منتدى الناقد الإعلامي

السلام عليكم , للمشاركة اختر ( دخول | تسجيل )



ملتيميديا

مقتطفات فيديو من انتاج الشبكة

5 الصفحات V  « < 2 3 4 5 >  
Reply to this topicStart new topic
> الإخلاص وقلة الوعي
الخلافة خلاصنا
المشاركة Nov 3 2017, 01:59 PM
مشاركة #61


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 1,837
التسجيل: 8-July 15
البلد: فلسطين
رقم العضوية: 2,314



فرق تسد


سياسة استعمارية كلنا يعرفها ويرددها
ولكن هل تعرف أخي القارئ أن أكثر المسلمين يطبق هذه السياسة على نفسه وعلى المسلمين من حيث لا يدري؟؟؟
نعم!!!!
هل تعرف ذلك؟؟؟
لأوضح لك أكثر تخيل أن رجلا عنده عشرة من الأولاد، وتحول أحدهم إلى سارق وبعضهم إلى بلطجي وبعضهم انحرف فكره، فهل ترى الأب لعلاج المشكلة يقوم بقتل السارق والبلطجي وجلد من انحرف فكره؟؟؟؟
الجواب: أكيد لا، بل سيعمل الأب كل جهد لإصلاحهم وعودتهم أشخاصا جيدين ولن يقوم بقتلهم أو جلدهم أو ضربهم، وربما لن يقوم بعمل فيه إيذاء لهم إلا إن عرضوا امن العائلة وسلامتها للخطر الشديد، عندها ربما يصبح مضطرا لإيذائهم بعض الأذى وأخفه في سبيل تقويمهم (سياسة تأديب واحتواء وليس سياسة إفناء)، ولكن التفكير بقتلهم أو إفنائهم أو فصلهم عن العائلة سيكون الخيار الأخير.

الكفار طبقوا علينا سياسة فرق تسد بتقسيم العالم الإسلامي إلى قطع كثيرة كل قسم نصبوا عليه عميل مجرم تابع لهم ورسموا لكل بقعة حدود ووضعوا لها خرقة نتنة سموها العلم الوطني، وأصبحنا نقدس تلك الأعلام وتلك الرايات.
فمن يقول أن الكافر يستخدم سياسة فرق تسد.........
هل عمل هذا الشخص على خلع الحكام وتوحيد بلاد المسلمين؟؟
هل رفض طلب حاكمه الدفاع عن حدود بلاده إذا فكرت دولة أخرى بتوحيد الأقطار؟؟
وهل رفض قتال أخيه لأنه من البلد المجاور له؟؟
وهل رفض أن تمس يده الخرقة النجسة المسماة العلم الوطني؟؟
هل تظنون أن سياسة فرق تسد انتهت ها هنا؟؟!!
كلا ليس بعد!!!!
إن شئت أكمل القراءة....
أليس الشيعة والسنة والأكراد والأمازيغ وغيرهم كلهم من جسم الأمة الإسلامية؟؟
قد تقول لي أن بعضهم أصبحوا يؤذون المسلمين بفعالهم!!
فهل الحل معهم أن ندخل معهم في حرب ضروس وننسى عدونا الحقيقي الكافر المستعمر؟؟
هل الحل بتكفيرهم لشبهة رأي لعالم معين؟؟
هل الحل قتالهم أم العمل الجاد كما فعل الأب مع أبنائه لإصلاحهم وتقويمهم؟؟
فكروا جيدا لو أن حربا شديدة اشتعلت بين السنة والشيعة وبين العرب والأكراد كيف ستكون ردة فعل الكفار؟؟؟؟
هل سيتدخلون لإيقافها أم يعملون على إشعالها؟؟!!
هل تظنون الكفار مهتمين كثيرا بالخلافات بين المسلمين أم يعملون فقط لإشعالها؟؟
فكروا جيدا في سياسة فرق تسد في هذه الناحية؟؟؟؟
لم أنته بعد من طرح جوانب فرق تسد...!!!!!
فكروا جيدا....!!!!!
ما رأيكم بسياسة تفريق الأمة عن جيوشها وأن جيوشها ليست جزءا منها؟؟؟؟
انظروا إلى الأقوال الخطيرة من مثل:
عن الجيش المصري يقال الجيش المصرائيلي!!!
عن جيش السعودية يقال الجيش السلولي!!!
وقس على ذلك...!!!
فلنفكر جيدا هل الجيوش الذين هم من أبناء المسلمين أعداء للمسلمين؟؟؟؟؟
هل الحرب بقتالهم وتفسيقهم واتهامهم بمختلف التهم؟؟؟
هل المشكلة فيهم أم بقياداتهم؟؟؟
اعرف أن الكثيرين منهم فاسدين مجرمين تماما مثلما أن في الأمة الكثير من الفاسدين، فما الحل معهم إذن؟؟؟
فلنفكر جيدا أننا إن قلنا أن الجيوش جزء منفصل عن الأمة هل نكون بذلك طبقنا سياسة الكفر سياسة فرق تسد؟؟؟؟
والى هنا لم أنته بعد....!!!!!
ما رأيكم بسياسة فصل من يدعون للإسلام والخلافة عن جسم الأمة واتهامهم بأنهم متطرفون خياليون حالمون وربما إرهابيون مجرمون، وذلك لأنهم تخلوا عما يطلق عليه الإسلام الوسطي؟؟؟؟
هل طبقت هنا سياسة فرق تسد؟؟؟؟؟؟؟
هل الاختلافات الفكرية بين الجماعات الإسلامية مدعاة لإعلان الحرب بين تلك الجماعات؟؟؟؟؟؟؟
سؤال يجب التفكير به جيدا..!!
وأخيرا كيف نوحد المسلمين؟؟؟؟؟
لا أريد أن أنزلكم على رأيي وهو أن إقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة فقط من تحل كل تلك الأمور وتقضي على سياسة فرق تسد، ولا أقول لتقضي عليها بالقتل والتدمير، بل بالفكر وحسن تطبيق الإسلام تختفي كل تلك الأمور...، وعل كل هذا رأيي!!!
ومن كان عنده رأي آخر نسمع له وننصت، حتى لا تقولوا لي أني أطبق سياسة التفريق بعدم السماع للآخرين، فها أنا أسمع!!
كيف نقضي على سياسة فرق تسد بكل جوانبها؟؟؟؟؟
ننتظر الجواب!!!!!


https://www.facebook.com/145478009128046/ph...e=3&theater
Go to the top of the page
 
+Quote Post
الخلافة خلاصنا
المشاركة Nov 3 2017, 06:32 PM
مشاركة #62


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 1,837
التسجيل: 8-July 15
البلد: فلسطين
رقم العضوية: 2,314



