منتدى الناقد الإعلامي

السلام عليكم , للمشاركة اختر ( دخول | تسجيل )



ملتيميديا

مقتطفات فيديو من انتاج الشبكة

الملف الشخصي
صورة العضو
التقيم
 
الخيارات
الخيارات
الإعلان الشخصي
الخلافة خلاصنا لم يقم بكتابة أي إعلان .
معلومات شخصية
الخلافة خلاصنا
أسرة المنتدى
40 سنة
ذكر
فلسطين
تاريخ الولادة يناير-10-1979
الهوايات :
لا توجد معلومات
الإحصائيات
الإلتحاق بتاريخ: 8-July 15
عدد مشاهدة الملف 33,208*
آخر تواجد في : اليوم, 01:45 PM
التوقيت المحلي: Dec 10 2019, 03:25 PM
2,080 المشاركات (1 :المشاركات باليوم)
معلومات الإتصال
AIM لا توجد معلومات
Yahoo لا توجد معلومات
ICQ لا توجد معلومات
MSN لا توجد معلومات
Contact خاص
* يتم تجديد عدد المشاهدات كل ساعة

الخلافة خلاصنا

الأعضاء

*****


المواضيع
الردود
التعليقات
الأصدقاء
المحتوى
ترامب: نسيطر على النفط السوري وسنفعل به ما نشاء.
التعليق: يبدو أن بشار الأسد وحلف الممانعة الإيرانية لا يعلمون ذلك!!!
#الحقيقة
سيدة آيات عرابي

أراك في هذا الموضوع (خطأ الحركات الإسلامية)

https://www.facebook.com/AyatOrabi55/photos...e=3&theater

قد خلطتي خلطا كبيرا، فمزجت السم بالدسم وقلتي هاكم رأيي في الأحزاب الإسلامية.
واضح من كتابتك انك لا تقيسين الأمر بمدى الموافقة للحكم الشرعي بل بتحليلات لما يجري في الواقع ليس إلا، وبدون اطلاع شامل على ما هو موجود في الساحة في العالم الإسلامي مثل أكبر حزب سياسي موجود ويقض مضاجع الكفر أجمع مثل حزب التحرير.
فتأسيس حزب إسلامي يعمل لإقامة حكم الله في الأرض فرض، من القرآن والسنة، ولا أريد هنا أن أكثر الاستشهاد في هذا الموضوع.
ولكن لمن أراد الاستزادة فليدخل الرابط التالي عن (الأحزاب في الإسلام)
http://naqed.info/forums/index.php?showtopic=4384

ثانيا رؤيتك لأخطاء حركات إسلامية تم استغلالها وأخرى تم امتطاؤها مثل الإخوان المسلمين حيث أنت محسوبة عليهم بدفاعك عنهم، وآخرون تم تشويه العمل الإسلامي عن طريقهم مثل بعض التيارات الجهادية السلفية لا يعني أن فكرة حزب إسلامي أو حركة إسلامية فكرة خاطئة من الأساس، فخطأ مسلم مثلا لا تبيح لي مهاجمة المسلمين، وأنت هكذا فعلت هاجمت فكرة جماعة إسلامية لأنك ترين خطأ في بعض الحركات الإسلامية، وهذا على فرض حسن نيتك في الموضوع.

ثم كيف تقوم الحركة الإسلامية بتقزيم الشعور الإسلامي، الناس بدون قيادة يكونون تائهون وفوضى ويتقاذفهم المجرمون أينما يريدون، والحركة الإسلامية إذا عملت على ضخ الفكر في المسلمين فهي تنمي الشعور الإسلامي، وإذا لم يضخ احد الفكر الصحيح وترك الأمر للظالمين فإنهم سيضخون الفكر الغربي والمشاعر غير الإسلامية، فالحزب الحقيقي هو ضمانة لتقوية الشعور الإسلامي لا تقزيمه كما تدعين.
وكون المجرمين يستغلون بعض الجماعات الإسلامية الغير واعية للوصول إلى أهداف خبيثة لا يعني ذلك عدم تأسيس أحزاب إسلامية، فمن غير الأحزاب الإسلامية الواعية اليوم يتصدى للمجرمين؟

