منتدى الناقد الإعلامي

السلام عليكم , للمشاركة اختر ( دخول | تسجيل )



ملتيميديا

مقتطفات فيديو من انتاج الشبكة

الملف الشخصي
صورة العضو
التقيم
 
الخيارات
الخيارات
الإعلان الشخصي
أم سلمة لم يقم بكتابة أي إعلان .
معلومات شخصية
أم سلمة
أسرة المنتدى
العمر غير محدد
الجنس غير محدد
إسم البلد غير محدد
تاريخ الولادة غير محدد
الهوايات :
لا توجد معلومات
الإحصائيات
الإلتحاق بتاريخ: 13-May 12
عدد مشاهدة الملف 49,869*
آخر تواجد في : أمس, 09:10 PM
التوقيت المحلي: Oct 1 2020, 11:34 AM
2,027 المشاركات (1 :المشاركات باليوم)
معلومات الإتصال
AIM لا توجد معلومات
Yahoo لا توجد معلومات
ICQ لا توجد معلومات
MSN لا توجد معلومات
* يتم تجديد عدد المشاهدات كل ساعة

أم سلمة

الإداريين

*****


المواضيع
الردود
التعليقات
الأصدقاء
المحتوى


بسم الله الرحمن الرحيم

كذبة #السلام لتأجيل الصدام والمواجهة الحتمية بين #الرأسمالية والخلافة


- لقراءة الخبر على موقع ‫#جريدة_الراية▼

https://bit.ly/2G1vxkl
----------
تحت هذا العنوان: قالت #جريدة_التحرير التي يصدرها حزب التحرير في #تونس: قد نحتاج مجلدات لسرد خيانات من نصبهم أعداء الأمة حكاما، المشترك بينهم هو العمل لإنهاء ما اصطلح عليه بالصراع (العربي-الإسرائيلي). وأشارت التحرير إلى أن المتابع يلاحظ تسارعا غير مسبوق لمحاولة إغلاق ملفات مختلف الصراعات في البلدان الإسلامية، ويرى فيها كلها هدفا واحدا ما بين "السلام العالمي" و"نهاية الأيديولوجيات" أو "حوار الحضارات"، وتساءلت: هل يمكن أن يتحقق سلام في ظل هيمنة غربية تقتل الشعوب وتستنزف خيراتها، وفي ظل وجود كيان يهود؟ ومن يصدق أن الأمم المتحدة تسعى فعلا إلى تحقيق السلام العالمي؟ وهل يقبل المسلمون بحل الدولتين؟ وهم يتلون قول الله تعالى ﴿فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الآخِرَةِ لِيَسُوؤُواْ وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُواْ الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُواْ مَا عَلَوْا تَتْبِيراً﴾؟! وعن أي سلام عالمي يتحدث هؤلاء؟ وقد بشرنا رسول الله ﷺ بقتال يهود، فقال: «لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى تُقَاتِلُوا الْيَهُودَ، حَتَّى يَقُولَ الْحَجَرُ وَرَاءَهُ الْيَهُودِيُّ: يَا مُسْلِمُ، هَذَا يَهُودِيٌّ وَرَائِي فَاقْتُلْهُ». وختمت التحرير مؤكدة: بينما الصدام والمواجهة بين الرأسمالية والخلافة أمر حتمي، يندفع فيه الغرب مشحونا بطاقة الحقد الصليبي وبخلفية استعمارية، يعتبر بعض المتفرجين أن التطلع للخلافة هو مجرد اندفاع شعوري للهروب من الواقع المؤلم، ويتجاهلون أن العمل لها فرض شرعي، وبشرى رسول الله ﷺ الذي لا ينطق عن الهوى، الذي ختم حديثه الطويل بقوله: «...ثُمَّ تَكُونُ خِلَافَةٌ عَلَى مِنْهَاجِ النُّبُوَّةِ، ثُمَّ سَكَتَ».

بسم الله الرحمن الرحيم

تواصل الفعاليات الشعبية المنددة باتفاق #التطبيع_الإماراتي البحريني مع كيان يهود

- لقراءة الخبر على موقع ‫#جريدة_الراية▼
https://bit.ly/3i2p0Tv
----------
نشر موقع (#عربي_21، الجمعة، 1 صفر 1442هـ، 18/09/2020م) خبرا ورد فيه: "تتواصل الفعاليات الشعبية العربية المنددة، باتفاق التطبيع الإماراتي البحريني مع كيان يهود، حيث شارك عشرات #المغاربة، الجمعة، في وقفة احتجاجية بالعاصمة الرباط، تضامنا مع فلسطين، ورفضا للتطبيع الإماراتي والبحريني مع #الاحتلال.

