منتدى الناقد الإعلامي

السلام عليكم , للمشاركة اختر ( دخول | تسجيل )



ملتيميديا

مقتطفات فيديو من انتاج الشبكة

 
Reply to this topicStart new topic
> سلاح الإعلام بيد علماء السلاطين يخدم الأجندات السياسية الكافرة!, دار الإفتاء ترد على تقسيم المتطرفين للمجتمعات إلى ديار كفر وحرب بفيديو
أم حنين
المشاركة Feb 8 2019, 01:11 PM
مشاركة #1


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الإداريين
المشاركات: 4,441
التسجيل: 22-September 11
رقم العضوية: 35



دار الإفتاء ترد على تقسيم المتطرفين للمجتمعات إلى ديار كفر وحرب بفيديو رسوم متحركة جديد

أكدت دار الإفتاء المصرية أن مجتمعاتنا ليست بدار كفر ولا دار حرب كما تزعم الجماعات الضالة، بل ديار سماحة ومحبة وأخوة يعيش فيها المسلمون مع غيرهم تحت مظلة الوسطية، وترفع فيها شعائر الدين ولا تغيب عنها أحكام الشريعة.
وأوضحت الدار في فيديو "موشن جرافيك" أنتجته وحدة الرسوم المتحركة التابعة للدار أن مصطلح دار الكفر ودار الإسلام تدور حوله كثير من أفكار التيارات المتطرفة وجماعات الخوارج البغاة، بل يعتبرونه من أصولهم المهمة؛ لتغييب أفكار البسطاء.
وأضافت أن هذا المصطلح مجرد اصطلاح فقهي ورد النص عليه في بعض الكتب التراثية ضمن سياقات مكانية وزمانية محددة، وليس من ثوابت الشريعة ولا منصوصًا عليه في الكتاب ولا السنة.
وأشارت الدار في فيديو الرسوم المتحركة الجديد أن تقسيم المجتمع إلى دار كفر ودار إسلام أصبح لا مبرر لوجوده في ظل العلاقات والمواثيق الدولية الحديثة.
وشددت الدار على أن علاقة المجتمعات المسلمة مع المجتمعات الأخرى قائمة على التعارف والتعاون، ورعاية مبدأ العلاقات الدولية والمشتركات الإنسانية بعيدًا عن الصراع أو الصدام؛ وذلك تطبيقًا لقول الحق تبارك وتعالى: ﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا﴾ [الحجرات: 13]، وقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «اللهم ربَّنا وربَّ كلِّ شيءٍ، أنا شهيدٌ أن العبادَ كلَّهُم إخوة».




تعليق الناقد الإعلامي على المقطع:

حصر المصطلح عند "الجماعات المتطرفة" و"الفئات الضالة" مع انه مصطلح أقره علماء المسلمين ومع إنه مصطلح فقهي معروف ومعمول به منذ بزوغ فجر الإسلام وجعله المقطع ليس من الأحكام الشرعية التي استنبطت من الكتاب والسنة .

تحويل الأدلة الشرعية ومصدرها النصوص من القرآن الكريم والحديث الشريف وإجماع الصحابة والقياس إلى مجرد "كتب تراثية".

إستغلال المنبر الإعلامي في شكل رسوم متحركة لتضليل جميع فئات العمر.

تسمية من يريدون خداعه بالتضليل الإعلامي "البسطاء" وهم المسؤول الأول عن تجهيل المسلمين بأحكام دينهم.

إطلاق الفيديو تزامناً مع زيارة باب الفاتيكان وتوقيع وثيقة الخزي والعار!!

إستغلال النصوص الشرعية للتسويق لفكرة خارجة عن الإسلام وهي الوسطية" و"المشتركات الإنسانية" و"مبدأ العلاقات الدولية"

سكوت دار الإفتاء على إعدام نظام السيسي المجرم القذر عميل أمريكا أمس لثلاثة من خيرة شباب مصر الكنانة وبدون تهمة إلا انهم قالوا ربنا الله.! وغيرهم كُثر إرتقوا وغيرهم معتقلين في زنازين الطاغية.

