطع دابر الظلمة وأسيادهم وأعوانهم ﴿وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ * بِنَصْرِ اللَّهِ يَنصُرُ مَن يَشَاء وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ﴾.
حزب التحرير
السابع والعشرون من محرم الحرام 1442هـ
الموافق 15/9/2020م


بسم الله الرحمن الرحيم

صدور العدد 305 من #جريدة_الراية من إصدارات حزب التحرير

الأربعاء،06 صفر 1442هـ| 2020/09/23م
- للتصفح انقر هنا▾

https://www.alraiah.net/.../att....5_FINAL_Web.pdf
للتواصل مع الجريدة: info@alraiah.net
الموقع الإلكتروني: https://www.alraiah.net/
¤═══════════════¤
#اقرأ في هذا العدد أيضا:
● #كلمة_العدد: لبنان بين مبادرة ماكرون وتعطيلها !
● هذا اليوم، تُوقع #الإمارات و #البحرين مع دولة يهود #اتفاقية_الخيانة العظمى لفلسطين مسرى الرسول ﷺ ومعراجه ﷺ... دون خشية من الله ورسوله والمؤمنين
● أمة الإسلام مثل المطر
● المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير مؤتمر موسع "#براءة من الخيانة العظمى"
● أحداث أمريكا وتأثيرها في الموقف الدولي – ح2
● #الانتخابات البرلمانية القرغيزية 2020 نظرة إلى الأحزاب المشاركة فيها
● #التطبيع كالاعتراف كلاهما في الخيانة سواء
● النمسا تتجسس على المسلمين وتراقبهم
● #المسلمون اليوم أمة بلا دولة !
¤═══════════════¤
جريدة الراية سياسية أسبوعية تصدر عن حزب التحرير وتتناول قضايا الأمة الإسلامية..
تـــابعوها على :
●تويتر : https://twitter.com/ht_alrayah
●تلغرام : https://telegram.me/alraiahnews
●يوتيوب: https://www.youtube.com/c/AlraiahNet
آخر الزوار


13 Aug 2020 - 15:42


29 May 2020 - 19:13


19 Feb 2020 - 1:36


20 Dec 2019 - 18:27


1 Dec 2019 - 7:02

التعليقات
أم ريم
حياك الله وبياك أم حنين
2 May 2019 - 6:42
أم حنين
جزاكم الله خيرا عمنا الكريم
28 Apr 2013 - 23:07
أم حنين
حياكم الله وأدامكم ذخرا للإسلام والمسلمين وتقبل الله منا ومنكم تحياتي وخالص دعواتي
28 Apr 2013 - 23:06
ابو المنذر الشام...
حفظكم الله ومنع عنكم وعنا جميعا عيون الشياطين من الانس والجن وعملاء الغرب الكافر وهدانا واياكم الى ما يحب ويرضى والى التوفيق الى اقامة دولة الخلافة الراشدة ,اللهم ىمينابو المنذر الشامي
29 Jan 2013 - 15:15

الأصدقاء

0 المشاركات
3rd December 2011 - 12:36 AM

83 المشاركات
5th October 2016 - 07:00 PM

37 المشاركات
8th July 2020 - 11:09 AM
اعرض جميع الأصدقاء
RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 27th September 2020 - 03:39 PM