منتدى الناقد الإعلامي

السلام عليكم , للمشاركة اختر ( دخول | تسجيل )



ملتيميديا

مقتطفات فيديو من انتاج الشبكة

 
Reply to this topicStart new topic
> أوزبيكستان وإجرام كريموف قضية من القضايا المهمة التي يُغيبها الإعلام
أم الهدى
المشاركة May 8 2015, 09:36 PM
مشاركة #1


ناقد متميّز
****

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 326
التسجيل: 19-January 15
رقم العضوية: 2,240



أوزبيكستان وإجرام كريموف قضية من القضايا المهمة التي يُغيبها الإعلام


صرخة أنديجان المسلمة، من يوصلها؟!

أوزبيكستان هي إحدى بلاد آسيا الوسطى بلاد هادئة على الخارطة فقط وفي الإعلام لا تذكر إلا على استحياء وفي كثير من الأوقات تكون نسيا منسيا، لكنها في الواقع تغلي بأهلها من كثرة ما يلاقونه من ويلات حكم ديكتاتوري بغيض، وحتى نقطع صمت الإعلام عن أوزبيكستان وما يلاقيه أهلها، لا بد من التعريف بها وبحاكمها.

أوزبيكستان التي يشكل المسلمون فيها التسعون بالمائة، هي مهد الأئمة الكبار أمثال البخاري والترمذي والخوارزمي والسمرقندي، وصلت إليها الدعوة الإسلامية أيام الخليفة عثمان بن عفان واستقرت الفتوحات فيها أيام الخلافة الأموية على يد القائد المجاهد قتيبة بن مسلم الباهلي، وبرغم ما لاقاه أهلها من حرمان ومنع من أداء شعائرهم الإسلامية أثناء خضوعهم لحكم السوفييت إلا أنهم حافظوا على عقيدتهم الإسلامية، فما أن انهار الاتحاد السوفييتي وانفصلت أوزبيكستان عنه حتى ظهرت حقيقة تمسكهم بالإسلام ففي وقت قصير بلغ عدد المساجد أكثر من خمسة آلاف مسجد، إلا أن أكثر من ثلاثة آلاف منها أغلقت خلال سنتين أو ثلاث وحولت كثيراً منها إلى مستودعات و"كازينو" واستراحات ومصانع تابعة للحكومة على يد حاكمها الشيوعي اليهودي المسمى إسلام كريموف - والإسلام والكرم منه بريئان:

ما لا يعرفه الكثيرون ومغيب إعلاميًا عن المسلمين هو جذور كريموف اليهودية ورضاعته للحقد من صغره، فقد وُلد "إسلام عبد الغني وفيتش كريموف" أو (إسحاق ميرزاكاندوف) في يناير 1938 بمدينة سمرقند سفاحا من زواج غير شرعي – كما هو حال بعض الحكام في عالمنا الإسلامي الذين ولدوا ولم يعرف آباؤهم ثم بعدها وإذا بنا نراهم على سدة الحكم وعلى رأس هؤلاء مصطفى كمال القرن الماضي – وتبنته دار أيتام حكومية في مدينة سمرقند. ويقال أن أصله يعود إلى رجل يهودي. يقول عثمان حق نظروف، أحد الكتاب الأوزبكيين: ولد إسلام كريموف عندما كان عبد الغني يمضي عامه الثالث في السجن. وأضاف أن كل سكان ضاحية سمرقند اليهود كانوا يعرفون أن آخر طفل في عائلة كريموف كان ابن يتسحاق ميرزوكاندوف، وهو من أكبر المفكرين اليهود في سمرقند في تلك الفترة، وأن اسمه الحقيقي (غير الرسمي) كان إسحاق وليس إسلام. ولا تقف علاقته بيهود عند جذوره فقط بل إن زوجته الثانية " تاتيانا أكباروفنا كاريموفا " التي تزوجها سنة 1966 م كان والدها طاجيكي وأمها من يهود طاجيكستان، وقد ساعدته عبر أقربائها اليهود في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي في الاتحاد السوفيتي من الوصول سنة 1989م إلى أن يعين أمينا عاما للحزب الشيوعي بجمهورية أوزبكستان، التي كانت تابعة للاتحاد السوفيتي وقتها . وفي الأعوام الأولى من حكمه لأوزبيكسـتـان انتقى كوادره المحيطين به من اليهود.


من يزلزل عروش الطغاة بكلمة حق باقية

انتخب رئيسا للجمهورية الأوزوبكية السوفيتية الاشتراكية في مارس من عام 1990. وبعدما أعلنت البلاد استقلالها في 31 أغسطس عام 1991 انتخب كرئيس لأول مرة في جمهورية أوزبيكستان في نهاية هذا العام. وعلى الرغم من أن الدستور الأوزبكي ينص على أن مدة الحكم هي 5 سنوات، إلا أن البرلمان الذي يأتمر بأوامر الرئيس كريموف، أقر تعديلاً على الدستور، بمنح الرئيس 7 سنوات من الحكم بدل السنوات الخمس.

