منتدى الناقد الإعلامي

السلام عليكم , للمشاركة اختر ( دخول | تسجيل )



ملتيميديا

مقتطفات فيديو من انتاج الشبكة

 
Reply to this topicStart new topic
> خزاية جديدة تضاف لمخازي من يتشاطرون حكم اليمن
أم المعتصم
المشاركة Jun 13 2019, 01:23 AM
مشاركة #1


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: المشرفين
المشاركات: 1,600
التسجيل: 19-January 15
رقم العضوية: 2,238






ليلة الاثنين الموافق 3 حزيران/يونيو 2019م أعلن نظام آل سعود من الرياض أن ليلة الثلاثاء هي أول ليلة من شهر شوال للعام 1440هـ، وأن يوم الثلاثاء هو عيد الفطر، وتبعها في ذلك نظام آل نهيان من أبو ظبي. وتبعا لذلك، كان حتما على نظام عبد ربه منصور هادي وأزلامه في عدن، أن يتبعوا من سبقوهم وأن تعلن وزارة الأوقاف التابعة لهم لمن يقعون تحت سلطتهم مطابقة ما أعلنته الرياض بانقضاء شهر رمضان وقدوم العيد وثبوت رؤية هلال شهر شوال. بعدها بوقت قصير أعلنت دار الإفتاء بصنعاء تعذر رؤية هلال شهر شوال في مدينة الحديدة الساحلية واعتبار يوم الثلاثاء متمما لشهر رمضان.

لم يكلف أحد الفريقين من معلني انتهاء شهر رمضان الكريم وقدوم شهر شوال أم من المصرّين على الصيام الممتنعين عن استقبال العيد، أين يقع دليل الإفطار «صُومُوا لِرُؤْيَتِهِ وَأَفْطِرُوا لِرُؤْيَتِهِ»، وأن ثبوت رؤية هلال شهر شوال بشهادة توجب على المسلمين على الأرض كافة الامتثال للشهادة.

لم يتوقف فريقا الحكم في كل من صنعاء وعدن عن الانصراف عن الاحتكام لأوامر الإسلام بما أمر به الله ورسوله وما نهى عنه الله ورسوله، ابتداء بحرمة إراقة دماء المسلمين على جبهتي القتال لأربع سنوات خلت قرابين لصراع دولي بريطاني - أمريكي على اليمن، وانتهاء بالامتثال لأمر النبي e للمسلمين جميعا «صُومُوا لِرُؤْيَتِهِ وَأَفْطِرُوا لِرُؤْيَتِهِ».

لم يكف متشاطري الحكم في اليمن إضلالُ الأموات الذين أردوهم قتلى وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا، فتعدوهم إلى الأحياء بأفعالٍ شطرتهم فريقين أحدهما صائم والآخر مفطر في بلد واحد بعد أن كانوا موحدين في الصيام والإفطار!

هل يكفي للعقلاء من أهل اليمن أن كلا الفريقين مجانبان للصواب في كل ما يصدر عنهما من أفعال وأقوال لأنها لا تصدر عن امتثال للأحكام الشرعية، وإنما عن هوى يتبعانه الذي سمي هوى لأنه يهوي بصاحبه في النار، وأن يتوقفوا عن التبرير لهما؟!

إن انقسام المسلمين اليوم إلى كيانات متصارعة لا تحكم بالإسلام من المساوئ التي عم ظهورها في غياب دولة واحدة تجمع المسلمين في كيان واحد، تحكمهم بالإسلام وتوحد صيامهم وإفطارهم.

إن على المسلمين جميعا في ربوع الأرض أن يسعوا للعمل مع حزب التحرير الذي يغذ الخطا لإقامة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة وتنصيب خليفة راشد يحكمهم بالإسلام ويوحد بلادهم، ويوحد يوم صومهم وفطرهم ويقربهم إلى مرضاة الله وينأى بهم عما يغضبه.


المكتب الإعلامي لحزب التحرير
في ولاية اليمن

Go to the top of the page
 
+Quote Post

Reply to this topicStart new topic
1 عدد القراء الحاليين لهذا الموضوع (1 الزوار 0 المتخفين)
0 الأعضاء:

 

RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 17th June 2019 - 09:13 PM