هل المسلمون أقوياء؟

http://naqed.info/forums/index.php?showtopic=5708&hl=

Go to the top of the page
 
+Quote Post
الخلافة خلاصنا
المشاركة Nov 5 2017, 07:09 PM
مشاركة #63


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 1,837
التسجيل: 8-July 15
البلد: فلسطين
رقم العضوية: 2,314



التقليد

http://naqed.info/forums/index.php?showtopic=5709
Go to the top of the page
 
+Quote Post
الخلافة خلاصنا
المشاركة Nov 11 2017, 12:36 PM
مشاركة #64


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 1,837
التسجيل: 8-July 15
البلد: فلسطين
رقم العضوية: 2,314



قياس مضلل
"له سيئات ولكن له ايجابيات يجب عدم إغفالها"

http://naqed.info/forums/index.php?showtopic=5717
Go to the top of the page
 
+Quote Post
الخلافة خلاصنا
المشاركة Nov 21 2017, 04:31 PM
مشاركة #65


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 1,837
التسجيل: 8-July 15
البلد: فلسطين
رقم العضوية: 2,314



الفرق بين من يسعى للنصر ومن يسعى للشهادة

• الذي يكون هدفه الشهادة فانه ينطلق بما عنده من مقدرات لقتال الأعداء حتى لو كانت غير كافية نهائيا، لأن هدفه الشهادة وتحقيقها ميسور جدا حتى لو امتلك سكينا فقط فانه يستطيع إيذاء العدو ونيل الشهادة، ومن يكون هدفه الشهادة فان موضوع الإعداد والخطط الحربية في العادة غير موجودة لديه ولا ينظر لنصر شعبه وأمته بل ينظر لشهادته هو فقط، ولذلك كانت النظرة للشهادة وتقديمها على النصر أو عدم إيلاء موضوع النصر الأهمية غير مفيد للأمة الإسلامية وان كان صاحبها ينال الشهادة في ذلك، وذلك ما نحسبه عليه ولا نزكي على الله أحدا.

• أما موضوع أن يكون النصر على الأعداء هو الهدف، فان هذا الأمر يجعل المسلم يعد العدة والخطط الحربية لمواجهة العدو، ومعروف أن العدو يجب أن يواجه بقوة مثله أو نصفه أو عشره على الأقل حتى يمكن تحقيق النصر عليه، وان كان موضوع النصر من عند الله ولا علاقة له بالعدد والعتاد، ولكن من باب "الإعداد" يجب إعداد عدد موازي أو النصف أو العشر على اقل تقدير مع إعداد العدة العسكرية والخطط الحربية، ومع وجود حاضنة أيضا للمقاتلين تكون سندا قويا لهم، وهذه الحاضنة متمثلة بالعمق الجغرافي والديموغرافي لهم وهذا لا يتصور تحققه إلا بدولة إسلامية تدعم وتمول وتسير تلك الجيوش لقتال الكفار، أما موضوع الشهادة هنا فهو تحصيل حاصل لأنه لا يوجد قتال للكفار إلا ويكون فيه شهداء من المسلمين، ولكن الشهادة ليست هي الهدف وان كان كل مسلم يتمناها، بل يكون الهدف تحقيق النصر على الأعداء.


https://www.facebook.com/145478009128046/ph...e=3&theater
Go to the top of the page
 
+Quote Post
الخلافة خلاصنا
المشاركة Nov 22 2017, 05:38 PM
مشاركة #66


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 1,837
التسجيل: 8-July 15
البلد: فلسطين
رقم العضوية: 2,314



السفيانيون


أشخاص منتشرون بين المسلمين، عددهم كبير، وصفتهم أنهم معاندون مبررون لا يحبون إتباع الحق إتباعا لأهوائهم، تراهم يدافعون عن الظالمين المحرجمين كأردوغان وكبعض الحركات الإسلامية المرتبطة بالأنظمة مثل بعض الفصائل السورية والفلسطينية رغم بيان ضلالها بإتباع المجرمين، لا تعرف كيف تناقشهم أو تحاورهم، حتى انك لتصل لمرحلة تحدثك فيها نفسك انه لا يصلح مع هؤلاء إلا قطع الرؤوس فيطير هذا العناد وهذا التبرير للظالمين.

ولكن نقول لك: مهلا يا هذا مهلا يا هذا......!!!!!

فربما لان الجولة اليوم للكفر لا يتبعوك، ولو كانت الجولة لأهل الحق لاتبعوك وحسنت سريرتهم وأصبحوا من خيرة المسلمين، وأما سبب تسميتي لهم بالسفيانيين فهو لمشابهة قصتهم لقصة أبي سفيان بن حرب الذي عادى الرسول في مكة والمسلمون مستضعفون، وعادى المسلمين يوم أقيمت دولتهم واستمر في ذلك ومع هذا العناد القوي إلا أن الله تعالى هداه وأسلم، وحسن إسلامه وقاتل مع المسلمين وجاهد معهم، فربما هؤلاء يشبهوا أبو سفيان في شدة عناده ومحاربته للإسلام ثم إسلامه، ولا أظنك ستجد شخصا اليوم أشد عنادا من أبي سفيان الذي عادى الرسول في مكة وعاداه في المدينة، حتى بعد أن أسلم كان إسلامه أول الأمر ضعيفا حتى انه قال عندما رأى المسلمين يتراجعون في بداية غزوة حنين " الآن بطل السحر" أي انه استمر فترة وهو ضعيف الإسلام حتى بعد دخوله الإسلام، وكل من تراهم اليوم صدقني سيكونون بالأغلبية -إلا من كتب له أن يعيش في غضب الله- أفضل من أبي سفيان في موضوع رجوعهم إلى الحق بعد أن يروا عزة الإسلام وإقامة دولة الإسلام، ولا أظنهم سيستمرون دهرا في مناكفتهم للحق، وربما يهتدي الكثير منهم بعد أن يرى الصنم الذي كان يقدسه ينهار.

هذه العينة موجودة ويجب الصبر عليها يجب قرع آذانها بالحجج والبراهين الصحيحة وكشف زيف كل الزعماء الذين يقدسونهم، ولا بد لهم يوما أن يفيقوا، فقط نحتاج "نحن" من ندعوهم إلى الصبر عليهم ونسف كل الأصنام والأفكار التي يقدسونها.