تولى المجرم كريموف رئاسة الدولة بعدما أعلنت استقلالها عن الاتحاد السوفيتي عام 1991 واستمر يفوز بالرئاسة في تمثيلية هزلية معروفة آخرها انتخابات الرئاسة التي جرت يوم 29 مارس/آذار2015 وحصل على أكثر من 90% من أصوات الناخبين على حد زعم النظام.

ومنذ بداية حكمه لأوزبيكستان وحتى يحتفظ بالسلطة المطلقة تخلص المجرم من كل خصومه السياسيين وضيق الخناق على أهلها. فلا وسيلة مستقلة للإعلام، والمئات من مواقع الإنترنت محجوبة بالكامل، وعشرات الصحفيين اضطروا إلى مغادرة البلاد، ومن تجرأ على فتح فمه، كان مصيره إما السجن أو في المصحات العقلية.

وطوال السنوات الخمس والعشرون من حكمه الإجرامي لم ينقب أحد خلفه، ولم ينبش في تاريخه الأسود الملطخ بالدماء ليسلط الضوء على المجازر التي ارتكبها بدعم من روسيا والولايات المتحدة على حد سواء، وقطعًا لم يطارد من المحكمة الجنائية الدولية، أو يضعه الإنتربول الدولي على قوائمه، حتى المنظمات الدولية الحقوقية فمعظمها لا يعنيها أمره، ولا أمر شعبه المسلم.

سنوات عجاف عاناها مسلمو أوزبيكستان اتسمت بالاستبداد والظلم والقتل والتعذيب، سيق المئات منهم إلى الإعدام، وزج الآلاف في السجون، وسط التعذيب والتنكيل، لم يسلم من تهمة "التطرف" لا حملة الدعوة ولا من يرتادون المساجد، أو يطلقون اللحى، فالسجون فيها أكثر عدداً من المساجد، والمروعون بسجن أهلهم أو ملاحقتهم أكثر من الآمنين، والعاملون في أجهزة الأمن أكثر من الموظفين الحكوميين.
فحين تذهب الشرطة لاعتقال شخص يدسون أثناء تفتيش بيته وسيارته وجيوبه، مخدرات أو قنابل أو مسدسات ثم يستدعون الجيران ليتخذوا منهم شهوداً، وإذا ذهبوا لاعتقال شخص ولم يجدوه يعتقلون بعضا من أقاربه كرهائن حتى يأتي المطلوب ويسلّم نفسه.
وكل من يثبت عليه أنه من حزب التحرير يُطرد أقاربه من وظائفهم أو من مواقع مسؤوليتهم من أجل أن يضغطوا على أقاربهم كي يبتعدوا عن الحزب.

لم يقتصر بطش نظام كريموف الذي تجاوز حقده على الإسلام كل حد على الرجال فقط، بل طال النساء أيضاً، وقد كذب حين قال: «نحن لا نعتقل النساء» فقد اعتُقلت بعض النساء في زنزانة مملوءة بالماء البارد إلى حد الركبة. وبقين 14 ساعة كذلك، ثم تم نقلهن من الماء. وهم يشتمون النساء ويحقرون بأبشع ألفاظ التحقير.

فما يلاقيه إخواننا وأخواتنا هناك شيء يفوق وصف فظائعه الخيال ولا يصدقه عقل وتعافه الفطرة الإنسانية .... فقد تفنن عقله الشيطاني ونفسه المريضة في ابتكار أنواع التعذيب، فمن الضرب والتجويع وقلع الأظافر والصعق بالكهرباء وإلباسهم أقنعة الغاز وخنقهم بها إلى الحقن بفيروسات الأمراض الخطيرة كالسل والإيدز وأمثالها إلى الحقن بالمواد المهلوسة للعقل ..... بل وصلت فظاعة الإجرام واللاإنسانية إلى سلق أحدهم حياً في الماء المغلي حتى الموت
حسب ما ذكر السفير البريطاني السابق في أوزبيكستان "كريغ موراي" في مذكراته التي عنونها ب"جريمة قتل في سمرقند "... إنه النظام الذي لا يخرج منه السجين إلا إلى القبر .... فكلما انتهت مدة الحكم يتم تجديدها دون محاكمة، وما الحملات الإعلامية التي تروّج لإطلاق سراح المعتقلين من قبل الحكومة، إلا خداع ومراوغة، إذ إن من يفرج عنهم هم الأموات، أو من لا يرجى شفاؤهم من الأمراض.



فماذا يتوقع من رئيس أعلن أمام الملأ أنه يجب إطلاق رصاصة على رأس كل شخص مسلم؟!