هذه النقاط تجعل من دار الإفتاء مجرد خادم لأجندات سياسية غربية كافرة تُنفذ إعلامياً تكريساً لافكار الغزو الثقافي الغربي وهو - قمة الإنحلال - في بلاد المسلمين إقصاءاً لأفكار الإسلام النقية وإبعاد المسلمين عن دينهم. فالحرب بين الإسلام والكفر وبين الحق وبين الباطل هي سنة الله تعالى في أرضه وقد قسم العلماء البلاد على أنها دار إسلام ودار كفر إستناداً على العقيدة الإسلامية والنصوص الشرعية التي جعلت الحاكمية لله تعالى وسار المسلمون على نهج القرآن والسنة
طيلة عقود من حكم الإسلام ودولة الخلافة الإسلامية التي طبقت شرع الله وسار الخلفاء على نهج رسول الله صلى الله عليه وسلم وقُسمت الأرض بهذا التقسيم دائماً وبعد ان هدم الكفار دولة الخلافة لم يعد للمسلمين دولة تطبق الشرع وأصبحت البلاد لا تحكم بالشرع ولا يحميها جيوش المسلمين بل يدافعون عن أصحاب الكروش والعروش وقُسمت على أساس سايكس - بيكون على يد الكفار وما سهل ذلك تواطؤ علماء السلاطين مع الغرب الكافر والإعلام العلماني الفاسد حتى لا تقوم للمسلمين قائمة مرة أخرى ولا تعود الخلافة من جديد لتهدم رموز الكفر.


________________


بيان صحفي


دار الإسلام ودار الكفر حكم شرعي ومفهوم فقهي وسياسي ثابت بعيد عن خزعبلات دار الإفتاء



فصل جديد من فصول الهجمة الشرسة على الإسلام والمسلمين بعد أن أدرك الغرب أن المسلمين أصبح لديهم وعي معين على إسلام سياسي معين كطريقة عيش، وهو عين ما قاله بومبيو وزير خارجية أمريكا "إن الخطر الحقيقي على أمريكا هو في مسلمين يؤمنون أن الإسلام طريقة عيش". فها هي دار الإفتاء على موقعها بعد أن تنفي حكما شرعيا ثابتا هو مفهوم دار الإسلام ودار الكفر تأتي بخزعبلات لا ندري من أين استقوها، وبمفهوم جديد لم نعرفه في فقه ولا سياسة، هو مفهوم دار السماحة والمحبة والأخوة! ولا ندري أي سماحة ومحبة في ظل العلاقات والمواثيق الدولية الحديثة، تلك التي يتحدثون عنها بينما يقتل الناس، والمسلمون خاصة، بدم بارد لتنهب ثرواتهم وخيراتهم لإجبارهم على ترك دينهم، والأمثلة كثيرة؛ فمن بلاد الشام واليمن وليبيا حيث الصراع الدولي، إلى بورما وذبح مسلميها، والصين وما تفعله مع مسلمي الإيغور في تركستان الشرقية واعتقالها لملايين منهم فقط لكونهم مسلمين...



إن المفاهيم الشرعية هي في حقيقتها أحكام لا تفسرها المواثيق والعلاقات الدولية، بل تفسرها الأدلة الشرعية التي استنبطت منها. وقد قسم الشرع الدار إلى دارين: دار إسلام ودار كفر، وبيّن دار الإسلام بأنها الدار التي تُحكم بأحكام الإسلام وأمانها بأمان الإسلام ولو كان غالب أهلها من غير المسلمين، ودار الكفر هي التي تُحكم بالكفر وأمانها بأمان الكفر ولو كان غالب أهلها من المسلمين؛ إذ العبرة بالنظام والقوانين المطبقة. ولم يخالف في هذا واحد من علماء الأمة سابقا ولا لاحقا، وهو ما نص عليه قوله r إذا بعث أميرا على سرية أو جيش كان مما يوصيه به «ثُمَّ ادْعُهُمْ إِلَى التَّحَوُّلِ مِنْ دَارِهِمْ إِلَى دَارِ الْمُهَاجِرِينَ وَأَخْبِرْهُمْ أَنَّهُمْ إِنْ فَعَلُوا ذَلِكَ فَلَهُمْ مَا لِلْمُهَاجِرِينَ وَعَلَيْهِمْ مَا عَلَى الْمُهَاجِرِينَ فَإِنْ أَبَوْا أَنْ يَتَحَوَّلُوا مِنْهَا فَأَخْبِرْهُمْ أَنَّهُمْ يَكُونُونَ كَأَعْرَابِ الْمُسْلِمِينَ يَجْرِي عَلَيْهِمْ حُكْمُ اللَّهِ الَّذِي يَجْرِي عَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَكُونُ لَهُمْ فِي الْغَنِيمَةِ وَالْفَيْءِ شَيْءٌ إِلَّا أَنْ يُجَاهِدُوا مَعَ الْمُسْلِمِينَ» فمن أين استقيتم تعريفكم لدار السماحة والمحبة إلا من خزعبلات الأمم المتحدة ومواثيقها الدولية التي تحارب الإسلام والمسلمين وتعمل على منعهم من إعادة دولة عزهم للوجود؟!