ثم إن قولك "من ناحية أخرى فتأسيس جماعة أو حركة إسلامية يعني تسهيل مهمة الاحتلال بالوكالة في تحديد النواة الصلبة للمسلمين من أصحاب الشعور الإسلامي واستهدافهم" يعني انك تقرين أن الحركات الإسلامية تضم في العادة النواة الصلبة للمسلمين، وشيء طبيعي للمجرمين أن يستهدفوهم لأنهم يهددون المجرمين، إذن لا تهديد للمجرمين بدون الحركات الإسلامية، وأنت تطلبين عدم تأسيس حركات إسلامية، وهذا تناقض كبير عندك.

تأسيس الحزب ليس استسلاما للمجرمين إن كان حسب الشرع، أما إن كان حسب النظم الحالية فهو الكارثة، والمطلوب تأسيس أحزاب إسلامية لهدم الأنظمة لا المشاركة فيه كما يفعل الإخوان.
والحزب سيدتي هو فكرة يراد إيصالها للحكم، ومن الخطأ أن يدعي حزب انه يمثل الإسلام، فلا يوجد احد يمثل الإسلام، ولكن يجب وجود أحزاب تعمل لإيجاد الإسلام في واقع الحياة حسب فهمها الشرعي ضمن الضوابط الشرعية.

وأخيرا أنت في مقالك هذا تحصرين تفكيرك في التجربة المصرية على ما يبدو وهذا خطا كبير في كتابة مقال فكري، فالمقال الفكري يجب أن يدعم بالأدلة والشواهد الشرعية الفكرية وليس بتجربة مررت بها.

وأرجو منك مراجعة نفسك لأنك بهذا تقتلين نفسك (مجازيا) وتقفين في صفوف المجرمين الذين أمنية حياتهم أن لا يروا حزبا إسلاميا.

#الحقيقة
رسالة لمن يعملون في الأجهزة الأمنية والمخابرات والجيش

• إذا كنت تعمل في الأجهزة الأمنية وتنفذ أوامر أسيادك في قمع الناس وتنفيذ قوانين الكفر عليهم فاقرأ حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( صنفان من أهل النار لم أرهما بعد : رجال معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس ، ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات على رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة ، لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها ، وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا)) رواه أحمد ومسلم

انتم من الصنف الأول أي الذين يضربون الناس بأمر الحكومة أو بدون أمر، وعقوبتك يوم القيامة لشدتها لم يرها رسول الله صلى الله عليه وسلم، بالإضافة أنك من جند الحاكم وسيحشرك الله معه يوم القيامة لأنه بدون بطشك بالناس لا يصمد على الكرسي.

• أما أنت يا من تعمل في أجهزة المخابرات أي تتجسس على الناس وتنقل أخبارهم للحكومة فإنه ينطبق عليك الحديث: ((مَنْ أَكَلَ بِرَجُلٍ مُسْلِمٍ أَكْلَةً فَإِنَّ اللهَ يُطْعِمُهُ مِثْلَهَا مِنْ جَهَنَّمَ، وَمَنْ كُسِيَ ثَوْبًا بِرَجُلٍ مُسْلِمٍ فَإِنَّ اللهَ يَكْسُوهُ مِثْلَهُ مِنْ جَهَنَّمَ)) رواه أحمد

أي أن كل قرش تأخذه من عملك في أجهزة المخابرات هو رصيد إضافي لك في نار جهنم، لان الحكومة عندما تجمع أخبار الناس للبطش بهم ولمنع ثورة الناس على الظلم ولمنع كل من يدعو لتطبيق الشرع، فانك مساعد قوي لهم وسيحشرك الله معهم يوم القيامة.

لا تقل نحن ننقل أخبار الكفار!!!