المسالة مسالة صبر ووقت ليس إلا.

https://www.facebook.com/145478009128046/ph...e=3&theater
Go to the top of the page
 
+Quote Post
الخلافة خلاصنا
المشاركة Nov 29 2017, 06:51 PM
مشاركة #67


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 1,837
التسجيل: 8-July 15
البلد: فلسطين
رقم العضوية: 2,314



النظرة الفردية والنظرة المكانية


الوعي السياسي وعدم الانجرار وراء العواطف والمشاعر نعمة يجب حمد الله عليها بكرة وأصيلا، لأن من يرى الطامة التي فيها قليلو الوعي السياسي يدرك كم هو في نعمة يجب حمد الله عليها بكرة وأصيلا، فالحمد لله رب العالمين على كل حال.

وبعد، فإن من المصائب التي نعاني منها هي عدم تفريق الكثير من المسلمين بين النظرة الفردية للشخص وبين النظر إلى موقعه ومكانه في المجتمع، فيخلطون الأمرين فنحصل على مصائب سياسة كبيرة ونحصل على خدمة لأعداء الإسلام من حيث لا ندري.

فعلى سبيل المثال وللتوضيح، لو أن مريضا كان يعاني بين يدي وأنا أنظر إليه وأبكي عليه ولا أستطيع فعل شيء له فإني في هذه الحالة لا ألام، ولكن لو حصلت الحادثة مع طبيب على باب مستشفى وجلس ينظر إليه وهو يفارق الحياة فإنه في هذه الحالة سيكون مجرما يستحق أشد العقاب، لأنه بموقعه ومكانه كطبيب يستطيع إدخاله المستشفى وتقديم العلاج اللازم له وبذل أقصى جهد ممكن لإنقاذ حياته، وهكذا فان دموعي مقبولة ودموع هذا الطبيب هي دموع كاذبة ويستحق على فعلته اشد العقاب.

إذن لو نظرنا نظرة فردية للحالتين لوجدنا إنسان يبكي على مصاب أخيه الإنسان، فلا ألام أنا ولا يلام الطبيب، بل ربما تكون دموع الطبيب اشد من دموعي، إذن هو بنظرة فردية لشخصه كطبيب إنسان رحيم فيه مشاعر الإنسانية، ولو اكتفينا بهذه النظرة للحكم على الحالتين لوصفنا الجميع بأننا بلهاء أغبياء، ولكن لو نظرنا للطبيب على انه يستطيع تقديم العلاج وبجانبه مستشفى يعمل به ويستطيع أن يقدم للمريض المساعدة كونه طبيب ولكنه لم يفعل فانه في هذه الحالة يحكم عليه بأنه إنسان مجرم.

وهكذا نرى الجهل في هذه النظرة عندما ننظر لأردوغان مثلا، فلو نظرنا إليه نظرة فردية لوجدنا إنسان يصلي ويقرأ القران، فهو في النظرة الفردية أفضل من كثير من الزعماء الذين لا يصلون ولا يقرؤون القران، وعندما نراه يذرف الدموع على أهل سوريا وبورما نقول: "ما اشد الرحمة في قلبه"، ولكن هذه نظرة الأغبياء فقط، مع احترامي للقرّاء.

فالنظرة الحقيقية لأردوغان أن ينظر إليه كحاكم دولة عنده جيش ويستطيع أن يفعل ما لا استطيع أنا أو أي فرد بفرديته فعله، فأحاسبه على موقعه ومكانته وهي أنه حاكم.

وبالنظر لموقع أردوغان في الحكم أجد إنسانا لا يحكم بالإسلام ويمنع جيشه من مساندة أهل سوريا وأهل العراق وأهل فلسطين، وأراه يرسل جيشه للعمل في حلف صليبي يعادي المسلمين وهو حلف الناتو، وأراه يفتح القواعد العسكرية للصليبيين في تركيا، واراه يرخص بيوت الدعارة والخمور وشواطئ العراة وأراه يقيم علاقات مع ألد أعداء الإسلام الروس والأمريكان والصينيين ويهود، فمن هذه النظرة لموقعه كحاكم أجد حاكما مجرما يستحق العزل أو القتل إن لزم في سبيل تغيير الحكم في تركيا.

هكذا انظر لحاكم تركيا، ولا انظر إليه بفرديته لان هذه نظرة ساذجة جدا، وقس عليه نظرتي لقادة حماس ولكل شخص من تيار إسلامي وصل الحكم أو عنده شيء من سلطة.

فعندما أقول لأردوغان حرك جيشك لتحرير فلسطين، ويرد علي احد السذج بالقول: "حرر أنت فلسطين ولا شان لك بأردوغان"، فإن كمن يحاسب ويجرم الرجل الذي وجد المريض في الشارع ولم يتمكن من فعل شيء له حتى مات، وأثنى أشد الثناء على الطبيب الذي بكي المريض ولم يقدم له أي مساعدة.

وفي موضوع آخر فإني سأستمر بطلب النصرة لإزالة الحكام وتحريك الجيوش لتحرير البلاد المحتلة من قادة وضباط الجيش لأن مكانتهم توجب عليهم هذا العمل، ولا يستطيع غيرهم القيام بهذا العمل، ولا يقال لي: "تحرك أنت لتحرير فلسطين"، فموقع ضباط الجيش وما يمتلكونه من قوة يجعلهم هم القادرين على تحرير البلاد المحتلة ومحاربة المجرمين، وان كان لي دور فهو الاتصال بهم والطلب منهم أن يقوموا بواجبهم، ومهما قصروا فاني سأبقى فردا ضعيفا لا املك التغيير في هذا الباب إن هم قصروا في واجبهم.

وأيضا فإن موضع التغيير في إزالة الحكام وإقامة حكم إسلامي لا يكون عميلا لدول الكفر هو الأمة الإسلامية، ولا يتخيل أن يقوم كفار أو حكام خونة بمساعدتنا في إقامة حكم إسلامي، كبعض الحركات التي تأخذ دعما من الكفار أو من حكام خونة للتغيير، لذلك يجب أن تكون الجهود فقط في الأمة الإسلامية، ولذلك وجب إيجاد الأحزاب والتكتلات والجماعات لعملية التغيير، لان التغيير على مستوى الأمة لا يكون فرديا، والتغيير على مستوى الأفراد ضرب من الخيال، ولذلك كان إيجاد الأحزاب واجبا لعملية التغيير ويحرم عليها الاستعانة بالمجرمين والكفار لأنهم لن يعينوننا بل سيحبطون عملنا أو سيحرفونه.