وإذا عدنا عشر سنوات للوراء أي إلى عام 2005 لتذكرنا مذبحة فظيعة تغاضى عنها الإعلام ولم يجرؤ على ذكرها، إنها مجزرة أنديجان، التي ارتكبت بحق متظاهرين خرجوا للمطالبة بتحسين عيشهم والحصول على الخدمات الأساسية من كهرباء وماء وغاز، وكذلك للمطالبة بإخراج أبنائهم من السجون، فتصدى لها هذا السفاح بكل أنواع الأسلحة الثقيلة والخفيفة، وتوجهت مجموعة مسلحة جلّها من أتباع كريموف، إلى سجن أنديجان، وأخرجوا أعداداً من السجناء، فقتلوا معظمهم، ولَم ينج منهم إلا عدد قليل جداً، وقيل أن ضحاياها تجاوزوا السبعة آلاف مسلم منهم الشيوخ والأطفال والنساء، ووفق شهادة أحد السجناء الذين نجوا فإن شباب حزب التحرير كانوا أول من اقتادتهم تلك المجموعة المسلحة للقتل ولَم يُروا بعد ذلك.

وقد قامت الدولة بتجميع وإخفاء كل 400-500 من القتلى في مكان، واستمر هذا التجميع والإخفاء نحو أربعة أيام والبلد مغلق إعلامياً وحركياً على الداخل والخارج في ستار حديدي كما كان يحدث في الاتحاد السوفيتي سابقاً. بعد ذلك سمح الطاغية لعدد من وسائل الإعلام بالدخول من خلال طرق رسمها لهم ومنعهم من الكلام مع الناس، ثم خرجوا كما دخلوا وفق ما رسم لهم من طرق.

يا وسائل الإعلام أعملوا مع أمتكم الإسلامية ولا تكونوا أعداء لها

وقد وثقت تقارير دور كل من أمريكا وروسيا وكيان يهود الحاقدين على الإسلام في التدبير للمجزرة وتنفيذها، وهذا ليس غريبا فالدول الغربية المتصارعة على المصالح تتوحد حين يكون هدفها الإسلام والمسلمون، ف"كريموف" الذي وصفه وزير الدفاع الأمريكي رامسفيلد برجل أمريكا المخلص في المنطقة، والذي أكد دعم أمريكا له بقوله: " واعلموا أن ورائي أمريكا وبوش، فهم الذين يطالبون بهذه المذابح! ولا تلتفتوا إلى انتقادات ذلك الفرنسي النتن وأنني حينما كنت في رحلتي إلى أمريكا قدّم لي الأميركيون اليهود جائزة وهذه الجائزة إنما أعطوني إياها من أجل تصفيتي وسحقي لأصحاب اللحى!"

ومن القول المضحك المبكي الذي قاله المجرم كريموف حين وقف في البرلمان وضرب على صدره وقال: «نحن نحارب الكلمة بالكلمة والفكر بالفكر» وقال أيضاً: «نحن لا نعاقب المرأة ولا الطفل».
يقوم بكل هذه الأعمال الوحشية بلا رقيب ولا حسيب، يقوم بجرائمه في صمت وتحت جنح التعتيم والتضليل .... فلا إعلام يستطيع الوصول ولا الناس هناك بقادرة على البوح بما يدور

فيا أصحاب المنابر الإعلامية إن تعتيمكم على الجرائم وصمتكم عنها يجعلكم شركاء في الجريمة




ف"كريموف" لا يرقب في مسلم إلا ولا ذمة، يقتل أبناءكم وإخوانكم ويستبيح أعراض أخواتكم وأنتم صامتون صمت القبور، فهل انسلختم عن أمتكم فلم تعد أوضاعها تهمكم؟ ولا القتل المستعر في أبنائها ولا الدماء التي تسيل تلفت أنظاركم!! بالله عليكم، هل السبعة آلاف شهيد لا يجذبون اهتمامكم؟ مع أنكم أحيانا تسمون قتل خمسة اشخاص مذبحة! وتلصقون التطرف والإرهاب بالإسلام والمسلمين كما يريد الحكام العملاء المتجبرون.



ماذا قدمتم للمسلمين هناك؟ ألستم أقلام الأمة؟ لِمَ لَمْ نر أي مؤسسة إعلامية أو قناة إخبارية تنشر الخبر وتطرح الحل؟! هل هكذا تكون القنوات "الإسلامية"؟ حالها كحال القنوات التي تهتم بأخبار وحقوق الشواذ والفنانين!

أيها الإعلاميون، يا عقول وألسنة أبناء أمتكم، إنه وسط تجاهل وجبن الإعلام عن الوقوف في وجه كريموف .... لم يبق إلا نحن وإياكم
لنعري هذا المجرم ونفضح أعماله ولنحمل قضية شعب مقهور، ونستصرخ العالم مسلمين وغير مسلمين ونقول لهم: أن قضية مسلمي أوزبيكستان الملتزمين بأحكام دينهم عامة وشباب حزب التحرير وأنصارهم على وجه الخصوص تعتبر في حق المسلمين مسألة عقدية وقضية عاجلة من القضايا المصيرية، يقول تعالى: (وَإِنِ اسْتَنْصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُ).... وهي قضية إنسانية عاجلة لا تحتمل التأجيل ولا التسويف ... فكل يوم يزداد عدد المعتقلين والمعذبين والشهداء من شدة التعذيب والتنكيل..... في سجون كريموف اللعين وزبانيته المجرمين.

