منتدى الناقد الإعلامي

السلام عليكم , للمشاركة اختر ( دخول | تسجيل )



ملتيميديا

مقتطفات فيديو من انتاج الشبكة

 
Reply to this topicStart new topic
> حكومة العراق ضائعة بين ضغط الشارع وطمع الأحزاب الحاكمة
أم حنين
المشاركة Nov 30 2019, 08:15 PM
مشاركة #1


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الإداريين
المشاركات: 4,592
التسجيل: 22-September 11
رقم العضوية: 35




بســم الله الـرحمــن الرحيــم

تصريح صحفي

حكومة العراق ضائعة بين ضغط الشارع وطمع الأحزاب الحاكمة

في ظل تصاعد الاحتجاجات الشعبية التي عمَّت العاصمة بغداد، ومحافظات وسط وجنوب العراق، التي دخلت شهرها الثاني، وتوحُّد مطالب الجماهير الغاضبة بضرورة إلغاء العملية السياسية برُمَّتِها، لما اقترفتهُ أيدي رموزها من مظالمَ في حقِّ الشعب، وفسادٍ إداريٍّ وماليٍّ أوصل البلاد إلى حافَّة الهاوية.. كان جديراً بحكومة عبد المهدي أن تُسارعَ بالاستجابة لمطالب الناس المشروعة، فتقدِّم استقالتها، وتعترفَ بفشلها.. لكننا نرى العكسَ تماماً حيث أقدم رئيسُ الوزراء على إرسال قوةٍ عسكريَّةٍ إلى مدينة الناصريَّةِ صباح أمس الخميس 28 من الشهر الجاري فقامت باقتحام مكان التظاهر مستخدمة الرصاص الحيَّ لقمع الاحتجاجات وتفريق المتظاهرين ما تسبَّبَ في مجزرةٍ مُتعمَّدةٍ ذهبَ ضحِيَّتها 46 قتيلاً وأكثرُ من 200 جريح في دليلٍ واضحٍ على تمسُّكِ حكام البلدِ بالسُّلطة، رافِضِينَ ما يَقطعُ عنهم مكاسبهمُ المُحرَّمة ولو على حساب معاناة الناسِ ولو كلفهم إبادة الشعبِ كُله، عازمِينَ على المُضِيِّ في سَرقة ما ليسَ لهم.


لكنَّنا نجزم أنَّ أمريكا الكافرة التي جاءت بهذه الطغمة الفاسدة وسلَّطتهُم على رقاب شعبهٍم، لتدمير ما لم تستطع آلة حربها القذرة من إنجازه، هي مُستفيدة من وجودهِم في السُّلطة، وتُراقبُ الأحداث، فإن نَجحَوا في قمع التظاهرات بالحلِّ الأمنِيِّ فَبِها، وإن فَشِلوا فإنها ستَعمَدُ للإطاحةِ بهِم - كما هي عادتُها في معاملة خَدَمِها وأذنابِها عند رفض الشَّارع لهم - واستبدال آخرينَ بهِم يستَمرئُونَ الخيانةَ وخِدمَةَ أعداء الأمَّةِ.. فانتَظِروا مَزيداً من غَضَب اللهِ عزَّ وجلَّ جزاءَ ما كسبتْ أيديكم. ولن يُنقِذَ المسلمينَ من شُرُورِكم إلا نَبذُ الدِيمقراطيةِ الكافرة، والتَّحاكُمُ إلى شَرعِ اللهِ تعالى الذي فيه الأمنُ والكرامة الإنسانيَّة ﴿أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْمًا لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ﴾.


المكتب الإعلامي لحزب التحرير
في ولاية العراق
Go to the top of the page
 
+Quote Post
أم ريم
المشاركة Dec 1 2019, 07:00 AM
مشاركة #2


ناقد نشط
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 37
التسجيل: 27-September 11
رقم العضوية: 1,061



سبحان الله .. الفرق في تناول الخبر
عندما يكون التحليل مبدئياً ينبثق من قاعدة فكرية ، يحمل في داخله طيات الأحداث التي قد تغيب عن المتلقي البسيط.
في حين يكون الخبر في الإعلام المأجور ، تعداد للقتلى وتغييب للحقائق.
Go to the top of the page
 
+Quote Post

Reply to this topicStart new topic
1 عدد القراء الحاليين لهذا الموضوع (1 الزوار 0 المتخفين)
0 الأعضاء:

 

RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 10th December 2019 - 11:09 AM