وعلى سبيل على حسب قاعدة السببية فإن الدعاء والصلاة وصلاح الفرد لن تغير حال الأمة لأن تغيير المجتمعات لا علاقة له بالصلاح الفردي، وهكذا وعلى حسب هذه القاعدة وهي النظر لمكانة الرجل وقدرته على التغيير مهمة جدا في الحكم على الأشخاص، وفي الحكم على قدراتنا نحن كأفراد أو كجماعات أو كضباط جيش أو كحكام، فقدرة كل شخص تختلف عن الآخر على حسب مكانته، والطلب ممن لا يملك التغيير نوع من الخيال أو الوهم أو الانحراف في التفكير المؤدي إلى الإحباط واليأس في النهاية، أو إلى سلوك طرق غير شرعية مغضبة لله تعالى عندما يجد نفسه لا يحقق ما يصبو إليه بمكانته الموجود عليها.

https://www.facebook.com/145478009128046/ph...e=3&theater
Go to the top of the page
 
+Quote Post
الخلافة خلاصنا
المشاركة Dec 13 2017, 06:57 PM
مشاركة #68


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 1,837
التسجيل: 8-July 15
البلد: فلسطين
رقم العضوية: 2,314



هل يمكن تخيل أن يقدم الكفار أي عون للمسلمين؟

http://naqed.info/forums/index.php?showtopic=5764

Go to the top of the page
 
+Quote Post
الخلافة خلاصنا
المشاركة Dec 20 2017, 08:13 PM
مشاركة #69


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 1,837
التسجيل: 8-July 15
البلد: فلسطين
رقم العضوية: 2,314



مصائب عظيمة لا يلقي لها الكثير من المسلمين بالا


------------------------------------


هناك أمور عظيمة ومصائب كبيرة لو حدثت كل واحدة منها على حدة لأهلكت المسلمين ونزلت على رؤوسهم منها المصائب، فكيف لو اجتمعت، وكيف وأنت ترى كثير من المسلمين لا يلقي لها بالا؟؟؟؟

ومن هذه الأمور:

• عدم الحكم بالإسلام من قبل الحاكم: فأي حاكم لا يحكم بالإسلام هو كافر أو ظالم أو فاسق بنص القران، وأي وصف من هذه يوجب النار لصاحبه، ويوجب على المسلمين خلع الحاكم وإيجاد حاكم يحكم بكتاب الله وسنة رسوله خلافة راشدة على منهاج النبوة، ولكن الكثير من المسلين ينظرون لحكامهم نظرة عادية جدا، لا بل قد يحبون بعضهم ويقدسونهم مثل أردوغان مثلا مع انه علماني لا يحكم بالإسلام، فاللهم عافنا مما ابتليت به هؤلاء.

• عدم تسيير الجيوش للجهاد في سبيل الله: فكثير من بلاد المسلمين محتلة وكثير من بلاد الكفر ترزح تحت حكم الكفر سنين طويلة بدون أن يفكر المسلمون بنشر الإسلام فيها إلا جهودا فردية، ويموت كثير من الكفار دون أن تصلهم رسالة الإسلام بشكل بين واضح، والكفار يعتدون على المسلمين ليل نهار، وأهل الجهاد وهم الجيوش لا يقومون بهذا الفرض، بل يقوم به أفراد ولا يكفون، وترى كثير من المسلمين لا يرون ضيرا أن لا تجاهد جيوش المسلمين لا بل ويتهمون من يقاتل الأعداء على فرض إخلاص نيته ووعيه بالإرهاب والتطرف، فكيف يأمن المسلمون وفريضة الجهاد معطلة، قال عليه الصلاة والسلام: ((ما ترك قوم الجهاد , إلا عمهم الله بالعذاب))

• طلب العون من الكفار مثل طلب العون من الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمجتمع الدولي ( دول الكفر) ومعلوم أن طلب العون من الكفار يجعل للكفار سبيلا على المسلمين وهذا أمر محرم حرمة شديدة وتجعل من يوالي الكفار والعياذ بالله منهم، قال تعالى: ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَىٰ أَوْلِيَاءَ ۘ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ)) وترى كثير من المسلمين لا يرون ضيرا في أن يقوم حاكم يحبونه أو حركة إسلامية معينة بطلب العون من الكفار أو من أذنابهم المجرمين حكام المسلمين، فكيف يسكت المسلمون عن هذا المنكر العظيم، الذي يورث المسلمين الذل والهوان.

• اخذ الدعم من الكفار ومن الحكام الظلمة العملاء للكفار، واخذ الدعم يعني الركون للظالمين ويعني أن يوجد سبيل للكفار على المسلمين بشكل مباشر أو غير مباشر.


هذه أمور رئيسة لو اجتهد فيها المسلمون وحدها لتغير حالهم بشكل بيّن واضح، ولو وقعوا في إحداها فالذل والهوان مصيرهم، فكيف وكثير من المسلمين يقعون فيها لا بل وفي أكثر منها.


https://www.facebook.com/145478009128046/ph...e=3&theater
Go to the top of the page
 
+Quote Post
الخلافة خلاصنا
المشاركة Dec 24 2017, 09:35 AM
مشاركة #70


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 1,837
التسجيل: 8-July 15
البلد: فلسطين
رقم العضوية: 2,314



ما دخلك في بلدنا خليك بحالك؟؟؟


جملة نسمعها كثيرا عندما نتحدث عن البلدان في العالم الإسلامي، فعندما تتحدث عن الأردن أو عن مصر أو عن تركيا أو السعودية أو عن قطر أو عن الجزائر أو عن غيرها ينبري لك البعض من سكان تلك الدول فيقولون لك: "أنت شو دخلك ببلدنا، خليك في حالك وفي مشاكل بلدك"

هذا القول سببه جهل في الدين وهو قول محرم شرعا، فالإسلام لا يعترف بوطنيات أبدا، فالأصل أن يكون المسلمون جميعا دولة واحدة هي دولة الخلافة ولا حدود بينهم، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((إذا بويع لخليفتين فاقتلوا الآخر منهما)) هذا الحديث يطلب من المسلمين إذا كان لهما حاكمان اثنان واحد يحكم آسيا جميعها بالإسلام وواحد يحكم أفريقيا بكاملها بالإسلام فيجب أن يتخلى أحدهما للآخر عن الحكم حتى يتوحد المسلمون، وإن رفض الأمر فيجب أن يقف المسلمون مع الخليفة الأول لقتال الخليفة الثاني حتى يتم إنهاء حكمه ولو سفكت في سبيل ذلك الدماء، فما بالنا بأكثر من 60 دولة للمسلمين كلها لا تحكم بشرع الله.

هذا أولا... وثانيا إن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ليس لها حدود، فمن يعيش في الأردن مثلا ورأى منكرا عظيما يحصل لأهل سوريا، فلا يقول: "المنكر في أهل سوريا فلا شأن لي به"، فهذه معصية كبيرة جدا، بل كل مشكلة تحصل في العالم الإسلامي مسؤول عنها كل مسلم في أن يتخذ اتجاهها موقفا شرعيا حتى لو سكت أهل تلك المنطقة عن ذلك المنكر.

