منتدى الناقد الإعلامي

السلام عليكم , للمشاركة اختر ( دخول | تسجيل )



ملتيميديا

مقتطفات فيديو من انتاج الشبكة

 
Reply to this topicStart new topic
> من يحاول إعادة الحياة لأمريكا ؟
امة الله
المشاركة Oct 13 2011, 02:56 PM
مشاركة #1


ناقد متميّز
****

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 224
التسجيل: 22-September 11
رقم العضوية: 28



السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،،





من هو هذا الطبيب الذي يحاول الابقاء على أمريكا وبالتالي نظامها الذي تقود به ـ على قيد الحياة ،،هل سينجح أم يدير ظهره ويسلّم بالأمر الواقع!
Go to the top of the page
 
+Quote Post
أم حنين
المشاركة Oct 13 2011, 09:46 PM
مشاركة #2


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الإداريين
المشاركات: 4,592
التسجيل: 22-September 11
رقم العضوية: 35



السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،،

هل لديك رابط للصورة أختي الكريمة أمة الله ؟ ضعيه لنا مجزية الخير
Go to the top of the page
 
+Quote Post
عبدالرزاق بن محم...
المشاركة Oct 14 2011, 09:13 PM
مشاركة #3


ناقد
****

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 580
التسجيل: 23-September 11
رقم العضوية: 44



صورة معبرة لكن مهما كان وانه على شفى الموت بل هو بالميت السريري لكن لا يمكن ان ينقبر الا بوجود من يقبره
Go to the top of the page
 
+Quote Post
الناقد الإعلامي
المشاركة Oct 24 2011, 05:40 PM
مشاركة #4


ناقد إعلامي
*****

المجموعة: Banned
المشاركات: 1,457
التسجيل: 22-September 11
رقم العضوية: 22



قبل الاجابة على سؤالك المطروح أختي الفاضلة لا بد من قراءة للصورة لنخرج باجابة واضحة ,
الصورة ليست فرضية - يعني أمريكا تحتضر بالفعل - ويظهر في الصورة ليس فقط الطبيب يحاول "صعق" قلب امريكا ليعيد له النبض , بل هناك ممرضين حول الطبيب عددهم أربعة , كما يظهر في الصورة أن الشخص الذي يمثل أمريكا عجوز هرم , كما ظهر في زاوية الصورة اليسرى العلوية "جهاز الضوء المستخدم في غرفة العمليات" وهذا له دلالة , وظهر أيضا أن ثلاثة من الممرضين يحاولون إعطاء المريض حقن أو ينعشونه بطريقة ما تزامناً مع الصدمات لقلب المريض من قبل الطبيب وهذا له دلالة أيضا , ويظهر أن الممرض الرابع خلف المريض يقف على أهبة الاستعداد وهذا له دلالة أيضاً .

بعد هذه القراءة للصورة نستطيع الخروج بمئات التحليلات للصورة لكن أي هذه التحليلات يصف حقيقةً ما أراد ايصاله رسام الصورة , دون معرفة من رسمها والفكر الذي يحمله أو الوسيلة الاعلامية التي نشرت الصورة سنبقى بعيدين عن حقيقة المراد .

أما السؤال المطروح بعيداً عن الصورة والرسام - فالطبيب الذي يحاول إعادة نبض قلب أمريكا فهو ظاهر لكل ذي عقل وهو يتمثل في :
- الساسة الأمريكان المستفيدين من بقاء أمريكا حية , والشعب الأمريكي الذي يعيش على حساب غيره من الشعوب .
- الحكام وحاشيتهم الموالين لأمريكا لأن بقائها يعني بقاؤهم في سدة الحكم .
- اليهود لأن أمريكا تمثل "البودي جارد" لهم والممول الرئيس .
- المؤسسات والجمعيات والشخصيات التي تستفيد من بقاء قلب أمريكا نابض .
Go to the top of the page
 
+Quote Post
امة الله
المشاركة Oct 25 2011, 03:05 PM
مشاركة #5


ناقد متميّز
****

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 224
التسجيل: 22-September 11
رقم العضوية: 28



إقتباس(الناقد الاعلامي @ Oct 24 2011, 05:40 PM) *
قبل الاجابة على سؤالك المطروح أختي الفاضلة لا بد من قراءة للصورة لنخرج باجابة واضحة ,
الصورة ليست فرضية - يعني أمريكا تحتضر بالفعل - ويظهر في الصورة ليس فقط الطبيب يحاول "صعق" قلب امريكا ليعيد له النبض , بل هناك ممرضين حول الطبيب عددهم أربعة , كما يظهر في الصورة أن الشخص الذي يمثل أمريكا عجوز هرم , كما ظهر في زاوية الصورة اليسرى العلوية "جهاز الضوء المستخدم في غرفة العمليات" وهذا له دلالة , وظهر أيضا أن ثلاثة من الممرضين يحاولون إعطاء المريض حقن أو ينعشونه بطريقة ما تزامناً مع الصدمات لقلب المريض من قبل الطبيب وهذا له دلالة أيضا , ويظهر أن الممرض الرابع خلف المريض يقف على أهبة الاستعداد وهذا له دلالة أيضاً .