ونظمت الوقفة أمام مبنى البرلمان تحت شعار "#فلسطين أمانة و #التطبيع خيانة"، بدعوة من 28 جمعية وهيئة بالبلاد.

وردد المشاركون شعارات من قبيل "إدانة إدانة لصفقة الخيانة"، و"لا احتلال لا تطبيع فلسطين ماشي (ليست) للبيع"، و"المقاومة أمانة والتطبيع خيانة".

وفي #العراق، نظمت عشائر ومجلس أمناء الرباط المحمدي (الصوفية) بمدينة الفلوجة، اليوم الجمعة، فعالية رفضا لاتفاقيات التطبيع مع دولة الاحتلال.

وألقيت عشرات الكلمات باسم عشائر الفلوجة، ومجمع الرباط المحمدي، وسياسيين أجمعوا فيها على أنه لا يحق لأي كان أن يتنازل عن حقوق وأرض فلسطين وَمقدسات المسلمين فيها، وجددوا التأكيد على عهد عشائرهم وكل المدينة لفلسطين بأن تبقى قضيتهم المركزية.

وتظاهر عشرات اليمنيين عقب صلاة الجمعة، في مدينة الوضيع بمحافظة أبين، جنوبي البلاد، دعما لفلسطين ورفضا للتطبيع الإماراتي البحريني مع كيان يهود.

وسار المتظاهرون بشوارع المدينة رافعين لافتات تندد باتفاقي تطبيع الإمارات والبحرين مع يهود، إضافة إلى شعارات ترفض أي وجود ليهود في أرخبيل سقطرى (جنوب شرق).

وطالبوا الشعوب العربية والإسلامية بالوقوف في وجه التطبيع، معتبرين ذلك "خيانة للدين والمعتقدات الإسلامية".

وخرجت في العاصمة البحرينية المنامة اليوم مظاهرات احتجاجية تنديدا باتفاق التطبيع الذي وقعته البحرين مع يهود، كما خرجت احتجاجات مماثلة في بعض المناطق جنوبي اليمن.

ورفع المحتجون البحرينيون أعلام فلسطين والبحرين، ولافتات تحمل عنوان "جمعة غضب القدس"، في إشارة إلى شعار تحركاتهم.

وذكرت وكالة #الصحافة الفرنسية أن #الاحتجاجات - التي أطلق عليها "جمعة غضب القدس" - انطلقت بالخروج إلى الشوارع بعد صلاة الجمعة في عدد من القرى البحرينية، فيما نُشرت قوات من الشرطة خارج القرى".

بسم الله الرحمن الرحيم

#علماء_السلاطين: #التطبيع مع كيان يهود من الأمور المباحة دينيّاً!


- لقراءة الخبر على موقع ‫#جريدة_الراية▼
https://bit.ly/3hUnFOn
----------
نشر موقع (#المرجع، الاثنين، 5 محرم 1442هـ، 24/08/2020م) خبرا ورد فيه: "أكد دعاة سلفيون أن التصالح الإماراتي مع (إسرائيل) من المباحات، ونشر الداعية الإماراتي وسيم يوسف عدداً من التغريدات، أوضح فيها رأي العلماء من المعاصرين والقدامى في تلك المسألة، موضحاً أن هناك الكثير من الفقهاء أباح هذا، باعتباره نوعاً من حفظ السلام بين الأمم.

وفي تغريدة له الجمعة 22 آب/أغسطس 2020، قال وسيم يوسف: "نهنئ #الإمارات و(إسرائيل) على هذا الإنجاز العظيم، ونسأل الله حفظ سلام الأوطان".

وأوضح يوسف أن من #العلماء المعاصرين الذين أباحوا هذه المسألة الداعية السعودي الشهير الشيخ ابن باز، ونشر جواب ابن باز على سؤال وجه له عن الصلح مع اليهود، قال فيه: إن "الصلح مع اليهود أو غيرهم لا يلزم منه مودتهم ولا موالاتهم، بل ذلك يقتضي الأمن بين الطرفين، وكف بعضهم عن إيذاء البعض الآخر"، مستشهداً بوقائع تاريخية للنبي محمد ﷺ.