ثالثا الإسلام وهو ضعيف في مكة كان يتحدث في شأن دول الكفر مثل سورة الروم تحدثت عن الروم وانتصاراتهم وهزائمهم والمسلمون ما زالت المشاكل تثقل رؤوسهم في مكة ولم يقيموا دولة لهم بعد، فلو قال قائل: "وما شأنكم بالروم وماذا سيفيدنا الحديث في شأن الروم ونحن ضعفاء؟"، ربما لاقتنع الناس بقوله، ولكن الإسلام علمنا أن معرفة شؤون الدول الأخرى واجب على المسلمين والمعرفة لا تظهر إلا بإصدار موقف لما يحصل في العالم من أحداث.

لذلك إخوتي إن تحدثت عن تركيا ونقدت حاكمها فهذا لا يعني أني من جماعة الانقلابيين أو غولن او عبدالله غل أو من أي دولة تناكف حكام تركيا، وان تكلمت عن معارضي أردوغان فهذا لا يعني اني مؤيد لاردوغان، وان تكلمت عن السيسي فهذا لا يعني أني اخونجي أو من التيارات السلفية او من دولة مناكفة لحكام مصر، وان نقدت تصرفات الإخوان في مصر فهذا لا يعني تأييدي للانقلاب وللسيسي المجرم، وان تكلمت عن ملك السعودية فهذا لا يعني أني مع قطر والعكس صحيح، وان قلت بعدم كفر الشيعة على العموم فهذا لا يعني أني شيعي، وان ايدت الجهاد ضد الكفار فهذا لا يعني أني ارهابي على حسب الطرح الامريكي او من تنظيم الدولة، وان طالبت باقامة الخلافة تاج الفروض فاني لا انتمي لتنظيم الدولة، وان ..... وان.....

عندما أتكلم عن أي منطقة حتى عن المنطقة التي أنا منها أتكلم من منطلق واحد فقط وهو باب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وكشف الحكام الخونة المجرمين في كل مكان ونشر أي فكرة اراها تخدم الاسلام لا غير، واني متاكد ان البعض ممن لا يستطيعون مجابهة الفكرة في أي منشور لا يرون امامهم الا التبرير... ومن التبرير "من أنت" و"لم تتحدث عن زعيمنا" و"خليك بحالك وبلدك" وغيرها من الردود، ومن تتبع هكذا ردود فهي لا تنم –مع احترامي للمتابعين- إلا عن جهل عند المتابع.

https://www.facebook.com/145478009128046/ph...e=3&theater
Go to the top of the page
 
+Quote Post
الخلافة خلاصنا
المشاركة Dec 29 2017, 05:58 PM
مشاركة #71


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 1,837
التسجيل: 8-July 15
البلد: فلسطين
رقم العضوية: 2,314



إزالة بعض الصخور المعيقة للتغيير [1]


---------------------------------


إن كشف الرموز المضللة والأفكار المضللة والأساليب السياسية التي تخدم الأعداء واجب على كل مسلم، وهو جزء من صراع المسلم لأفكار ورموز الكفر والضلال وأساليبه الخبيثة التي يمررها بيديه أو بأيدي المسلمين عن دون علم منهم، وهذا الأمر يحتاج صبرا وجلدا، لأن أتباع تلك الأفكار وهذه الرموز سيتصدون لك، وجزء كبير منهم من أبناء المسلمين المضللين، وكذلك كشفك لبعض الطرق التي تنتهجها الكثير من التيارات الإسلامية والتي تخدم الأعداء سيجعلك في موضع الاتهام مع انك في كشفك لتلك الأساليب إنما تكشف خططا للمجرمين ينفذونها عن طريق المسلمين من دون علم منهم.
الصبر والصبر فقط وعدم مهاجمة الأتباع بشكل شخصي حتى لو هاجموك بشكل شخصي، هو الحل في تدمير الرموز المضللة وصرع الأفكار الخاطئة وكشف خطط الكافر التي تتم بأيدي المسلمين والتي يستفيد منها الكفار بشكل كامل.
إن إقامة الخلافة تحتاج عملا دؤوبا بين المسلمين لتشكيل الرأي العام الخادم للإسلام ولإقامة الخلافة، وتحتاج تدمير الرموز المضللة وصرع الأفكار الخاطئة وكشف كل أساليب المجرمين والكفار سواء بأيديهم أو عن طريق المسلمين وهذا عمل واجب على كل مسلم، حتى لو تعرض للنقمة بسبب هذا الأمر، لأنه في النهاية لا يمكن عودة الخلافة وتلك العقبات بين المسلمين، ولنعلم أن أتباع هؤلاء هم من المسلمين فلا يجوز التعرض لهم مهما هاجموك وذلك بسبب جهلهم، لأنهم في النهاية سيقفون معك، واحتسب أمرك وأجرك عند الله تعالى.
وسأقوم بإذن الله ومشيئته تعالى بالتعرض لبعض هذه الأمور قدر المستطاع وبشكل مبسط:

https://www.facebook.com/145478009128046/ph...e=3&theater
Go to the top of the page
 
+Quote Post
الخلافة خلاصنا
المشاركة Dec 29 2017, 06:01 PM
مشاركة #72


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 1,837
التسجيل: 8-July 15
البلد: فلسطين
رقم العضوية: 2,314



إزالة بعض الصخور المعيقة للتغيير [2]


----------------------------------


صرع الأفكار الخاطئة

وهنا نقصد تدمير الأفكار الخاطئة تدميرا كليا ولو تعرضنا لنقمة أهلها وجمودهم عليها، فالأفكار الخاطئة كالبرنامج الخبيث توجه الشخص وجهة غير صحيحة، والفكرة الخاطئة هي الفكرة المخالفة لشرع الله تعالى، ومن الأفكار المضللة والخاطئة والتي حرفت الكثير من أبناء المسلمين وجعلتهم يقعون في الخطأ:

• الديمقراطية وهي فكرة كفر ولا علاقة لها بالشورى كما يتوهم البعض، وتعني تلك الفكرة حكم الشعب للشعب أي أن الشعب هو الذي يشرع مع أن المشرع في دين الإسلام هو الله تعالى.