بعد هذه القراءة للصورة نستطيع الخروج بمئات التحليلات للصورة لكن أي هذه التحليلات يصف حقيقةً ما أراد ايصاله رسام الصورة , دون معرفة من رسمها والفكر الذي يحمله أو الوسيلة الاعلامية التي نشرت الصورة سنبقى بعيدين عن حقيقة المراد .

أما السؤال المطروح بعيداً عن الصورة والرسام - فالطبيب الذي يحاول إعادة نبض قلب أمريكا فهو ظاهر لكل ذي عقل وهو يتمثل في :
- الساسة الأمريكان المستفيدين من بقاء أمريكا حية , والشعب الأمريكي الذي يعيش على حساب غيره من الشعوب .
- الحكام وحاشيتهم الموالين لأمريكا لأن بقائها يعني بقاؤهم في سدة الحكم .
- اليهود لأن أمريكا تمثل "البودي جارد" لهم والممول الرئيس .
- المؤسسات والجمعيات والشخصيات التي تستفيد من بقاء قلب أمريكا نابض .


بارك الله فيكم ،،

كل من ذكرتهم اخي الناقد الاعلامي يصلحون فعلا ان يكونوا الطبيب مجتمعين ويحق لهم ان يهتموا بحياة امريكا لانهم اهل المصالح لكن سنستغرب اذا كان هذا الطبيب هو الاعلام الذي يحاول بكل الطرق والوسائل ابقاء قبل امريكا نابض ولو حتى اشاعة انه مازال ينبض !! للوهلة الاولى التي رايت فيها الصورة لم افكر الا في ان يكون هذا الطبيب هو نفسه الاعلام وكل ما مر يوم اتاكد انه هو ..... توقفت اخبار المظاهرات بوول ستريت بعد شهر من بدايتها توقف الحديث عنها في وسائل الاعلام يوم 16 او 17 اكتوبر على اقصى تقدير ، تصفح الاخبار لن تجد كلاما عن تطورات وكأن الازمة انتهت و جميع الساخطين على سياسات امريكا والنظام الراسمالي رجعوا الى ديارهم !!! قد تجد اخبار عن اوروبا وازمتها الخانقة لكن امريكا لا ,,,,,,من أيام رايت فاصل في الجزيرة عن تقرير ستعده ابتداء من 25 اكتوبر ولم تحدد الى اليوم وقت بثه ،التقرير سيكون بعنوان اوروبا في عين العاصفة ... ولعل مراصد الجزيرة للعواصف لم تكشف عن العاصفة التي تهز امريكا شديدا ولعلها تكون القاضية هذه المرة ،، الاعلام العربي والغربي يتقصد تجاهل الازمة وليست ايّ ازمة !! ألا يعود هذا التعتيم والتجاهل الى ان امريكا هي حارسة هذا النظام العالمي الراسمالي المتهاوي والتي اخذت على عاتقها حمله للعالم وتطبيقه عليه فلا يجب التعرض له و لها ؟؟ ألا تأخذنا أزمة امريكا الى شدة ااهتمام اعلامنا بمصالح الغير ! فأين نحن أمة الاسلام من اعتباراته!!
Go to the top of the page
 
+Quote Post
الناقد الإعلامي
المشاركة Oct 25 2011, 04:08 PM
مشاركة #6


ناقد إعلامي
*****

المجموعة: Banned
المشاركات: 1,457
التسجيل: 22-September 11
رقم العضوية: 22



باركك الله ورعاك أختي ,
الإعلام وليد السياسة وأداة من أدوات السياسيين وليس سلطة رابعة ولا خامسة كما يقال , وفيه من القوة ما يوازي أسلحة الدمار الشامل . لكن وكون الإعلام أداة في يد الغير فلا نقول أن الطبيب هو الإعلام . بل نقول أن من خلف الإعلام والذين ذكرتهم في تعقيبي هم الطبيب .
ولتقريب الصورة أكثر ليسهل الفهم أقول أن الإعلام هو الجهاز الصاعق الذي يستخدمه الطبيب لكن لا أقول أن الإعلام هو الطبيب .
ليت النقاش يستمر لما فيد فائدة للجميع
Go to the top of the page
 