كما تناقل نشطاء على مواقع التواصل موقف الشيخ ابن عثيمين من المصالحة مع اليهود في تسجيل صوتي له على موقعه الرسمي: "وأما ما شنع به بعض الناس على المصالحة مع اليهود فهذه مسألة سياسية، وربما تجد بعض هؤلاء المشنعين من أبعد الناس عن الإسلام، وإنما هي سياسة وعصبية وقومية وما أشبه ذلك، وهؤلاء لا عبرة بهم ما دام لدينا دليل من القرآن والسنة فإننا لا نهتم لأحد".".

الراية: إن ما يقوم به علماء السلاطين في البلاد الإسلامية من ليٍّ لأعناق النصوص، وتطويع لأحكام الشرع كي توافق أهواء بل خيانات وجرائم حكام المسلمين، هو أخطر مما يقوم به الحكام أنفسهم؛ لذلك جعلهم الشارع سبحانه وتعالى شركاء الحكام في الإثم. ثم أليس في كلام ابن عثيمين هذا فصلاً للدين عن السياسة؟! ولنا هنا أن نسأله هل هكذا كان موقف علماء السلف من أئمة المسلمين، الذين تنتسبون إليهم كذبا وافتراء؟!


بسم الله الرحمن الرحيم

هل استخدمت الصين مسلمي #الإيغور لتجربة لقاحات #كورونا؟


- لقراءة الخبر على موقع ‫#جريدة_الراية▼
https://bit.ly/2EpqIQZ

#Covid19 l #Korona
===============
في خبر نشره موقع (#الحرة، الأربعاء، 7 محرم 1442هـ، 26/08/2020م) جاء فيه: "اعتبر مستشار المؤتمر العالمي للإيغور إركين صديق، وهو إيغوري يحمل الجنسية الأمريكية ومؤسس أكاديمية الإيغور، أن "المجتمع الدولي لا يزال يفشل في فهم حجم وشدة الانتهاكات" التي تمارسها الصين تجاه مسلمي الإيغور. وقال صديق لموقع (باي لاين): إن الوضع في تركستان الشرقية "أسوأ بكثير" مما يتم الإبلاغ عنه، مؤكداً أن "الموت" في كل مكان الآن، بعد لجوء الصين للإيغور، لإجراء تجاربها على لقاحات ضد فيروس كورونا المستجدِّ. ويقول صديق إن الرئيس الصيني شي جين بينغ، اتخذ قراراً سرياً، عام 2014م، بـ"قتل ثلث الإيغور، وحبس ثلث آخر منهم، وتحويل الثلث الثالث إلى أيديولوجية الحزب الشيوعي الصيني. وأشار إلى أن ثلث الإيغور الذين اختارت بكين اعتقالهم يخضعون لاختبارات قسرية للقاحات ضد فيروس كورونا، إضافة إلى العمل الإجباري الشاق. وأوضح أن من تختارهم الصين للبقاء على قيد الحياة من الإيغور، غالباً ما يكون لديهم أفراد من عائلاتهم يعيشون خارج الصين حتى لا ينقلون الصورة السلبية عن بكين في الخارج، بحسب قوله. وقال: "منذ أن بدأ فيروس كورونا، تقوم الحكومة الصينية بتجربة اللقاحات على جميع سكان الإيغور، أخذت الحكومة شخصاً واحداً من كل عائلة - حوالي 165 شخصاً ووضعتهم في مستشفى بعيد في عزل انفرادي" وتابع: "كل الأشخاص الذين أخذتهم الحكومة للمستشفى في أعمار صغيرة، لم يختبروا اللقاحات على أحد كبير في السن"، ثم تساءل "هل تقوم الصين بحقن هؤلاء الأشخاص بفيروس كورونا قبل منحهم اللقاح؟"."

#الراية: أما آن لأمة الإسلام أن تنفض الذل والهوان عن كاهلها، وتنتصر لأرواحها التي تزهق، وأعراضها التي تنتهك، ودمائها التي تسفك، في مشارق الأرض ومغاربها على أيدي أعدائها من الملاحدة وعبدة الصليب والحجر والبقر؟! بلى والله قد آن، وليس أمامها إلا إقامة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة، التي تنزل بهؤلاء وأولئك انتقاما ينسيهم وساوس الشيطان.