• العلمانية هي فصل الدين عن الحياة وهي خاصة بالحكم، والشخص العلماني هو الذي يدعو لفصل الدين عن الحكم، فقد يكون العلماني ملحدا، وقد يكون تابعا لأي دين، وقد يكون مسلما ولكنه يرى عدم الحكم بالإسلام، وقد يكون شيخا وصل للحكم وحكم بغير شريعة الإسلام وهي حكم كفر بلا خلاف، فمثلا ترامب النصراني علماني، وكم جونج أون علماني ملحد، والسيسي علماني يكره الإسلام، وأردوغان علماني يقرأ القران ... والجامع بينهم فصلهم للدين عن الحكم، وأما شخوصهم فقد يكونون ملحدين أو نصارى أو يهود أو مسلمين، فالحكم في النهاية حكم علماني بغض النظر عن شخص الحاكم، ولكن مع الاعتبار أن المسلم إن اعتقد العلمانية فقد خرج من ملة الإسلام ولو صلى وصام.

• الإسلام لا يطبق بشكل كامل وصحيح إلا ضمن دولة الخلافة، فدولة الخلافة هي النظام السياسي الذي أمر الله بتطبيقه، فكما أن هناك نظام عقوبات ونظام اقتصادي في الإسلام، فكذلك هناك نظام سياسي أو نظام حكم في الإسلام وهو نظام الخلافة، فالتطبيق من قبل التنظيمات أو ما يدعى إمارة إسلامية ليست هي الحل الشرعي الصحيح للتطبيق الكامل للشريعة.

• التدرج ليس من الإسلام في شيء، فالشريعة الإسلامية يجب أن تطبق بشكل كامل دفعة واحدة بعد الوصول الصحيح للحكم، والتدرج محرم شرعا، أولا لأنه لم يرد دليل شرعي صحيح عليه، وثانيا لأنه يعني تطبيق الكفر إلى جانب الإسلام وهذا كله محرم حرمة شديدة، وثالثا كل من قال بالتدرج لم يتدرج أبدا وإنما تدحرج وطبق الكفر.

• المشاركة البرلمانية ليست من الإسلام في شيء كما يقول دعاة الإسلام المعتدل، لأنها تعني تشريع النظام الطاغوتي الموجود بكل بساطة، ومن شارك في أي مجلس تشريعي أو برلماني في أي دولة فقد أصبح جزء من منظومة الحكم الطاغوتي، وقد وقع في الحرمة الشديدة، علاوة على أن كل من شارك بالتجارب السابقة قد ساند الحكم ولم يغير الحكم قيد أنملة نحو الإسلام، بل على العكس من ذلك، ثبت الحكم العلماني وأمده بالحياة والدماء الجديدة.

• فكرة أن حكام اليوم ولاة أمر فكرة شديدة الخطورة وهي من أطروحات الفكر الوهابي، وهي تعني أن كل حاكم مجرم عميل للغرب يحارب الإسلام هو ولي أمر لا يجوز الخروج عليه وتعني تثبيت حكم الكفر في بلاد المسلمين، وهي فكرة غير صحيحة لأن ولي الأمر الشرعي لا يكون شرعيا إلا إن حكم بالإسلام وأخذ بيعة من المسلمين ووحد المسلمين في دولة واحدة هي دولة الخلافة، وهي لا تنطبق على أي حاكم اليوم.

وغيرها الكثير من الأفكار الخاطئة والمضللة، ولكن هنا طرقت أبرز الأفكار الخاطئة التي لو عولجت لكان الأمر على غير ما هو موجود اليوم.

نكمل إن شاء الله تعالى.
https://www.facebook.com/145478009128046/ph...e=3&theater

Go to the top of the page
 
+Quote Post
الخلافة خلاصنا
المشاركة Dec 29 2017, 06:04 PM
مشاركة #73


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 1,837
التسجيل: 8-July 15
البلد: فلسطين
رقم العضوية: 2,314



إزالة بعض الصخور المعيقة للتغيير [3]


----------------------------


الحكام الحاليين ووجوب تدمير عروشهم وأنظمتهم

العلاقة شرعا في مع أي حاكم في الإسلام هي الطاعة بالمعروف والمحاسبة إن أخطأ، والحاكم الذي يستحق الطاعة هو خليفة المسلمين أو من يوليه ولاية حكم مثل معاون التفويض أو الوالي أو العامل ومن دونهم من الأمراء مثل أمير الجيش فلهم حق الطاعة بالمعروف والمحاسبة إن قصروا، وحتى يستحق الحاكم (الخليفة) أصلا الطاعة يجب أن يحكم بشرع الله كاملا غير منقوص وأن يأخذ البيعة من جمهور المسلمين على الحكم بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم في نطاق الدولة الإسلامية، فإن استوفى الشرطين كان ولي أمر شرعي تجب طاعته بالمعروف ولا يجوز الخروج عليه وفي نفس الوقت وهذه هي الأهم والتي يهملها شيوخ النفاق.. نعم الأهم محاسبته على كل تقصير في أي أمر.
فرسول الله صلى الله عليه وسلم وهو خير البشر روجع بشدة من قبل الصحابة في صلح الحديبية ولم ينه الصحابة عن ذلك، وعمر بن الخطاب حوسب في عدة حوادث،... والقصص كثيرة ومعروفة، ومن هذا يستشف بعد طاعة الولي الأمر الشرعي وعدم الخروج عنه وجوب محاسبته إن أخطأ.

أما حكام اليوم بلا استثناء، فليسوا أصلا بولاة أمر ولا ينطبق عليهم موضوع المحاسبة وعدم الخروج، وذلك أنهم ليسوا ولاة أمر لأنهم لا يحكمون بشرع الله ولم يأخذوا بيعة من المسلمين على الحكم بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.

أما موضوع عدم حكمهم بالإسلام فبين ظاهر لا يعاند فيه إلا جاهل.

أما موضوع البيعة فلم تحصل أي انتخابات لأي رئيس على أساس أن يحكم بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، بل تم انتخابهم جميعا على أساس الدستور الوضعي والمحافظة عليه، أي على أساس الحكم بشريعة الطاغوت، ولذلك من قام بانتخاب أي زعيم فهو آثم على هذا الأساس لأنه اختار شخصا يحكمه بغير شرع الله.

إذن ما الحل معهم من ناحية شرعية:
• الحل الأول هو الطلب منهم بشكل جازم أن يعيدوا السلطان للمسلمين ليختاروا خليفة لهم يطبق شرع الله.
• وان رفضوا وهذا هو المتوقع فيجب العمل الحثيث والجاد والمتواصل لخلعهم عن كراسيهم وإقامة حكم الإسلام على أنقاض عروشهم
• أما التعايش مع هكذا أنظمة فإثمه عظيم عند الله لأنه قبول بحكم الكفر والضلال والطاغوت في بلاد المسلمين.
• ومن طرق العمل لخلعهم بعد أن استفحلت شرورهم وتعمقت جذورهم وانتشر ظلهم في كل البلاد الإسلامية، من طرق العمل لخلعهم:
1- تهيئة الرأي العام أن حكم هؤلاء كفر ويجب إيجاد الحكم الإسلامي مكانهم
2- فضح أي عمل يقومون به لا يقوم على أساس الشريعة الإسلامية
3- بيان حقيقة الحكم الإسلامي الصحيح (نظام الخلافة)
4- تحريض كل المسلمين عليهم
5- بيان ارتباطاتهم بالدول الغربية وخدمتهم لمشاريع الكفر

ومن هذه الخلاصة نستشف أن كل حكام العالم الإسلامي بلا استثناء من أردوغان لملك الأردن والسعودية للسيسي وحكام تونس والمغرب والجزائر نزولا لأفريقيا وذهابا إلى باكستان وأندونيسيا وغيرهم كلهم لا يحكمون بشرع الله، وبناء عليه يجب شرعا العمل على خلعهم جميعا.