+Quote Post
أسماء
المشاركة Oct 26 2011, 08:05 AM
مشاركة #7


ناقد
**

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 17
التسجيل: 23-October 11
رقم العضوية: 1,759



ماشاء الله
صورة واحدة فيها كل هذه التحليلات ،ماشاء الله عنكم
أنا ماليش في الاعلام ولا نقده ، بس فعلا لكم تحليلات تفتح المخ biggrin.gif
Go to the top of the page
 
+Quote Post
الناقد الإعلامي
المشاركة Oct 26 2011, 04:09 PM
مشاركة #8


ناقد إعلامي
*****

المجموعة: Banned
المشاركات: 1,457
التسجيل: 22-September 11
رقم العضوية: 22



بالضبط أختي أسماء الهدف أن تكون النظرة عميقة مستنيرة وليست سطحية كما إعتاد الناس وذلك من تأثير سياسة التجهيل التي مورست على الأمة منذ هدم دولة الخلافة , ومن الآفات التي نراها في مجتمعاتنا كل يوم أن كثير من أبناء الأمة يلبسون ملابس مكتوب عليها شعارات للماسونية أو غيرها أو يحملون ويقتنون تحف أو ميداليات تمثل شعارات لمؤسسات غربية دون وعي ,,, من مثل شعار "اللوطيين في العالم" أو بعض شعارات عبدة الشيطان والماسونية .
فلا بد أن يكون النظر بعمق الأشياء والنظر لما تهدف لا أن تكون نظرتنا سطحية لأن هذه النظرة الاخيرة تبعدنا عن فهم الأشياء على حقيقتها .
Go to the top of the page
 
+Quote Post
امة الله
المشاركة May 26 2012, 08:12 PM
مشاركة #9


ناقد متميّز
****

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 224
التسجيل: 22-September 11
رقم العضوية: 28



إقتباس(امة الله @ Oct 13 2011, 02:56 PM) *
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،،





من هو هذا الطبيب الذي يحاول الابقاء على أمريكا وبالتالي نظامها الذي تقود به ـ على قيد الحياة ،،هل سينجح أم يدير ظهره ويسلّم بالأمر الواقع!





في هذه الصفحة على الفيسبوك وجدت هذا التحليل السياسي للصورة :



الإنقاذ الإيراني الاخواني السعودي لأمريكا في سوريا على قدم وساق
خالد زروان

تناقل الإعلام تصريح علي لعريض وزير الداخلية التونسي الذي خوزقه نظام بن علي، أن التونسيين الذين قبض عليهم نظام السفاح والعبث الكافر في سوريا انما هم عناصر من تنظيم القاعدة. وكان تصريحه توضيح للواضحات:

1- محاولة إعادة إحياء لعبيثة -شبح- الإرهاب والملثمين التي عاش عليها نظام بن علي وأنظمة المنطقة، سعياً في بعث الحياة في شماعة قد عرتها الثورة وقتلتها إلى غير رجعة ... من خلال المشهد السوري !

2- مفاصلة واضحة بين الثورة الإسلامية -الثورة السورية تمثل طليعتها- وبين الثورة الأمريكية المضادة التي تسعى في الإنحراف بها عن طريق مسارات منها السياسي (إنتخابات ديمقراطية ترسخ الحريات الغربية الكافرة) ومنها الكلامي (آل سلول -آل سعود- وأحبارهم وتجار ألدين والمواقف عموماً) بدعم مالي سلولي وخليجي عموماً. فاتهام علي لعريض لأبناء تونس بشماعة الإرهاب هو توضيح صريح وبليغ للصف الذي يقف فيه صف نظام الثورة المضادة في تونس: معاداة الأمة واصطفاف إلى جانب الطغاة السفاحين.

ولكن أهم ما في هذا التصريح هو توقيته وتناسقه مع زيارة وزير الخارجية الإيراني إلى تونس والتقائه بكل من راشد الغنوشي والجبالي والمرزوقي لتناول المسألة السورية ... ويأتي بعد إلتقاء إيران وال-5+1 (أعضاء مجلس الإرهاب العالمي المسمى بالأمن مع ألمانيا) في تركيا وتحضيراً للموعد الذي ضربوه لأنفسهم في بغداد في 23 مايو والذي أعلن حوله وزير الخارجية الإيراني أنه سوف ينهي قضية النووي الإيراني نهائياً.

فالواضح أن ايران ومعها احزاب أمريكا الملتحية يسعون في إنقاذ أمريكا من ورطتها في سوريا -إنعدام بديل يخدم مصالحها وتوجه الثورة إلى الإسلام- وإنقاذ نظام بشار وفي المقابل يكون هناك إتفاق نهائي في الملف النووي...!

