منتدى الناقد الإعلامي

السلام عليكم , للمشاركة اختر ( دخول | تسجيل )



ملتيميديا

مقتطفات فيديو من انتاج الشبكة

 
Reply to this topicStart new topic
> هل يمكن إفناء حزب التحرير؟
الخلافة خلاصنا
المشاركة Apr 5 2016, 04:53 PM
مشاركة #1


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 1,837
التسجيل: 8-July 15
البلد: فلسطين
رقم العضوية: 2,314



هل يمكن إفناء حزب التحرير؟؟

الحرب ضد الحزب كبيرة وقوية وتتخذ أساليب كثيرة، ولعل ما قد يفكر فيه الغرب والشرق بعد الهزائم المتتالية في محاولة منعه الحزب وفشله هي طريقة الاستئصال والإفناء بالقتل والاعتقال، مع أني أستبعد أن يفكر هكذا ولكن نطرح ذلك لجعلهم لا يفكرون، ولطمأنة شباب الحزب أن هذا مستحيل.

وهذه الطريقة مستحيلة؛ ذلك انه لا يمكن القضاء على حزب التحرير وإفناؤه وذلك:
1- أن الحزب منتشر بين صفوف الناس ومن الصعب تعقب جميع أفراده.
2- أفراد الحزب من جميع شرائح المجتمع وهذا يصعب أيضا اقتفاء أثره.
3- الرابط بين أفراد الحزب هو الفكر، ولذلك فالدعم من جهة خارجية بالمال والسلاح غير موجود حتى يعرف مصدره.
4- أثبتت التجارب كما حصل في أوزبكستان أن القمع الشديد أدى إلى ازدياد عدد أفراد الحزب.
5- لو تم جدلا القضاء على جميع أعضاء حزب التحرير، فان أفكار الحزب وكتبه موجودة بين الناس والناس أيضا تحمل فكر الحزب ولذلك سرعان ما تقوم فئة من الناس بإعادة إحياء هذه الفكرة، لان الخير لا ينقطع من هذه الأمة وفكر الحزب هو فكر إسلامي محض لا تشوبه شائبة.
6- روح الحزب وقوته هي فكره، ولذلك فالسبيل إليه - وهو غير ممكن- هي الحرب الفكرية، ولكن أنى لهم هزيمة حزب فكره كالشمس في رابعة النهار.
7- رغم التعتيم الإعلامي على الحزب وحملات التشويه والتضليل إلا أن العقول السليمة تأبى إلا الفكر الصحيح، وذلك بسبب الحرب الإعلامية الكبيرة والممنهجة على هذا الحزب العظيم.
8- فكر حزب التحرير هو من الإسلام ولذلك فالقضاء عل فكره يعني القضاء على جزء جوهري من الإسلام وهذا مستحيل، قال تعالى: (إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون)
9- إن الإجراءات بمجرد اتخاذها ضد الحزب، تبدأ الدعاية للحزب؛ فحملات التشويه والتضليل والمحاربة في الأرزاق والأمن، والاعتقال والتعذيب والقتل، هي كلها دعاية للحزب من حيث لا يحتسب الظالمون.
10- الإتيان بإسلام بديل غير ممكن لأنه سرعان ما ينكشف عواره، لان الإسلام الذي يسمونه معتدلا هو تحريف للدين، وليس تجديدا، والمجدد للدين هو حزب التحرير وغيره من المخلصين من أمة الإسلام، أما حركات الإسلام المعتدل فهي تحرف الدين، والله الحافظ لدينه لن يوفق أمثال هؤلاء، لان ذلك يعني اندثار وتحريف الإسلام وهذا غير ممكن.
11- كل المحاولات التي تتخذ ضد الحزب تعري مهاجميه شيئا فشيئا، فالإعلام بدأ يظهر خبثه وتضليله وكيف انه تابع، وحركات الإسلام المعتدل بدأ يظهر خدمتها للأنظمة الموجودة في العالم الإسلامي، والغرب سيد هؤلاء بدأ يظهر حقده الدفين على الإسلام وأهله، وهذا يصب في خانة الحزب.
12- الحزب بدأ في حركة تصاعدية، فقد بدأ بفلسطين وها هو الآن يعمل في قارات العالم كلها، وهذا يعني انه يقوى شيئا فشيئا ولا يضعف حتى يسهل القضاء عليه.

وبناء على ما سبق وغيره فإن القضاء على حزب التحرير ليس له إلا طريق واحد هو هزيمته فكريا فقط، وهذا والله تعالى أعلى وأعلم مستحيل، فحزب التحرير إن حورب اشتد وإن ترك امتد.
Go to the top of the page
 
+Quote Post
الخلافة خلاصنا
المشاركة Apr 5 2016, 04:55 PM
مشاركة #2


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 1,837
التسجيل: 8-July 15
البلد: فلسطين
رقم العضوية: 2,314



رابط الموضوع:


https://www.facebook.com/145478009128046/ph...7950986/?type=3
Go to the top of the page
 
+Quote Post
الخلافة خلاصنا
المشاركة Apr 5 2016, 04:56 PM
مشاركة #3


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 1,837
التسجيل: 8-July 15
البلد: فلسطين
رقم العضوية: 2,314



كيف نقاوم سحر ومكر الإعلام

http://naqed.info/forums/index.php?showtopic=4418
Go to the top of the page
 
+Quote Post

Reply to this topicStart new topic
1 عدد القراء الحاليين لهذا الموضوع (1 الزوار 0 المتخفين)
0 الأعضاء:

 

RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 16th October 2019 - 12:26 AM