وملاحظة هنا وهي معنى الحكم الإسلامي الصحيح:
الحكم الإسلامي الصحيح هو الحكم الذي يكون أساسه العقيدة الإسلامية أي ان لا يكون هناك حكم واحد غير مبني على العقيدة الإسلامية، ونقصد هنا الإتيان بالدليل الشرعي على كل قانون يسن، ويكون الحكم الإسلامي شاملا جميع الشريعة الإسلامية؛ فيطبق في الحكم وهو نظام الخلافة، وتكون كل العلاقات الاقتصادية على أساس الإسلام وكذلك العلاقات الاجتماعية، وأساس نظام التعليم قائم ومبني على العقيدة الإسلامية، والسياسة الخارجية للدولة هي سياسة نشر الإسلام بالدعوة والجهاد، ومن أسس الحكم عدم تعدد الحكام... قال عليه الصلاة والسلام: ((ذا بويع لخليفتين فاقتلوا الآخر منهما))، وكذلك يتوجب أن يكون من الأسس ضم جميع بلاد المسلمين في دولة واحدة ونشر الإسلام في بلاد الكفر وفتحها، وبدون ذلك الشمول للشريعة الإسلامية في الحكم لا يعتبر الحكم إسلاميا.

وبناء عليه فكل الأنظمة الحالية غير إسلامية ابتداء من النظم السعودي والإيراني مرورا بالنظام التركي وكل الأنظمة في العالم الإسلامي، حتى الحكم في غزة رغم عدم وصوله حالة الدولة الحقيقية فهو حكم غير إسلامي ولا يمت للإسلام بصلة.

هذا وكون حكم الطاغوت أنواع فهذا لا يجعله حكما إسلاميا من درجة أقل من المطلوب كما يتوهم البعض بالقول فيه بعض الإسلام هذا أفضل من أن لا يوجد رائحة للإسلام، فالنظام المصري بقيادة السيسي علماني إجرامي يحارب كل شيء إسلامي، والنظام الأتاتوركي قبل حكم أردوغان علماني إجرامي يحارب كل مظهر إسلامي بقسوة، والنظام الأردوغاني علماني واخف وطأة من سابقه ومع ذلك فهو علماني وتجب إزالته، والنظام السعودي أو الإيراني غير إسلامي أولا لكونه يطبق بعض الحدود الشرعية على أساس أنها قوانين وليست أحكاما شرعية منبثقة من العقيدة الإسلامية وكذلك الأمر بالنسبة للنظام الإيراني يطبق القوانين على أساس أنها قوانين وليست أحكاما شرعية ملزمة، وثانيا فلا يوجد مانع عند النظامان السعودي والإيراني مثلا أن يكون الاقتصاد على غير أساس الإسلام وان تكون السياسة الخارجية سياسة لعبيد للغرب، وثالثا شكل نظام الحكم الملكي والجمهوري يخالف بالقطع نظام الخلافة ولذلك هي أنظمة غير إسلامية، وبناء عليه ومن باب وجوب إزالة المنكر وهو الحكم بغير ما أنزل الله لذلك يجب إزالة الأنظمة في العالم الإسلامية دون استثناء لأي نظام.
يتبع بمشيئة الله.....

https://www.facebook.com/145478009128046/ph...e=3&theater
Go to the top of the page
 
+Quote Post
الخلافة خلاصنا
المشاركة Dec 29 2017, 06:15 PM
مشاركة #74


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 1,837
التسجيل: 8-July 15
البلد: فلسطين
رقم العضوية: 2,314



إزالة بعض الصخور المعيقة للتغيير [4]


-------------------


كشف الرموز المضللة

بعد المنشور السابق في هذا الموضوع، يمكن تقسيم الرموز المضللة إلى عدة أقسام:
أولا:الحكام
ثانيا: الحركات
ثالثا: المشايخ
رابعا: الوسائل الإعلامية
خامسا: شخصيات
----------------------------


أولا:......
أما الحكام فالواجب العمل على خلعهم حتى لو لم يبدر منهم أي أمر ذي بال يشغل الساحات الإعلامية، وحتى لو هتف الشعب باسمهم وضحى بنفسه من أجلهم، وحتى لو تعرضنا لنقمة المؤيدين لهم، فالموضوع هو إزالة منكر وهو وجود حاكم يحكم بغير ما أنزل الله وإيجاد نظام الحكم الإسلامي مكانه وهو نظام الخلافة، وكلما كان الحاكم مخادعا كلما عانينا في كشفه وفضحه، وكلما كان مكشوفا مفضوحا فالعمل التغييري نحوه يكون أسهل من ناحية إعلامية ولكن قد يكون صعبا جدا من ناحية أمنية.

فالعمل لإزالة أردوغان يستوي مع العمل لإزالة السيسي وسلمان يستوي مع العمل لإزالة روحاني والبشير، فكلهم حكام لا يحكمون بما أنزل الله ويجب شرعا العمل على خلعهم، ولذلك أفردت في المنشور السابق بابا كاملا للحكام لنميزهم عن غيرهم، ولنبين وجوب خلعهم وإقامة نظام الخلافة مكانهم، وهنا مسألة وهي أن الحاكم حتى لو حرر فلسطين ووحد البلاد العربية وبقي كما هو يحكم بغير ما أنزل الله فيجب خلعه وإيجاد حكم الإسلام مكانه لأن المسألة متعلقة بعقيدتنا وشريعتنا، وللعالمين بدين الله فإن العقيدة والشريعة مقدمة على كل أمر حتى لو كان للحاكم شعبية خيالية غير متصورة، فالسكوت عنهم لإرضاء الرأي العالم المضلل إثم عظيم يبوء به كل مسلم.