تعالوا معنا لنوجه صرخاتنا إلى الجيوش الرابضة في ثكناتها أو المشاركة في الحرب على ما يسمى بالإرهاب.... نستصرخ فيهم دينهم... إسلامهم.... عقيدتهم.... إيمانهم..... إنسانيتهم... نستصرخ فيهم خالداً والمقداد وأبا عبيدة وابن القاسم ..... أن أغيثوا إخوانكم وأخواتكم المعذبين في سجون أوزبيكستان... ألم تسمعوا عن محنتهم! ها نحن نسمعكم ونوصل لكم صرخات استغاثاتهم فهل من مجيب؟

تعالوا معنا نستصرخ علماء الأمة أن أنقذوا أحفاد البخاري والترمذي والنسفي والزمخشري، الأئمة الذين نهلتم من علومهم فأين حقهم عليكم؟...هل يستحق منكم هؤلاء العلماء الأجلاء أن تخذلوا أبناءهم، وتتنكروا لفضلهم وبيض أياديهم!

أيها الإعلاميون، يا عيون الأمة المراقبة لأوضاعها، الساهرة على أحوالها، هلموا لوقفة مؤثرة تقلب الرأي العام والوسط الشعبي على هكذا حكام، وقفة لو وقفتموها سترضي عنكم ساكن السماء وساكن الأرض وخير منها رضوان من رب العالمين

اكسروا هذا الصمت الرهيب المريب ... واحملوا القضية واصدعوا بكلمة الحق بكل وسائلكم الإعلامية المقروءة والمسموعة والمرئية، كونوا رجال الإعلام الصادقين فالإعلام رسالة وليس تكسب وعمالة ... شاركونا في حملتنا لفضح الحكام النواطير الذين يتجاهلون معاناة إخوتنا هناك ويمالئون المجرم الخبيث، لتكن حملة قوية واسعة تهز عروش الحكام وتقض مضاجع الضباط ليستفيقوا من غفلتهم ويقوموا بدورهم في حماية أمتهم ونجدتها.




وأخيرا صرخة موصولة نطلقها تدوي في الآفاق ليسمعها كل مسلم مخلص فيهب لنصرة إخوتنا في أوزبيكستان فيشارك في هذه الحملة لعلها تؤتي ثمارها فتحرك أهل القوة لإزالة الظلم عن إخواننا الأوزبيك المظلومين.

قال تعالى: ﴿كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ﴾



تقرير من إعداد شبكة ومنتدى الناقد الإعلامي
Go to the top of the page
 
+Quote Post
أم المعتصم
المشاركة May 8 2015, 10:11 PM
مشاركة #2


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: المشرفين
المشاركات: 1,951
التسجيل: 19-January 15
رقم العضوية: 2,238



ما كان للمجرم كريموف أن يقوم بجرائمه تلك ضد المسلمين في أوزبيكستان من تقتيل وتشريد وتعذيب واغتيال لولا غطاء ودعم من المجرم بوتين ومن رأس الكفر والإجرام أوباما وصمت وتجاهل وجبن الإعلام عن الوقوف في وجه كريموف لفضحه.
Go to the top of the page
 
+Quote Post
أم حنين
المشاركة May 8 2015, 10:32 PM
مشاركة #3


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الإداريين
المشاركات: 4,592
التسجيل: 22-September 11
رقم العضوية: 35



الناقد الإعلامي| مقطع أوزبيكستان وإجرام كريموف, قضية من القضايا المهمة التي يُغيبها الإعلام





أوزبيكستان وإجرام كريموف قضية من القضايا المهمة التي يُغيبها الإعلام

يا أصحاب المنابر الإعلامية إن تعتيمكم على الجرائم التي يرتكبها كريموف طاغية أوبيكستان، وصمتكم عنها يجعلكم شركاءه في الجريمة

إن "كريموف" لا يرقب في مسلم إلا ولا ذمة، يقتل أبناءكم وإخوانكم ويستبيح أعراض أخواتكم وأنتم صامتون صمت القبور، فهل انسلختم عن أمتكم فلم تعد أوضاعها تهمكم؟ ولا القتل المستعر في أبنائها ولا الدماء التي تسيل تلفت أنظاركم!! بالله عليكم، هل السبعة آلاف شهيد الذين قتلهم المجرم كريموف في أنديجان لا يعيرونكم اهتماما؟ مع أنكم أحيانا تسمون قتل خمسة أشخاص مذبحة! وتلصقون التطرف والإرهاب بالإسلام والمسلمين كما يريد الحكام العملاء المتجبرون.