إن الحرب على مفهوم دار الإسلام ودار الكفر هي حرب على الإسلام وعلى نظامه وعلى دولته التي أوشكت أن تعود، حرب تقودها أمريكا وأدواتها من حكام بلادنا النواطير. وإنكم يا دار الإفتاء أبيتم على أنفسكم إلا أن تكونوا جزءا منها، وجزءاً من تلك الهجمة التي تستعر على الأمة وعلى دينها، وجزءا من تضليلها، بل حملة لواء تضليلها باسم الإسلام، فكيف تلقون الله عز وجل وأنتم تضللون الأمة وتصرفونها عن دينها وتخرجون النصوص الشرعية عن سياقها مبررين بها تفاهة قولكم وخزعبلات ضلالتكم؟! وفوق ذلك تصفون العاملين لتطبيق الإسلام في دولته بالبغاة والخوارج! وكأن حكامكم الذين باعوا البلاد والعباد وحاربوا الله ورسوله هم ولاة أمر يحكمون بالإسلام؟!! وفي تدليس واضح وكأن الناس عمي لا ترى ما تدعونه أن الشريعة مطبقة؟! فأين هي الشريعة في بلد تقدس حدود سايكس بيكو وتعتبر المسلم من خارجها أجنبياً عنها تحكمها قوانين الغرب التي وضعها البشر؟!



يا أهل الكنانة! إن المفاهيم الشرعية هي أحكام شرعية ثابتة أتت من استقراء الأدلة الشرعية، ومن يريد نفيها عليه أن يأتي بدليل شرعي ولا يحتج علينا بزمان ولا مكان، فأحكام الشرع لا يغيرها الزمان والمكان، بل لكل واقع حكمه الشرعي، وإن الواقع نفسه ليس مصدرا للتفكير وإصدار الأحكام بل هو موضع التفكير والعمل للتغيير، والحرب على مفاهيم الإسلام الثابتة غايتها صرفكم عن واقع كون الإسلام طريقة عيش يجب أن تعيشوا على أساسه وأساس عقيدته، وهذا ما فطن له الغرب وأدرك أن في الأمة رجالاً كشباب حزب التحرير يعملون في الأمة لكي يصبح الإسلام طريقة عيشها فعلا في دولة يعملون لإقامتها بكم، لا ينقصهم سوى أهل النصرة منكم لتقام دولة عز هذه الأمة؛ الخلافة الراشدة على منهاج النبوة؛ دولة تغيظ الكفر وأهله حتى قبل أن توجد، اللهم عجل لنا بها واجعلنا من جنودها وشهودها...



﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ﴾



المكتب الإعلامي لحزب التحرير

في ولاية مصر
Go to the top of the page
 
+Quote Post
أم حنين
المشاركة Feb 8 2019, 02:48 PM
مشاركة #2


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الإداريين
المشاركات: 4,441
التسجيل: 22-September 11
رقم العضوية: 35



بسم الله الرحمن الرحيم

المكتب الإعــلامي ولاية #مصر

#بيان_صحفي

وثيقة باطلة لا تمثل #الإسلام والمسلمين و #شيخ_الأزهر لا يمثل إلا نفسه ومن خلفه من المضبوعين