بسم الله الرحمن الرحيم

#إضاءات على #انقلاب_مالي - الحلقة الثانية


- لقراءة المقال على موقع ‫#جريدة_الراية▼
https://bit.ly/2RMnk5E

- بقلم: الأستاذ مناجي محمد
--------------------------

في ظل هذه الظروف جاء #الانقلاب على الرئيس أبو بكر كيتا ففرنسا ومن خلال تدخلها العسكري بالشمال أوصلت عميلها للحكم وأزالت القادة العسكريين منفذي انقلاب 2012 وبمساعدة دول الجوار #الجزائر و #المغرب استطاعت أن تسوق حركة الطوارق المتمردة منذ 1960 لاتفاق سلام، لكن ضباط #الجيش غير الموالين لفرنسا يعملون على عرقلته ببث الفرقة بين الموقعين على الاتفاق بالرشاوي وبتسهيل أعمال الجماعات المسلحة وعدم مجابهتها بالحزم اللازم وبإثارة النعرات القبلية وعدم تقديم المساعادات اللازمة لاندماج المتمردين السابقين بالجيش، كما ينص على ذلك اتفاق السلام لـ2015. والجيش في رفضه للاتفاق يتقاطع مع الإمام أبو بكر كيتا الذي يعتبره مقدمة للانفصال، وهو وإن خرج بمظاهرة بعد ثلاثة أسابيع من وقوع مجزرة أوجاسوجو فإنه لم يطالب بمحاكمة العسكر وإنما طالب بتنحية رئيس الوزراء محملا إياه مسؤولية تهاونه في متابعة المتهمين رغم أن الرئيس كيتا قام يوما بعد #المجزرة بحل المليشيا المسؤولة عن الهجوم وإقالة عدد من القادة العسكريين.

فالعسكر بأساليبهم و #الحراك السياسي بقيادة الإمام محمد ديكو ملهب المشاعر الإسلامية لدى الجماهير دون إغفال مشاعر العداء المتنامية في الشارع ضد فرنسا ومطالبتها بالرحيل حيث استنكر رئيس فرنسا ماكرون بقمة حلف شمال الأطلسي هذه المشاعر وأوضح أنه لا يمكن أن يطلب من جنوده المجازفة بمحاربة (الإرهاب) وحفظ أمن هذه البلدان، وفي الوقت نفسه مواجهة رأي عام في هذه البلدان نفسها يصدق بعض الأكاذيب التي تروج عنهم. كل هذه العوامل حاصرت عميل فرنسا وأسقطته من أعين المسلمين بمالي وجعلتهم يتطلعون لمن يخلصهم من فساده فجاء انقلاب الجيش يوم 18/08/2020 كالمنقذ واستقبل من المتظاهرين وحراك 5 يونيو بالقبول. فكانت المظاهرات والاحتجاجات بمثابة التفويض للعسكر ليقوموا بما قاموا به. فأمام نصب الاستقلال، استقبلت الحشود بهتافات الفرح مالك دياو الرجل الثاني في "اللجنة الوطنية لإنقاذ الشعب" التي شكلها الانقلابيون، والناطق باسم اللجنة العقيد إسماعيل واغي. وقال واغي أمام الحشد "جئنا لنشكر الشعب المالي على دعمه، ولم نقم سوى باستكمال العمل الذي بدأتموه". وفي كلمة ألقاها بالحشد، أعلن الإمام النافذ محمود ديكو أنه "عائد إلى المسجد"، قبل أن يشكر الانقلابيين، ويدعو إلى "طرد شياطين الانقسام" وقال "أنا إمام وأبقى إماما"، وقال المتحدث باسم الحراك نوهوم توجو لرويترز في وصفه للانقلاب "ليس انقلابا عسكريا وإنما انتفاضة شعبية". وتشير معلومات أن رئيس اللجنة الوطنية الحالي العقيد هاشم غويتا كان أسيراً في سجون الحركة الوطنية لتحرير أزواد في شمال مالي، وفي العام 2012 تم إطلاق سراحه بمبادرة من الشيخ محمود ديكو وكان وقتها رئيساً للمجلس الإسلامي الأعلى في مالي. فالجيش بعمله هذا ظهر بمظهر المنقذ الذي يخلص الشعب من الفساد فحظي بدعم داخلي قوي وأزاح عميل فرنسا أبو بكر كيتا من الحكم وسيسير في حماية قادته من المساءلة الدولية والمحاكمة على الجرائم التي ارتكبوها.