أيها الإعلاميون، يا عقول وألسنة أبناء أمتكم، إنه وسط تجاهل وجبن الإعلام عن الوقوف في وجه كريموف .... لم يبق إلا نحن وإياكم لنعري هذا المجرم ونفضح أعماله ولنحمل قضية شعب مقهور، ونستصرخ العالم مسلمين وغير مسلمين ونقول لهم: أن قضية مسلمي أوزبيكستان الملتزمين بأحكام دينهم عامة وشباب حزب التحرير وأنصارهم على وجه الخصوص تعتبر في حق المسلمين مسألة عقدية وقضية عاجلة من القضايا المصيرية، يقول تعالى: (وَإِنِ اسْتَنْصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُ).... وهي قضية إنسانية عاجلة لا تحتمل التأجيل ولا التسويف ... فكل يوم يمر يزداد عدد المعتقلين والمعذبين والشهداء من شدة التعذيب والتنكيل..... في سجون كريموف اللعين وزبانيته المجرمين.

تعالوا معنا لنوجه صرخاتنا إلى الجيوش الرابضة في ثكناتها أو المشاركة في الحرب على ما يسمى بالإرهاب.... نستصرخ فيهم دينهم... إسلامهم.... عقيدتهم.... إيمانهم..... إنسانيتهم... نستصرخ فيهم خالداً والمقداد وأبا عبيدة وابن القاسم ..... أن أغيثوا إخوانكم وأخواتكم المعذبين في سجون أوزبيكستان... ألم تسمعوا عن محنتهم! ها نحن نسمعكم ونوصل لكم صرخات استغاثاتهم فهل من مجيب؟

تعالوا معنا نستصرخ علماء الأمة أن أنقذوا أحفاد البخاري والترمذي والنسفي والزمخشري، الأئمة الذين نهلتم من علومهم فأين حقهم عليكم؟...هل يستحق منكم هؤلاء العلماء الأجلاء أن تخذلوا أبناءهم، وتتنكروا لفضلهم وبيض أياديهم!

أيها الإعلاميون، يا عيون الأمة المراقبة لأوضاعها، الساهرة على أحوالها، هلموا لوقفة مؤثرة تقلب الرأي العام والوسط الشعبي على هكذا حكام، وقفة لو وقفتموها سترضي عنكم ساكن السماء وساكن الأرض وخير منها رضوان من رب العالمين

اكسروا هذا الصمت الرهيب المريب ... واحملوا القضية واصدعوا بكلمة الحق بكل وسائلكم الإعلامية المقروءة والمسموعة والمرئية، كونوا رجال الإعلام الصادقين فالإعلام رسالة وليس تكسب وعمالة ... شاركونا في حملتنا لفضح الحكام النواطير الذين يتجاهلون معاناة إخوتنا هناك ويمالئون المجرم الخبيث، لتكن حملة قوية واسعة تهز عروش الحكام وتقض مضاجع الضباط ليستفيقوا من غفلتهم ويقوموا بدورهم في حماية أمتهم ونجدتها.

وأخيرا صرخة موصولة نطلقها تدوي في الآفاق ليسمعها كل مسلم مخلص فيهب لنصرة إخوتنا في أوزبيكستان فيشارك في هذه الحملة لعلها تؤتي ثمارها فتحرك أهل القوة لإزالة الظلم عن إخواننا الأوزبيك المظلومين

قال تعالى: ﴿كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ﴾
Go to the top of the page
 
+Quote Post
أم حنين
المشاركة May 10 2015, 03:48 PM
مشاركة #4


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الإداريين
المشاركات: 4,592
التسجيل: 22-September 11
رقم العضوية: 35




#كريموف_حاقد_على_الإسلام
#كريموف_عدو_للإسلام
#Karimov_Is_Spiteful_of_Islam
#Kerimov_İslam_Düşmanıdır
#Каримов_враг_Ислама
#Каримов_Ислом_душманидир
Go to the top of the page
 
+Quote Post
ام عاصم
المشاركة May 10 2015, 06:24 PM
مشاركة #5


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الإداريين
المشاركات: 1,870
التسجيل: 22-September 11
رقم العضوية: 27



البيان الختامي لحملة واعتصام "كريموف حاقد على الإسلام"
الذي عقده حزب التحرير أمام سفارة أوزبيكستان - لندن
السبت، 20 رجب 1436هـ الموافق لـ 2015/05/09م