ومن المعلوم عن طريق المسؤلين الإيرانيين أنفسهم منهم على الإدارة الأمريكية أنه لولا إيران لما احتلت أمريكا أفغانستان ولا العراق،... وكانوا يرددون ذلك محاججة للإدارة الأمريكية وتذكيراً لها بخدمات إيران الجليلة للإدارة الأمريكية ... ولكن إيران تسعى هذه المرة في الحصول على إتفاق نهائي حول ملفها النووي مقابل الحفاظ على نظام العبث الكافر في سورية.

فالصفوف تتمايز كل يوم: كفر الديمقراطية وطاغوتها ضد إسلام وحكم عدل وتحرير شامل.

وثورة سوريا إمتحان الذهب ، لا يصمد فيه إلا المعدن النفيس، وينفضح فيه وجه الثورة المضادة في تونس وغيرها ومسارات الإلتفاف الديمقراطية على ثورة الإسلام التي تسعى في اعادته إلى الحكم، وهو الذي تخشاه أمريكا والغرب عموماً ولذلك لا تجد الثورة السورية دعم الغرب وبقي الغرب يتفرج ويتآمر عليها، لأن في نجاح ثورة سوريا نهاية هيمنة الغرب وإحتلال الأرض وإنتهاك العرض ... نجاح الثورة في سورية عودة للإسلام وتوحيد للأمة وتحرير كامل شامل.

ولذلك فليعمل العاملون.
====
السؤال الذي يتبادر الى ذهني ونحن هنا في الناقد الاعلامي نتناول الاعلام واساليبه الماكرة في حرف الامة عن قضيتها المصيرية وصولا الى الاجندات التي واءه وبالتالي يكون لزاما تحليل سياسي حتى لو لم يُكتَب " فليس التحليل السياسي من أصل عمل المنتدى" سؤالي هل مطلوب من الاعلاميّ ( وليس الناقد للاعلام كما هو الحال في المنتدى) ان يقدم للامة تحليلا سياسيا مصاحبا لنقل خبر ما او وقائع معينة؟
Go to the top of the page
 
+Quote Post
أم حنين
المشاركة May 29 2012, 09:18 AM
مشاركة #10


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الإداريين
المشاركات: 4,592
التسجيل: 22-September 11
رقم العضوية: 35



السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،،

بارك الله فيكم

إقتباس(امة الله @ May 26 2012, 08:12 PM) *


السؤال الذي يتبادر الى ذهني ونحن هنا في الناقد الاعلامي نتناول الاعلام واساليبه الماكرة في حرف الامة عن قضيتها المصيرية وصولا الى الاجندات التي واءه وبالتالي يكون لزاما تحليل سياسي حتى لو لم يُكتَب " فليس التحليل السياسي من أصل عمل المنتدى" سؤالي هل مطلوب من الاعلاميّ ( وليس الناقد للاعلام كما هو الحال في المنتدى) ان يقدم للامة تحليلا سياسيا مصاحبا لنقل خبر ما او وقائع معينة؟


يجب على الإنسان أن يكون تفكيره عن ما يدور حوله من أحداث سياسية تفكير عميق و إن كان إعلامي و قد أخذ على عاتقه دور من ينقل الحقائق و الأخبار و يعمل على توعية المتلقي بأمور كثيرة حتى لا يُضلَل و لا يُخدَع فيجب عليه أن يكون لديه و عي سياسي عميق أيضا و هذا الوعي السياسي أساسه الرجوع إلى العقيدة الإسلامية و توجيهاتها العظيمة بخصوص الأحداث في كل مجالات الحياة الإقتصادية و السياسية و الإجتماعية و التعليمية و حقوق الإنسان ، فيجب إبراز هذه الناحية في الأخبار و عدم تجاهلها ، فيجب عليه الإلتزام بقضايا الأمة الإسلامية و قضايا البشرية إلتزام رجل رشيد يحمل مسؤولية عظيمة .

هذا يدفعه لنقل الخبر نقل صحيح كونه يحلل الأحداث تحليلات سياسية صحيحة و بذلك يتوافق مع نقل الخبر من الناحية الإعلامية في أسلوب كتابته و في محتواه و في توقيت نشره و صياغته بدء من العنوان و توضيح جوانبه الصحيحة للمتلقي و التركيز على المهم و على الحقيقة ، و توعيته بخصوص الأحداث توعية مستقيمة و ربطها بحياته ربط صحيح .
Go to the top of the page
 
+Quote Post

Reply to this topicStart new topic
1 عدد القراء الحاليين لهذا الموضوع (1 الزوار 0 المتخفين)
0 الأعضاء:

 

RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 11th December 2019 - 04:01 AM