تحدثت جريدة #اليوم_السابع الاثنين 4/2/2019م، عن توقيع شيخ الأزهر وبابا #الفاتيكان وثيقة "الأخوة #الإنسانية"، التي تشكل (حسب زعمهم) الوثيقة الأهم في تاريخ العلاقة بين #الأزهر الشريف وحاضرة الفاتيكان، كما تعد من أهم الوثائق في تاريخ العلاقة بين الإسلام والنصرانية، وتحمل الوثيقة رؤيتهما لما يجب أن تكون عليه العلاقة بين أتباع الأديان وللمكانة والدور الذي ينبغي أن تقوم به الأديان في عالمنا المعاصر، كما نقلت نص الوثيقة كاملا والتي يحتاج كل بند من بنودها لرد مفصل لما فيها من مغالطات ومخالفات شرعية فهي في حقيقتها وثيقة لا تمت للإسلام بصلة.

وثيقة أقل ما يقال عنها إنها علمانية، تحمل الكثير من المعاني الفضفاضة ذات التأويل حتى يسهل ترويجها وخداع بسطاء الناس بها رغم ما تحمله من سم زعاف، وثيقة وضعت بلا ريب في أروقة المخابرات الدولية، غايتها إنتاج دين جديد غير إسلامنا الذي نعرفه والذي أنزله الله سبحانه وتعالى لنا على نبيه ﷺ وارتضاه وارتضيناه، فديننا نعم يأمرنا بالاعتناء بالخليقة، لكن ليس وفق القوانين الدولية التي وضعها الغرب وألزم الناس بها، بل وفق أحكام الإسلام وفي ظل عدله، هكذا فهمه ربعي بن عامر عندما وقف أمام رستم وأجاب عن سؤاله لماذا جئتم؟ فقال الأعرابي البسيط القوي بعقيدته "إنما ابتعثنا الله لنخرج من شاء من عباده من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد ومن ضيق الدنيا إلى سعة الدنيا والآخرة ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام"، فلا عدل إلا بالإسلام وفي ظل شرعه يا شيخ الأزهر، بل إن الظلم المحض لكل البشر هو تطبيق رأسمالية الغرب الكافر الذي يدعمه #بابا_الفاتيكان عليهم.

ثم تأتي الوثيقة الموقعة من طرفين وتقول: "إننا نحن المؤمنين بالله" فأي إله هذا الذي يستوي إيمانك به مع إيمان بابا الفاتيكان يا شيخ الأزهر؟! بئست الوثيقة وبئس الموقعون والموثقون والشهود عليها، فلا يستوي إيماننا مع إيمان من ينسب لله الولد والصاحبة!

إن السبب الحقيقي لكل أزمات العالم وحروبه يا شيخ الأزهر هو #الرأسمالية التي تنافح عنها حتى الرمق الأخير والتي صرت جزءا منها وأداة من أدوات حربها على الإسلام وأهله وحملة دعوته، تلك الرأسمالية التي تنهب ثروات مصر منذ عقود خلت وتقتل وتسجن من أهلها كل من يحاول الانعتاق من ربقة التبعية لأمريكا، تلك الرأسمالية التي تقتل أهل الشام لأنهم رفضوا كل الحلول التي تبقي على نفوذ الغرب ونهبه لثروات بلادهم، تلك الرأسمالية التي قتلت الملايين في #العراق من أجل النفط، إنها رأسمالية الدم المتوحشة سبب شقاء البشر والطير والشجر...

إنها الشعارات الإنسانية نفسها التي حملتها #فرنسا لأهل #الجزائر؛ حقيقتها حقد لا مثيل له على الإسلام وأهله، ولا زالت رؤوس المسلمين المقاومين من أهل الجزائر محنطة في متاحف فرنسا، والأمر نفسه فعلوه في الأزهر، ودماء علماء الأزهر شاهدة عليهم، أهذه هي الإنسانية؟!

