منتدى الناقد الإعلامي

السلام عليكم , للمشاركة اختر ( دخول | تسجيل )



ملتيميديا

مقتطفات فيديو من انتاج الشبكة

 
Reply to this topicStart new topic
> ذكرى ميلاد حضارة ودولة وهدى
أم المعتصم
المشاركة Nov 19 2018, 01:35 PM
مشاركة #1


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: المشرفين
المشاركات: 1,875
التسجيل: 19-January 15
رقم العضوية: 2,238



بسم الله الرحمن الرحيم

ذكرى ميلاد حضارة ودولة وهدى


الخبر:

تنظم بلاد المسلمين اليوم احتفالاتٌ بذكرى ميلاد رسول الله r.

التعليق:
إن إحياءَ ذكرى مولد النبي r هو مناسبةٌ للحديث عنه r وعن ومبعثِه ومنهجِه ورسالتِه، وقضيته التي بعث بها وعن واقع الأمة المرير، بل وعن الجاهلية المظلمة التي تُسيّر العالم اليوم.

تحل بالمسلمين في هذا الشهر، من ربيع الأول 1440هـ، ذكرى مولد رسول الله، محمد بن عبد الله r، صاحب الرسالة الخاتمة، والشريعة العادلة الخالدة، والرحمة المهداة الشاملة، وصاحب السيرة المثلى في إخراج البشرية من الظلمات إلى النور، وذكرى القائد السائد الشاهد على الشعوب والأمم...

تحل الذكرى ونور الإسلام مقبل من جديد على الانتشار، رغم المحاولات اليائسة لجعله في حالة من الانحسار، بل وملاحقة حملة دعوته للحيلولة دون ظهوره على الأديان الوضعية التي تتحكم في المشهد السياسي اليوم، وجعل المسلمين في واقع من الذل والانكسار...

تحل الذكرى والعالم اليوم ـ كما كان زمن ولادته r على أهبة استقبال ميلاد أمة من جديد، أمة الإسلام في نهضتها الثانية لتقيم حضارتها ودولتها وتستأنف حياتها الإسلامية، التي انقطعت منذ أسقطت دولة الإسلام التي أسسها رسول الله r وأسقطها أعداء الأمة؛ الغرب الكافر وخونتها من العرب والعجم...

تحل علينا الذكرى والأصنام التي حطمها رسول الله r قد عادت ولكن في دماء رجال؛ جعلوا من الهوى شرعة، ومن العمالة مفخرة ومن السطحية طريقة للعيش!!

ولذلك حق للأمة أن تحيي ذكرى مولده بالعمل على إخراج الناس من الظلمات إلى النور، ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام، ومن ضيق الدنيا إلى سعة الدنيا والآخرة.. تقيداً بسيرته، واتباعاً لأعماله التي قام بها لأجل النهضة الأولى...

فالبشرية في انتظاركم أيها المسلمون، فليكن كل منا داعياً إلى الله بإذنه، وسراجاً منيراً، ولنعمل لأجل إقامة دولة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة، فهي وحدها القادرة على اجتثاث الفساد الذي ظهر في البر والبحر، بعد أن قطع من دابره ببعثة وظهور رسول الإسلام r، فكان أن عاشت البشرية أسعد أيام حياتها في ظل نظام الإسلام ودولة الإسلام.


كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير
عصام أتيم



Go to the top of the page
 
+Quote Post

Reply to this topicStart new topic
1 عدد القراء الحاليين لهذا الموضوع (1 الزوار 0 المتخفين)
0 الأعضاء:

 

RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 19th October 2019 - 10:14 AM