إن الحكومات الغربية تعلم علم اليقين بسجل الإجرام الوحشي الذي يرتكبه نظام الطاغية كريموف ضد المسلمين في أوزبيكستان، ولقد سبق لمنظمات حقوق الإنسان أن وثّقت سياسات التعذيب المتبعة في سجون كريموف، بل لقد وصل الأمر بمنظمة الصليب الأحمر أن أعلنت عن وقفها لزيارات المعتقلين في سجون كريموف بسبب العراقيل التي وضعها نظام كريموف أمامها، فأعلن مدير اللجنة الدولية للصليب الأحمر السيد إيف داكورد Yves Daccord في 2013/4/11 رفضه لأن تكون اللجنة شاهدة زور على ممارسات زبانية النظام البشعة معلنا أن النظام يعرقل عمل اللجنة التي لم تتمكن من القيام بالزيارات. وكانت دول الاتحاد الأوروبي في أول 2009 تذرعت بأن النظام سمح للصليب الأحمر بإجراء زيارات للتحقق من ظروف المعتقلين في السجون لتلغي العقوبات التي فرضتها على نظام كريموف، وكانت تفضل لو أن منظمة الصليب الأحمر لم تفضح السجل الأسود لممارسات التعذيب في أوزبكستان. وقد وثّقت (لجنة الأمم المتحدة لمكافحة التعذيب) في تقريرها في 2013/11/14 خروقات نظام كريموف المتكررة لإجراءات المعتقلين، بل وأعلنت أن هذه الخروقات هي سياسة متبعة من قبل النظام (أي ليست حوادث فردية منعزلة)، وشبّهت اللجنة ممارسات التعذيب في السجون بالأساليب التي استخدمت في عهد ستالين لانتزاع اعترافات المعتقلين واستخدامها لإدانتهم والحكم عليهم بأحكام جائرة، كما وثّقت حالات وفاة بعض المعتقلين من جراء التعذيب، ولجوء النظام إلى تمديد عقوبات سجن إضافية للمعتقلين تحت ذرائع واهية، وفضحت القضاء المزيف الذي هو أداة طيعة بيد النظام لفرض عقوبات جائرة، وكشفت أن توقيع نظام كريموف على المعاهدات التي تحظر تعذيب السجناء لا يساوي الحبر الذي وقع به، بل هو لتضليل الرأي العام وإيهامه بأن نظام كريموف يلتزم بالمواثيق الدولية.

إلا أن قادة الدول الأوروبية وأمريكا اعتمدوا سياسة "التطنيش" وصموا آذانهم عن سماع كل الحقائق الدامغة والمثبتة. وليس هذا بمستغرب، فالمبدأ الميكيافيللي الذي تقوم عليه سياساتهم يقوم على أن الغاية تبرر الوسيلة، وبما أن الغاية عند هؤلاء الحكام هي استعباد شعوبهم لصالح عصابة من المتنفذين من أصحاب المصالح الخاصة، فضلا عن اتباع سياسات استعمارية تهدف إلى نهب ثروات المستعمرات (التي مُنحت استقلالا صوريّاً)، فكل شيء مبرر عندهم، من دعم الطواغيت المجرمين في أوزبيكستان كما في سائر بلاد المسلمين، وقد فاحت رائحة فضائح السجون السرية للمخابرات الأمريكية وتواطؤ أجهزة المخابرات الغربية معها في القيام بأساليب التحقيق البربرية الهمجية التي فاقت في وحشيتها محاكم التفتيش سيئة الذكر في القرون الوسطى.

وحين يريد الحكام البطش بخصومهم فما عليهم إلا رفع شماعة "محاربة الإرهاب" التي تبرر إشاعة أجواء الرعب في البلاد لمنع أي متظلم من الصدع بشكواه أو المطالبة بمحاسبة المسؤولين وتبرر البطش بكل من يفكر أو يدعو للتحرر من نظام الهيمنة والاستعباد المفروض من قبل حكام روسيا والدول الغربية. فتحت ذريعة محاربة الإرهاب يمكن سن قوانين مضحكة يتعمدون تضمينها تجريم ما يسمى بالفكر المتطرف ولو كان كتبا تتضمن أدعية أو أحاديث نبوية أو ما شاكل ذلك، فالغرض من قوانين مكافحة الإرهاب هو تمكين السلطة (في أوزبيكستان كما في روسيا وباقي دول آسيا الوسطى) من البطش بأي معارضة أو دعوة للتغيير ولتحرير البلاد من حكم العصابات التي تشرعن إرهابها تحت ستار القانون. وهكذا لم يجد كريموف من يحاسبه لا على مجزرة أنديجان في 13 أيار 2005، التي راح ضحيتها ما يربو عن الـ 7000 مسلم، ولا على ما سبقها أو تلاها من ممارسات وحشية في السجون، ولا من يسائله لماذا طرد منظمات حقوق الإنسان، وبطش بناشطيها، بل حتى منع الصليب الأحمر من القيام بأعماله، وهذا كله يعني أن حكام روسيا والغرب هم شركاء لكريموف في هذه الجرائم، كما يفرض التساؤل عن أسباب صمت الرأي العام الغربي عن هذه الممارسات. ولكن الناس في الغرب انطلت عليهم حيل المخابرات الغربية التي لا تفتأ من حين لآخر تذكرهم بالخطر الإرهابي المزعوم.

لقد تصدى حزب التحرير لإجرام الطاغية كريموف وعمل على فضح جرائمه، ولم يخش في ذلك إلا الله القوي العزيز. لقد نهج الحزب نهج الرسول ﷺ في الصدع بقول الحق ومحاسبة الحاكم الطاغية، كما جاء في الحديث الشريف: «سيد الشهداء حمزة بن عبد المطلب، ورجل قام إلى إمام جائر فأمره ونهاه فقتله»، وقد قدم شبابه وأهاليهم وأنصارهم من التضحيات ما تهتز له الجبال، ومع ذلك فلم تلن لنا قناة في مواجهة الطغيان.