أما تلك الحريات الأربع التي تكلمت عنها الوثيقة قائلة إن الحرية حق لكل إنسان اعتقادا وتفكيرا وتعبيرا وممارسة، فهي صلب عقيدة العلمانية ومبدئها الرأسمالي الذي يقدس الحريات الأربع؛ حرية العقيدة والحرية الشخصية وحرية الرأي وحرية التملك، وكلها حريات لا يقرها الإسلام ولا يقبلها جملة وتفصيلا... نعم ﴿لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ﴾ ولا يُقبل أصلا إسلام المُكرَه على دخوله، إلا أنه لا يجوز لمن يدخل الإسلام أن يخرج منه، وليس عندنا في الإسلام حرية شخصية بل كل أفعال العباد مقيدة بأحكام الشرع وعلى رأسها الحكم والسياسة، ولا حرية رأي فآراؤنا تدور في إطار الشرع ولا تخرج عنه و﴿مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ﴾، ولا نتملك إلا على أساس الشرع والمرؤ محاسب أمام الله على ماله من أين اكتسبه وفيم أنفقه. أما حريات الغرب فلا تعنينا كما لا تعنينا وثيقته ولا عشرات الوثائق التي يأتي بعملائه ليوقعوا عليها، فما وضعه النبي ﷺ وصحبه الكرام لا يغيره من باعوا دنياهم وآخرتهم بعرض من الدنيا قليل.

يا أهل الكنانة! إن هذه الوثيقة كلها مخالف لصحيح دينكم فالفظوها، واعلموا أن دينكم ليس فيه رجال دين ولا كهنوت ولا موقعون عن الله وإنما عندنا علماء وفقهاء ومحدّثون كلهم بشر يصيبون ويخطئون، فلا قداسة لهم، ولا يعرف الحق بهم، وإنما يعرف الحق بدليله من الكتاب والسنة، وخطاب الله بالتكليف والتطبيق والتبليغ هو خطاب لكل #الأمة، لا فرق بين عربي ولا أعجمي ولا أبيض ولا أحمر... وإنما ينوب عنكم في تطبيق الإسلام عليكم من تعطوه بيعتكم وصفقة يدكم ليكون خليفة عليكم يحكمكم بالإسلام قريبا إن شاء الله في دولته الخلافة الراشدة #على_منهاج_النبوة.

﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ﴾





المكتب الإعلامي لحزب التحرير
في ولاية مصر

التاريخ الهجري 1 من جمادى الآخرة 1440هـ
التاريخ الميلادي الأربعاء, 06 شباط/فبراير 2019 م
Go to the top of the page
 
+Quote Post
أم حنين
المشاركة Feb 8 2019, 07:29 PM
مشاركة #3


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الإداريين
المشاركات: 4,441
التسجيل: 22-September 11
رقم العضوية: 35




وعلى مثل هذا تسكت دار الإفتاء وإعلامها!!


تُبنى الكنائس وتُهدَم المساجدُ بخيانة!.... أين؟ في مصر الكنانة!!



#الخبر:

افتتح #الدّكتور أندريه زكي، رئيس الطّائفة الإنجيليّة، الجمعة، المبنى الجديد للكنيسة الإنجيليّة بأولاد نصير بمحافظة #سوهاج، وشارك في تنصيب القسّ نبيل وديع إبراهيم راعياً للكنيسة، ورسامة شيوخ وشمامسة جدد، وذلك بحضور سكرتير عام محافظة سوهاج، وعدد من القيادات الدّينيّة الإسلاميّة و(المسيحيّة)، ولفيف من أعضاء البرلمان، والقيادات الشّعبيّة والتّنفيذيّة للمحافظة. ( #المصري_اليوم، 2019/02/01 )

#التعليق:

الطّائفة الإنجيليّة في مصر هي ثاني أكبر طائفة نصرانيّة عددا في مصر، وتنتمي إلى الكنيسة البروتستانتيّة التي اشتقّ اسمها من فعل (protest) اللاتينيّ والذي يعني "احتجّ" فقد أسّسها مارتن لوثر وهو قسّ كاثوليكي احتجّ على تعاليم كنيسته وأسّس مذهبا مستقلاً. وقد دخلت هذه الطّائفة مصر ضمن البعثات التّبشيريّة في القرن الثامن عشر أيّام #الاحتلال الإنجليزيّ وتمّ إعلانها طائفة رسميّة من الحكومة المصريّة آنذاك. عملت الطّائفة في بداية وجودها على الخدمات الإنسانيّة فأسّست المدارس والمستشفيات، وأسّست أوّل مدرسة لتعليم البنات في مصر بأسيوط. يرأس الطّائفة القسّ الدّكتور أندريه زكي الذي صرّح ووفق تقديراته أنّ عدد النصارى الإنجيليّين في مصر تجاوز اثنين مليون نسمة. (اليوم السّابع: 2018/02/08).



