منتدى الناقد الإعلامي

السلام عليكم , للمشاركة اختر ( دخول | تسجيل )



ملتيميديا

مقتطفات فيديو من انتاج الشبكة

الملف الشخصي
صورة العضو
التقيم
 
الخيارات
الخيارات
الإعلان الشخصي
الخلافة خلاصنا لم يقم بكتابة أي إعلان .
معلومات شخصية
الخلافة خلاصنا
أسرة المنتدى
40 سنة
ذكر
فلسطين
تاريخ الولادة يناير-10-1979
الهوايات :
لا توجد معلومات
الإحصائيات
الإلتحاق بتاريخ: 8-July 15
عدد مشاهدة الملف 30,698*
آخر تواجد في : أمس, 03:37 PM
التوقيت المحلي: Sep 19 2019, 11:44 PM
1,832 المشاركات (1 :المشاركات باليوم)
معلومات الإتصال
AIM لا توجد معلومات
Yahoo لا توجد معلومات
ICQ لا توجد معلومات
MSN لا توجد معلومات
Contact خاص
* يتم تجديد عدد المشاهدات كل ساعة

الخلافة خلاصنا

الأعضاء

*****


المواضيع
الردود
التعليقات
الأصدقاء
المحتوى
لو كان لها أخت

ثورة الشام المباركة قامت وحيدة بوعي قوي وهمة عالية، فاجتمع عليها كل كلاب الأرض، دول الكفر قاطبة ودول العالم الإسلامي قاطبة، بشار وإيران وكل مليشياتهم وروسيا وغيرهم بالقتل والتدمير، وتركيا والسعودية وقطر والأردن وغيرهم بالمكر والخداع وشراء الذمم، ومؤسسات العالم كله اجتمعت عليها، ورؤوس الكفر أفردوا لها كل وقتهم لاحتوائها وإخمادها.
فمن يقول: أن أهل سوريا دمروا بلدهم، أقول له: أنت شخص شديد الجهل، وقليل المعرفة، لو أدركت يا هذا أن كل العالم اجتمع عليها لأدركت أنها قامت قوية وكادت تغير الموقف الدولي كاملا، ولكن حكمة الله شاءت أن تكون الجولة الحالية لغير الثوار.
لو حصلت ثورة أخرى بنفس قوتها وزخمها ووعيها مع ثورة الشام لانهزم الاستعمار وأبيد الكثير من عملاء الاستعمار ولتغير وجه الأرض، ولكنه قدر الله لحكمة لا يعلمها إلا الله تعالى.
نعم لو كان لثورة الشام أخت مثلها ما كان الوضع على ما هو عليه، فلا تتهموا أهل سوريا أنهم دمروا بلدهم، بل أكبروا فيهم ثورتهم التي جعلت العالم أجمع يتآمر عليهم ليخمد ثورتهم، فألف تحية إجلال وإكبار لأهل سوريا.
صحيح أن العملاء ظنوا في هذه الأيام أنهم انتصروا، ولكن لا احد يعلم ما تحت رماد الثورة.

#الحقيقة
سبق الفعل للكلام أبلغ
اليوم وعود كثيرة للرد وخطوط حمر كثر ولم نرَ شيئا، تارة نسمع أردوغان وتارة حزب إيران وتارة زعماء العالم الإسلامي يتوعدون ويزبدون ويرعدون وما أكثر خطوطهم الحمر، كلام يتلوه كلام بلا فعل أو تغيير حقيقي على الأرض.
قديما وعدوا ونفذوا فسبق الفعل القول فرأينا التغيير، رأينا جيوش المعتصم قبل أن نعلم قوله ورأينا جيش هارون قبل أن نسمع وعيده لنكفور، رأينا الجيوش تسير وسألنا عن القول، واليوم تسمع الأقوال في كل وسائل الإعلام، تسمع زمجرة ولا ترى أسودا، تسمع كلام الحرب ولا ترى جيوشا تتحرك، تسمع وتسمع ولا ترى غير النكوص على عقب المهديين، ومن ثم تراهم مع الأعداء سائرين، هكذا هي أيامنا كلام وتهديد ومعاونة للعدو.
نسأل الله أن يخلصنا من كل حكامنا وان يبدلنا بحكامنا خليفة للمسلمين يحكمنا بكتاب الله وسنة رسوله، تسبق جيوشه كلامه فترى التغيير على الأرض.
#الحقيقة
الذي يظن أن الحرب على الإسلام من قبل الكفار تشمل السياسيين الإسلاميين فقط أو الحركات الإسلامية فقط فهو واهم، فهناك هجوم على النقاب واللباس الشرعي وعلى الدعوة السلمية للإسلام مثلما يهاجم ذاكر نايك وهناك الهجوم على الأضاحي وغيره، فلا يكاد يسلم مسلم من الهجوم على الإسلام.
ولكن المهم هنا أن عوام الناس لا يستطيعون التصدي للكفار والمجرمين أبدا، والوحيد الذي يتصدى لهم هو العاملون للإسلام في الحركات الإسلامية المخلصة الواعية.
ولذلك بدل النفور ممن يعملون للإسلام يجب دعم كل مخلص واع يعمل للإسلام لأن عن طريقه فقط بمعونة الله سيحصل التغيير.
#الحقيقة
هل تحب الحكومة؟
سؤال لا يجب أن يطرح، لان الحكومة يجب أن تقوم بعملها حتى لو كرهها الناس، مثل من يسأل معلم عن طلابه هل تحب الطلاب؟ فحبه للطلاب أو كرهه لهم لا يجب أن يمنعه عن القيام بعمله، وكذلك الأمر الحكومة.
وهذا ما يمارسه أتباع الأنظمة المجرمين مع الناس عندما يسألون شخصا محتاج للحكومة في أمر معين فيقولن له: هل تحب الحكومة؟؟؟؟؟
الحقيقة أن هذا السؤل نوع من إذلال الناس من هؤلاء المجرمين، لان كثير من الناس ومع خوفهم يضطرون لكيل المديح للحكومة حال حاجتهم إليها، فيوقعون الناس بالإثم، وهؤلاء المجرمون لا يعرفون معنى الرعاية نهائيا لأنهم يعتبرون البلاد مزرعة خاصة لهم.
#الحقيقة
الحرب على الإسلام عنيفة، وهي بدون إعادة الخلافة كمن يتصدى للهجمات بتلقي السيوف بيديه العاريتين، وعندما تقوم الخلافة (الدرع والسيف) للمسلمين، فعندها فقط يمكن الرد على سيوف الكفار بسيف قاصم يقصم ظهور العدا.
#الحقيقة
آخر الزوار


3 Jul 2018 - 18:35


21 Feb 2018 - 13:57


25 Oct 2017 - 14:44


20 Sep 2017 - 16:37


16 Aug 2017 - 6:44

التعليقات
لم يقم باقي الأعضاء بكتابة تعليق لـ الخلافة خلاصنا.

الأصدقاء
لا يوجد أصدقاء.
RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 19th September 2019 - 11:44 PM