ونحن اليوم إذ جئنا هنا لنعلن عن اختتام الحملة العالمية التي أطلقها حزب التحرير تحت عنوان #كريموف_حاقد_على_الإسلام، فإننا نوجه من هنا رسالة:

- إلى أحبتنا من حملة الدعوة في سجون الطاغية كريموف وأهاليهم وأحبابهم: نقولها مدوية نحن معكم وأنتم في قلوبنا ندعو لكم في صلواتنا صباح مساء، جزاكم الله عنا وعن الإسلام والمسلمين خير الجزاء فقد سطرتم بثباتكم وتضحياتكم صفحات من نور تشفع لكم إن شاء الله عند بارئكم يوم لا ينفع مال ولا بنون، وتشهد لكم بها الأمة، ونقول لكم اصبروا وأبشروا ببشرى رسول الله ﷺ لآل ياسر: «صبرا آل ياسر فإن موعدكم الجنة»، فصبرا يا حملة دعوة الحق فإن موعدكم الجنة بإذن الله، واعلموا أن لكل أجل كتاباً، وأن الله منجز وعده لكم وعسى أن يكون قريبا.

- إلى الأمة الإسلامية: إن الله سبحانه وتعالى يوجب على المسلم نصرة أخيه المسلم، يقول الحق سبحانه: ﴿وَإِنِ اسْتَنصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُ﴾، وقال رسول الله ﷺ: «المسلم أخو المسلم، لا يظلمه، ولا يسلمه، ومَن كان في حاجة أخيه، كان الله في حاجته، ومَن فرَّج عن مسلم كربةً، فرج الله عنه كربةً مِن كربات يوم القيامة» وفي الحديث «فكوا العاني» يعني الأسير. فالشرع يوجب عليكم نصرة إخوانكم المظلومين في أوزبيكستان كما في سائر بلاد المسلمين.

- ونخص بندائنا قادة الجيوش فأنتم أصحاب القوة والقدرة على النصرة، واعلموا أن الله ناصر دينه ومنجز وعده وأنكم ستقفون بين يديه يوم الدين فتحاسبون على ما قدمتم لأنفسكم من خير أو شر، فلا تغرنكم الحياة الدنيا وأقبلوا على جنة عرضها السموات والأرض، وأنتم تحسّون بأنّ الأرض تميد تحت أقدام الظالمين، فانحازوا إلى صف الأمة وانصروا دين الله تفوزوا برضوان ربكم، وبعز الدارين ودعاء الملائكة لكم، وإن توليتم فلن تعجزوا الله سبحانه.

- ورسالة إلى أولي الألباب المنصفين في الغرب ألا تكونوا، بصمتكم، شركاء في الجرائم التي يرتكبها قادتكم بدعمهم لدكتاتور أوزبيكستان غاضّين الطرف عما يرتكبه جلاوزته من جرائم موثقة بين أيديهم وهم أول من يعلم بها.

اللهم أنزل رحمتك وسكينتك على إخواننا المظلومين في سجون طاغية أوزبيكستان، وانصرهم بملائكتك وبجندك الذين لا يعلمهم إلا أنت، وخذ بأيدينا لما تحب وترضى، أنت مولانا فنعم المولى ونعم النصير.


عثمان بخاش
مدير المكتب الإعلامي المركزي
لحزب التحرير
http://www.hizb-ut-tahrir.info/info/index....nts/entry_46917
Go to the top of the page
 
+Quote Post
السامع - المطيع
المشاركة May 10 2015, 09:03 PM
مشاركة #6


ناقد متميّز
****

المجموعة: المشرفين
المشاركات: 151
التسجيل: 13-February 14
رقم العضوية: 2,170





Go to the top of the page
 
+Quote Post
أم الهدى
المشاركة May 11 2015, 07:35 AM
مشاركة #7


ناقد متميّز
****

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 326
التسجيل: 19-January 15
رقم العضوية: 2,240