يقوم هذا القسّ اليوم بافتتاح مبنى جديد للكنيسة الإنجيليّة ومنذ يومين، افتتح الكنيسة الإنجيليّة بملوي، والتي تمّ حرقها خلال أحداث العنف التي شهدتها المحافظة في آب/أغسطس 2013. وقد قامت الهيئة الهندسيّة للقوّات المسلّحة بإعادة ترميمها بالكامل. وشارك في افتتاحها قيادات هذه الهيئة.



في حين:



- في تشرين الثاني/نوفمبر 2015 لأوّل مرّة في تاريخ مصر، إدارة جامعة #القاهرة تهدم كلّ المساجد الموجودة بالجامعة.

- وفي 29 تشرين الأول/أكتوبر 2018 قامت الأجهزة التّنفيذيّة بمحافظة الإسكندريّة بهدم 4 مساجد على ترعة المحموديّة.

- وهدم مسجد "الحمد" الذي يعتبر من أكبر مساجد منطقة خورشيد بالإسكندريّة.

- وفي 27 كانون الثاني/يناير 2019 أزيل جامع "العوايد" الكبير والذي يعود بناؤه إلى منتصف القرن الماضي وهو السّابع على ترعة المحمودية بالإسكندريّة.

- وضمن مسلسل متكرّر هدم الجيش مساجد عدّة في محافظة شمال #سيناء، مدّعيا أنّ هذه العمليّات العسكريّة التي يقوم بها إنّما هي ضدّ المجموعات المسلّحة بـ"ولاية سيناء" وهي للقضاء على ( #الإرهاب ) بكلّ صوره.



لقد أصبحت المساجد - وحسب الحكومة المصريّة - معاقل (للإرهاب) ولا بدّ من هدمها! فهي تمثّل خطرا على سيناء أو بالأحرى خطرا على أمن كيان #يهود.



أمّا الكنائس فلا ضير من ترميمها ولا خطر من وجودها، فهي كما صرّح رئيس الطّائفة الإنجيليّة "ليست فقط مكانا نتعبّد فيه، ولكنّها مكان نبني من خلاله جسورا مع المجتمع والآخر". ومن هو الآخر؟ أهو الآخر الذي تحميه الحكومة من (الإرهاب)؟ أهو الذي يخشى عليه ممّن يجتمعون في المساجد؟!



حكومة تحارب #الإسلام وأهله. فقد اعتدت بهدمها للمساجد على حوالي 76.990.000 مسلم، أي حوالي 90% من مجموع سكّان البلاد (حسب ما جاء في موقع "موضوع" 29 تموز/يوليو 2018) بينما لا تتجرّأ على القيام بذلك تجاه كنيسة (تجاه مليوني نصراني) أو دير أو حتّى إبراشية (كما أكّدت ذلك الأكاديميّة القبطيّة الدّكتورة هبة عادل)! حكومة عسكر به ترمّم الكنائس وبه تهدم المساجد!!! حكومة تعمل على خراب بيوت الله وتحارب الإسلام علنا. ﴿وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَىٰ فِي خَرَابِهَا أُولَٰئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَن يَدْخُلُوهَا إِلَّا خَائِفِينَ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ﴾.







كتبته لإذاعة المكتب الإعلامي المركزيّ لحزب التّحرير
زينة الصّامت





Go to the top of the page
 
+Quote Post
أم حنين
المشاركة Feb 8 2019, 07:35 PM
مشاركة #4


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الإداريين
المشاركات: 4,441
التسجيل: 22-September 11
رقم العضوية: 35






• التعليق السياسي
• وثيقة الازهر و الفاتيكان و صمة عار على جبين حكام المسلمين جميعا
• المفكر السياسي: احمد الخطواني
"ابو حمزة"
• نشر بتاريخ: 07\02\2019


Go to the top of the page
 
+Quote Post

Reply to this topicStart new topic
1 عدد القراء الحاليين لهذا الموضوع (1 الزوار 0 المتخفين)
0 الأعضاء:

 

RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 21st August 2019 - 01:06 AM