فابسط مسلم يعرف أن أجهزة المخابرات الحالية وظيفتها التجسس على أهل البلاد فقط لحماية عروش الظالمين، أما الكفار فيتم حمايتهم.

• أما أنت أيها الضابط في الجيش حسب رتبتك وقوتك:

فبدون دعم الجيش للنظام الحاكم الظالم يسقط النظام، أي أنك سند للظالم، صحيح انك لا تقمع الناس ولا تتجسس عليهم، ولكن الظالم يستند إليك في البقاء، لان الجيش الوحيد الذي يستطيع الانقلاب عل الظالم وأجهزة أمنه ومخابراته ويستطيع سحقهم، أي انك السند الأقوى للحكام الظالم، فإذا لم تثر ولم تنقلب على الظالم فسيسألك الله يوم القيامة عن سكوتك على الظالم بما تملك من قوة لإزاحته عن كرسيه، وإذا ساندته بعمل عسكري فإثمك اشد واشد.

فإلى كل هؤلاء توبوا إلى الله قبل أن تلاقوه، فكل شخص حسب رتبته ومركزه وقوته وعمله سيسأله الله تعالى يوم القيامة عن دعمه للظالمين، وأخطر شيء يوم القيامة أن تأتي ملائكة العذاب تجر الظالمين إلى نار جهنم ويتم سحبك معهم لتلقى مصيرك معهم في نار جهنم.

#الحقيقة
الخبير والمجرب
==========
لو خير إنسان بين أن يكون خبيرا أو يجرب كل شيء حتى يقتنع أو يصل لهدفه... أكيد انه سيفضل أن يكون خبيرا، لان التجربة أحيانا قد تكون لها نتائج وخيمة على المجرب، بينما الخبير يعرف ما يريده دون تجريب ودون تعريض نفسه للأذى.
في الأمور السياسية والعقدية والشرعية وجد أشخاص يصرون على التجريب رغم أن الشرع أعطاهم بعض القواعد التي لو ساروا عليها لأصبحوا خبراء يعرفون الأمور قبل وقوعها، ولا يحتاجون تجريبا حتى يعرفوا الحقيقة.
ومن هذه القواعد أن من لم يحكم بشرع الله فهو كافر أو ظالم أو فاسق والله لن يؤيده، وان من لم يحكم بشرع الله سيجلب الضنك على المسلمين، وان من ركن للظالمين والمجرمين سيجر الويلات على نفسه ومن يتبعه، هذه قواعد بسيطة وتقريبا الكل قرأها عندما قرأ القرآن الكريم، وقليل من تدبرها، ولكن الكثير من الناس يصرون على تجريب تلك الأمور كل فترة من الزمن، ويتوقعون نتائج تخالف هذه القواعد، أي يتوقعون صلاحا من أمر محسوم قرآنيا أن نتيجته ضنك شديد.
أردوغان وقيس سعيد ومرسي سابقا حكموا بغير شرع الله والنتيجة السابقة لحكمهم أن حكمهم سيجلب الضنك والدمار للمسلمين قبل أن يصلوا كرسي الرئاسة، وهذا ما كان ... ولكن عندما كنت تخاطب بعضهم كان يصر على القول: "أعطه فرصة" و "انتظر النتائج"، وهذا الشخص رغم قراءته للقران إلا أنه مصر على تجريب أمر محسوم قرآنيا أن نتيجته ضنك وشقاء، والله لن يؤيد هؤلاء حتى قبل وصولهم الحكم بسب برنامجهم في الحكم، وهذا الشخص مصر على التجريب عله يرى الصلاح وتغير الحال.
وبعضهم يركن للظالمين بأخذ الدعم والمال منهم ويتوقع تغييرا رغم تحريم الله الركون للظالمين، ويعد قائد الفصيل أتباعه بالسمن العسل والقوة والنصر، ثم ما يلبث أن يتحول أجيرا للمجرمين، ولو تكلمت عنه وقلت أن عمله لا يجوز في بداية التأسيس لقيل لك كما قيل سابقا انتظر النتائج وأعطهم الفرصة علهم ينجحون!!!!