قصيدة كريموف أيها الأشر

اللهُ أكبرُ جَلَّ الخَطبُ وَالخَبَرُ *** اليومُ يَومُكَ يا كْريمُوفُ لا وَزَرُ
اللهُ أكبرُ لا جِنٌّ وَلا بَشَرٌ *** يُعطِيكَ حِصْناً إذا ما رامَكَ القَدَرُ
كَمْ رُوِّعَتْ أَمَةٌ تَشكِي لِبارِئها *** ما قالَ مُخبِرُها وَالعَينُ وَالصُّوَرُ
وَالأُمُّ وَالأُختُ وَالآباءُ ما سَلِمَتْ *** مِمَّا أتَـتْهُ فُلولُ البَغيِ وَالزُّمَرُ
كَمْ زَوجَةٍ فُجِعَتْ، كَمْ طِفلَةٍ وُئـدَتْ *** وَالكُلُّ مُمْتَحَنٌ لكنَّهُمْ صَبَرُوا
ماذا فَعَلْتَ بِأهلِ الحَقِّ مُدَّعِياً *** ماذا دَهاكَ وَماذا خِلْتَ؟ ما الخَبَرُ؟
رُمْتَ الفَظاعَةَ فَارتابَتْ أَبالِسُها *** هَلْ عِندَ إبليسَ ما قَدْ جِئتَ يا أَشِرُ؟!
إنْ كُنتَ تَحسَبُ أنَّ القَتلَ يُرهِبُنا *** أَوْ أنَّ بِالبَطشِ إسْكاتٌ لِمَنْ زَأَرُوا
أوْ بِالقِناعِ تُغَطِّي سَوْءَةً كُشِفَتْ *** حَتَّى ظَنَنْتَ بِأنَّ القَومَ ما خَبِرُوا
فَالشَّمسُ قَدْ طَلَعَتْ وَالأرضُ قَدْ نَطَقَتْ *** أنتَ الزَّنِيمُ، وَأنتَ الشَّرُّ وَالبَطَرُ
أنتَ العَدُوُّ لدينِ اللهِ مُعتَدِياً *** أنتَ الظَّلومُ وَأنتَ النَّذلُ وَالقَذِرُ
أنتَ الذي ذَهَبَتْ بِالخِزيِ سُمْعَتُهُ *** وَالكَونُ يَلعَنُهُ وَالذِّكْـرُ وَالأَثَرُ
عَشْرٌ خَلَوْنَ، وَخَمْسٌ بَعدَها بِدَمٍ *** يَروِي الثَّباتَ كَزَرعٍ غاثَهُ المَطَرُ
إنْ كُنتَ بِاسْمكَ إسْلامٌ وَما نَفَعَتْ *** فِيكَ الحَوادِثُ وَالآياتُ وَالنُّذُرُ
حَزِّمْ مَتاعَكَ إنْ تَقدِرْ على هَرَبٍ *** وَاجمَعْ كِلابَك، كَمْ أغْرَى بِكَ النَّظَرُ
ضاقَتْ مَخارِجُها وَاللهُ أرْكَسَكُمْ *** وَالظُّلمُ آخِرُهُ فِي الوَحْلِ يُحْتَضَرُ
اللهُ أكبرُ لا عِلْجٌ يُرَوِّعُنا *** وَالظُّلم يُسحَقُ وَكْريمُوفُ مُحتَقَرُ
يا دَولَةً خَفَقَتْ فِي القَلبِ رايَتُها *** كُلُّ الهِضَابِ مَعَ السَّاحاتِ تَنتَظِرُ
يا رايةً شَرَعَ الإسلامُ رِفْعَتَها *** وَالحِزبُ جَدَّدَها وَالنَّارُ تَستَعِرُ
هذا عَطاءُ تَصُوغُ المَجْدَ صَولَتُهُ *** وَالأرضُ تَرنُو لَهُ وَالشَّمسُ وَالقَمَرُ
أَبشِرْ كُفِيتَ أبا ياسِينَ مِنْ نَصَبٍ *** نَحنُ الأيادي وَنَحنُ السَّمعُ وَالبَصَرُ
وَالحِزبُ أَنشَأَ أجْيالاً، مُؤَصَّلَةٌ *** فِيها العَقيدَةُ وَالأخلاقُ وَالسِّيَرُ
إنَّا عَقَدنا عَلى التَّحريرِ هِمَّتَنا *** خَلفَ العُقابِ نَرومُ العِزَّ، نَفتَخِرُ
الرَّاشِدُونَ نُحاكِي اليومَ سِيرَتَهُمْ *** نَحوَ الخِلافَةِ فَاسْتَبشِرْ أَيا عُمَرُ
العَدلُ وَالفَتحُ وَالإِقدامُ دَيْدَنُنا *** وَالحَقُّ يَرفَعُنا وَالعِزُّ وَالظَّفَرُ
عادَ الجِهادُ وَقَدْ عادَتْ خِلافَتُنا *** فَاسْتَبشِرُوا بِغَدٍ بِالشَّوقِ يُنتَظَرُ
مَجدُ العُقابِ حَقِيقٌ أنْ يُظَلِّلَنا *** وَالكَونُ أشرَقَ وَالإسلامُ يَنتَشِرُ
ما أجمَلَ الشَّرعَ بَعدَ الظلمِ يَحكُمُنا *** ما أَجمَلَ الصُّبحَ بَعدَ الليلِ يَنفَجِرُ

أبو خليل عبد الستار حسن – 08/05/2015م


Go to the top of the page
 
+Quote Post
أم سلمة
المشاركة Nov 20 2016, 02:00 PM
مشاركة #8


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الإداريين
المشاركات: 1,894
التسجيل: 13-May 12
رقم العضوية: 1,892



https://www.facebook.com/naqedeilami/photos...e=3&theater

الطاغية أردوغان يزور قبر الهالك

Go to the top of the page
 
+Quote Post

Reply to this topicStart new topic
1 عدد القراء الحاليين لهذا الموضوع (1 الزوار 0 المتخفين)
0 الأعضاء:

 

RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 12th December 2019 - 01:11 PM