ولأن الوسط السياسي في مالي كثير منه موال لفرنسا فقد قدم الرئيس كيتا استقالته وفسح المجال للعسكر للسيطرة على البلد بدون اعتراض على أمل أن يتقاسم رجال فرنسا بحراك 5 يونيو ومن الوسط السياسي الموالي لفرنسا الحكم مع العسكر ثم يعودوا من بوابة الانتخابات. وكذلك العسكر ولتثبيت حكمهم وعدوا بانتقال لحكم مدني في مرحلة انتقالية بمدة زمنية معقولة كما أنهم استرضوا كل الأطراف الدولية باستجابتهم لمطلب هذه الدول بإطلاق سراح الرئيس المعتقل كيتا وبإعلانهم الاستمرار في محاربة التطرف والعمل بكل الاتفاقيات الدولية التي صادقت عليها مالي، فقد قال الناطق باسم العسكريين الكولونيل إسماعيل واغي مساعد رئيس أركان سلاح الجو إن "المجتمع المدني والحركات الاجتماعية السياسية مدعوة للانضمام إلينا لنقوم معا بإيجاد أفضل الظروف لانتقال سياسي مدني يؤدي إلى #انتخابات عامة تتمتع بالصدقية للممارسة الديمقراطية عبر خارطة طريق ترسي أسس مالي جديدة". وطلب من المنظمات الدولية والإقليمية "مواكبتنا من أجل خير مالي". وأكد الكولونيل واغي أن بعثة الأمم المتحدة "مينوسما" وقوة برخان (الفرنسية لمكافحة الجهاديين) ومجموعة الدول الخمس لمنطقة الساحل وقوة "تاكوبا" (تجمع لقوات خاصة أوروبية لمواكبة الماليين في المعارك)، تبقى شريكاتنا". وأضاف أن "كل الاتفاقات الموقعة" ستحترم، مشددا على أن العسكريين "متمسكون بعملية الجزائر" اتفاق السلام الذي وقع في 2015 بين باماكو والمجموعات المسلحة المنتشرة في شمال البلاد. وأكد إسماعيل واغي أيضا "لسنا متمسكين بالسلطة لكننا متمسكون باستقرار البلاد الذي سيسمح لنا بأن ننظم في مهل معقولة انتخابات عامة ليتاح لمالي الحصول على مؤسسات قوية".

لقد استطاعت أمريكا أن تعود من خلال رجالاتها بالعسكر وأن تقوض جهود فرنسا وتسقط رجلها أبو بكر كيتا، فقد ذكرت الواشنطن بوست أن رئيس المجلس الانتقالي غويتا عمل لسنوات مع قوات العمليات الخاصة الأمريكية التي تحارب التطرف في غرب أفريقيا، وحسب البنتاغون، فإن غويتا شارك في تدريبات القيادة الأمريكية في غرب أفريقيا المعروفة باسم فلينتوك، وحضر ندوة ثنائية جامعية للعمليات الخاصة المشتركة في قاعدة ماكديل الجوية في ولاية فلوريدا. وإنه وإن نقل عن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، قوله: إن الولايات المتحدة تدين التمرد العسكري في مالي وترفضه، وكذلك تعليق الولايات المتحدة كل أشكال الدعم العسكري لمالي وفق ما أفاد المبعوث الأمريكي لمنطقة الساحل الأفريقي بيتر فام، فإن هذا الأخير برر هذا التعليق بقوله "إننا لا نعرف من هي بالضبط القوى المشاركة في التمرد ولا لمن ولاؤها" وهذا كذب صراح فقائد الانقلاب عمل مع القوات الأمريكية لسنوات. وإنه وإن تحدثت تقارير على أن القادة الحقيقيين للانقلاب هما مالك دياو وساديو كامارا وقد عادا من روسيا قبل أقل من أسبوع من الانقلاب العسكري وأن السفير الروسي أول من التقى الانقلابيين مع رفع أعلام روسيا بساحة الاستقلال في الحشد المؤيد للانقلاب، فإن هذا لا يعدو كونه إلزاماً على الطريقة الأمريكية لروسيا للقيام بالأعمال القذرة نيابة عنها. كما رفض فام وصف ما وقع بالانقلاب حيث قال "إن قرارا بشأن ما إذا كان سيتم رسميا وصف ما حدث مؤخرا بأنه انقلاب، يتعين أن يصدر بعد مراجعة قانونية" وساوى بين الانقلابيين والحراك السلمي السياسي بمالي وهو مدح للانقلابيين حين اعتراضه على تطور الأوضاع فقال "نتابع بقلق تطور الوضع اليوم في مالي، إن الولايات المتحدة تعارض أي تغيير للحكومة خارج إطار الدستور سواء من قبل الذين هم في الشارع أو من جانب قوات الدفاع والأمن"، وبيتر فام لما دعا لإطلاق سراح المعتقلين على إثر الانقلاب عرض بالرئيس كيتا واصفا إياه بالضعف فقال "الذي لم يعد شاباً وصحته ضعيفة".. إن موقف أمريكا غير الحازم من الانقلاب يشير إلى أن رجالاتها بالجيش هم من وراءه وأن لها يدا فيه.