من قرأ القران وتدبره أدرك تمام الإدراك أن من لم يحكم بشرع الله فهو عدو لله ولن يجلب إلا الضنك والشقاء ولسنا بحاجة لتجريب أردوغان ومرسي وغيرهم لنعرف، ومن ركن للظالمين واخذ منهم دعما فمصيره الفشل الأكيد وجر الويلات على الناس ولسنا بحاجة لتجريب أي فصيل سوري أو فلسطيني أو غيرهم لنعرف النتيجة، هذا من القران أي من الله الذي يعلم السر وأخفى، وكل من قال أجرب فهو إما لا يصدق القران أو لا يفهم القران، والخلاصة أن هؤلاء الأشخاص يصابون بالإحباط من هذه التجارب مع الزمن، ويسالون الله الفرج و لا يرونه ويسألون عن موعد النصر ويستبطئونه، مع ان الله بين لهم السبب قبل أن يخلقوا لو قرؤوا القرآن وتدبروه بشكل صحيح.
#الحقيقة
ارحموا عقولنا قليلا
رئيس غربي يركب المواصلات العامة وحده.. رئيس غربي يذهب لمقر الحكومة بالدراجة الهوائية دون حراسة .. وزير غربي يركب السيارة وحده بين عوام الناس... الرئيس يقوم بجولة بين الناس دون حراسة..........
أخبار كهذه يتلقفها المضبوعون بالثقافة الغربية وفي أحسن أحوال وصفهم جهلة لا يعرفون الحقائق.
يعني هل الدولة الغربية غبية لتجعل حاكما يحمل أسرار الدولة يتجول وحيدا؟؟؟
هل الدولة غبية لتجعل وزيرا لوزارة دفاع مثلا يتجول وحيدا بين الناس؟؟؟؟
ألا تخاف الدولة على أسرارها العسكرية والسياسية وغيرها؟؟؟؟؟
هذا كله إذا افترضنا ان السياسي فعلا نزل وحيدا ولم يكن خلف الكاميرا التي تصوره جيش كامل من الحرس والجنود يقوم بالتمثيل على الناس.
أناس مضبوعون بالغرب يصدقون كل كذبة من هذا النوع ويروجون لها وينشروها ليقولوا لنا انظر إلى الحكام الغربيين وعدلهم وأمنهم وتواضعهم!!!!!
أي تخلف في التفكير هذا؟؟؟؟؟؟
الإنسان الغربي أشد خوفا من المسلم مئة مرة وهو يتوقع أن يتم الاعتداء عليه إن نزل وحيدا، حتى الدولة الغربية توفر حراسة وأمن لكل وزير، فهو ليس بالشخص الغبي لينزل وحده للشارع بين عوام الناس وفيهم الكثيرون ممن يتوقون لقتله أو أن يكون هناك أعداء لدول أخرى ينالون منه!!
لكن عقدة النقص والجهل عند البعض جعلهم يصدقون تلك الأكاذيب، حتى بعض الزعماء الدجالين مثل أردوغان عندما يقوم بتمثيل بعض تلك الأدوار تلاحظ نسبة كبيرة من الجهلة يصدقون هذه الأكاذيب

يا أخي حتى في الإسلام إن كان هناك خليفة عادل وكان المسؤولون عن أمن الدولة يتوقعون تعرضه لعملية استهداف من قبل مجرمين فيصبح حينها واجب على الدولة توفير الحراسة له حتى لو رفض هو ذلك، فليس معنى العدل أن يخرج الرئيس لوحده بين الناس وهو عرضة أن يتم النيل منه.
#الحقيقة
آخر الزوار


3 Jul 2018 - 18:35


21 Feb 2018 - 13:57


25 Oct 2017 - 14:44


20 Sep 2017 - 16:37


16 Aug 2017 - 6:44

التعليقات
لم يقم باقي الأعضاء بكتابة تعليق لـ الخلافة خلاصنا.

الأصدقاء
لا يوجد أصدقاء.
RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 10th December 2019 - 03:25 PM