بينما فرنسا قالت على لسان وزير خارجيتها جان إيف لودريان إن باريس "تدين بأشد العبارات هذه الواقعة الخطيرة". وطالبت باجتماع مجلس الأمن الذي عقد اجتماعا شدد فيه على "الضرورة الملحة لإعادة سيادة القانون والتحرك نحو استعادة النظام الدستوري"، وكذلك الاتحاد الأوروبي قال إنه "يدين محاولة الانقلاب الجارية في مالي ويرفض أي تغيير غير دستوري". وقد أشار تقرير لفرانس24 يوم 20/08/2020 أن الدافع للانقلاب هو الصراع بين قادة الجيش والرئيس كيتا الذي اتهم الجيش بارتكاب جرائم وأن القشة التي قصمت ظهر البعير هي اعتقال قائد الحرس الرئاسي وأن الانقلابيين استغلوا غضب الشارع لتنفيذ انقلابهم. ونطق التقرير بما تتمناه فرنسا وهو أن لا يستقر الوضع للعسكريين.

أما المجموعة الاقتصادية لغرب أفريقيا (ايكواس) التي تقودها نيجيريا موطئ قدم أمريكا بأفريقيا فموقفها يتماهى مع موقف أمريكا فرغم أنها أقرت عقوبات ضد مالي، تمثلت في تعليق عضويتها في المجموعة، وإغلاق الحدود البرية والجوية معها، بالإضافة إلى تعليق جميع أشكال التبادل التجاري والاقتصادي والمالي معها، حتى العودة إلى الوضع الدستوري، لكن بعد لقاء وفد ايكواس المجلس العسكري أعلن في بيان له أن الرئيس المقال كيتا لا يرغب في العودة للحكم مما فتح الباب أمام تخفيف العقوبات على مالي حيث اكتفت المجموعة فيما بعد بمطالبة المجلس العسكري بالبدء فورا بعملية "انتقال مدني" للسلطة وتنظيم انتخابات خلال 12 شهرا، مقابل رفع تدريجي للعقوبات. وهو اعتراف ضمني بسيطرة المجلس العسكري على الحكم وخضوع للأمر الواقع.

إن ما وقع بمالي صراع دولي بين أمريكا وفرنسا؛ فالأولى من خلال عملائها بالعسكر تسعى لتجد لها موطئ قدم بمالي ومن خلالها بالمنطقة وهي تريد حمايتهم من الملاحقات الدولية على الجرائم التي ارتكبوها، والثانية من خلال الوسط السياسي الفرنكفوني تحارب وبقواتها العسكرية للإبقاء على نفوذها بمستعمرتها القديمة وتقصقص أجنحة أمريكا بالعسكر وتثير القضايا الجنائية ضدهم. وإن أمريكا غير متسرعة فهي تقبل بتقاسم الحكم في الفترة الانتقالية بين رجالها ورجال فرنسا إلى أن ينضج الوضع لطرد النفوذ الفرنسي والحلول مكانه. وفرنسا لاهتزاز صورتها في الشارع المالي وفشل تدخلها العسكري في القضاء على التمرد والجهاديين وتوحيد مالي رضيت بالحل الوسط أملا في أن تستعيد الحكم لها كما فعلت مع انقلاب 2012 فاكتفت بعد استقرار الانقلاب بمطالبته بالعودة للوضع الدستوري ورضيت باستمرار الحرب على الإرهاب وإعطائها الأولوية.

لقد آن الأوان أن تكون أمثال هذه الانقلابات لله، وأن يكون العمل السياسي لله، وأن تنتفض الشعوب لله... هذا الثلاثي هو وصفة النجاح والفلاح في الدنيا والآخرة.
آخر الزوار


26 May 2017 - 22:43


12 Oct 2016 - 20:28


27 Dec 2015 - 23:01


19 Jun 2015 - 18:34


30 Mar 2015 - 10:26

التعليقات
لم يقم باقي الأعضاء بكتابة تعليق لـ أم سلمة .

الأصدقاء
لا يوجد أصدقاء.
RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 1st October 2020 - 11:34 AM