ثانيا:.......
الحركات سواء كانت حركات سياسية أو حركات مسلحة أو حركات مقاومة قد تكون رمزا مضللا وعائقا أمام التغيير، مثل أن تنفذ تلك الحركات عمليات مسلحة ضد أعداء الأمة وتكسب شعبية من ذلك ولكنها في نفس الوقت مثلا تطالب بالديمقراطية وبدولة مدنية أو تعتمد في تمويلها على حكام خونة مجرمين أو تسير في مخططات الكفار والمجرمين أو غيره من الأعمال الغير شرعية من ناحية الشريعة الإسلامية.

إن التعامل مع الحركات يختلف كليا عن التعامل مع الحكام فالحكام بينت وجوب خلعهم ولو هتف الناس بحياتهم، أما الحركات فلا يدعى الناس إلى خلعها ومحاربتها وإنما:
• بيان المنهج الخاطئ الغير شرعي الذي تسير عليه الحركة هي ومثيلاتها من ناحية فكرية بحتة.
• بيان الأمر الغير شرعي الذي قامت به الحركة مثل اتفاق بينها وبين الظالمين.
• بيان الأثر الضار الذي جلبته تلك الحركة على المسلمين من جراء تصرفاتها غير الشرعية.
• بيان خطورة الركون إلى الظالمين وأموالهم.
• وان دعت الحاجة لذكر قادتها فيذكرون من باب تقريع آذانهم أن هذا عمل يدمر وان هذا لا يرضي الله تعالى وان الواجب على أفرادها محاسبة قادتها.
• الطلب من أفراد الحركة العمل على تصحيح الأخطاء التي وقعوا بها.

أما إن وصلت تلك الحركة للحكم فعندها يعامل من وصل للحكم بشخصه لا بحزبه مثلما يعامل الحكام المسلمين يعامل بنصيحته أولا فان لم يستجب يتم التحريض عليه لخلعه وإقامة نظام الحكم الإسلامي (نظام الخلافة) مكانه ولا يربط حزبه به.

إن التعرض للحركات المسلحة أو حركات المقاومة قد يجلب على الشخص سبا وشتما وربما أذى جسدي من قبل تلك الحركات، فمن يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر فليحتسب أمره عند الله تعالى ولا ينجرن إلى أعمال مسلحة يمكن للكفار والمجرمين استغلالها للإيقاع بين أفراد الحركات وبالذات الإسلامية منها.

ثالثا:........
المشايخ أو علماء السوء عندما يكونون منافقين مجرمين يخدمون الحكام الخونة، ويخصص لهم الحكام قنوات إعلامية تبث ما ينفثونه من سموم فان العمل على كشفهم يقوم على:
• تذكيره بتقوى الله تعالى وأن يعود عن تضلليه للناس وإن لم يستجب وهذه الحالة العامة فيهم
• بيان المخالفة التي قام بها العالم في فتاواه المضللة
• بيان سكوته عن جرائم الحاكم
• بيان مسايرته للحاكم في بعض الجرائم
• بيان لفه ودورانه في بعض المسائل مثل مطالبته بمسيرات لنصرة المستضعفين بدل مطالبته بتحريك الجيوش
• بيان سكوته عن حكم الحاكم بالكفر
فالخلاصة أن الهدف هو تنفير الناس من هذا العالم المجرم المضلل للناس، ولا يدعي الناس لقتله أو إيذائه... بل كشفه وفضحه يكفي لتنفير الناس منه ومن كل فتاواه.


رابعا: .....
الوسائل الإعلامية قد تكون هناك بعض القنوات الإعلامية التي تكون تجذب ملايين المشاهدين ولكنها تنفث سموما بين الناس لا يشعر الناس بها، فالعمل الإعلامي أيضا يوجب تعرية هذه المحطة:
• بيان أن الإعلام بوق للنظام ونسف فكرة الإعلام الحر أو المحايد، فإن تم تعرية النظام تم تعرية الوسيلة الإعلامية تلقائيا.
• بيان أن واجب الإعلام نصرة قضايا المسلمين وليس الحيادية كما يتوهم البعض إلا في مواضيع تتطلب حيادية.
• تحليل الأخبار التي تبثها تلك المحطة الإعلامية وبيان كيف أنها تدس السموم بالدسم، وهذا يقتضي متابعة أخبارها وتحليلها للمتابعين من ناحية شرعية.

والهدف في النهاية هو كشف كذب تلك المحطة الإعلامية وأنها تخدم الكفار والحكام المجرمين بما تبثه من أخبار.


خامسا:.....
شخصيات على مختلف التسميات من كتاب أو مفكرين أو محللين سياسيين أو إعلاميين أو مستشارين أو غيره، وهنا إن كان لأحدهم شعبية عالية بين الناس وكانت هذه الشخصية تضلل المسلمين فالواجب أولا نصيحته بالعودة عن هذا الأمر الضار بالمسلمين وإن لم يستجب يتم كشف ما تردده هذه الشخصية من أفكار، وإن اقتضى الأمر التطرق لتلك الشخصية فلا مانع إذا كان خطر تلك الشخصية كبيرا من ناحية تضلل المتابعين له.

والخلاصة أن الهدف من كشف الرموز المضللة هو توعية المسلمين على الأكاذيب التي يبثونها وتوعيتهم لوجوب العمل لإقامة الخلافة وإعادة النظام الإسلامي وان هذه الرموز تخدعهم لإطالة عمر الباطل.


https://www.facebook.com/145478009128046/ph...e=3&theater
Go to the top of the page
 
+Quote Post
الخلافة خلاصنا
المشاركة Dec 30 2017, 01:03 PM
مشاركة #75


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 1,837
التسجيل: 8-July 15
البلد: فلسطين
رقم العضوية: 2,314



إزالة بعض الصخور المعيقة للتغيير [5]


---------------------


أساليب خبيثة مضللة يتبعها المجرمون

أسلوب التجريب: وهو أسلوب يتبع لتجريب الأمور المخالفة للشرع عل وعسى أن تصلح الأحوال.

ومعلوم أن تطبيق أي أمر مخالف للشرع لن نجني منه إلا الشقاء حتى لو لم نجربه اعتمادا على السنة الإلهية {ومن أعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكا} فلا حاجة لي كمسلم لتجريب أمر مخالف للشرع وانتظار النتائج الجيدة، فالنتيجة لي كمسلم معروفة وهي الضنك والشقاء حتى قبل التجريب.

ولكن الإعلام الخبيث والأتباع المضللين يصرون على موضوع التجريب، وهذه بعض الأمثلة على موضوع التجريب:

• عندما وصل مرسي للحكم في مصر وسار على نفس الدستور الوضعي العلماني، النتيجة للعارفين بالسنن الإلهية معروفة سلفا حتى قبل سقوط الإخوان وتجريب سنة كاملة، فالنتيجة هي الشقاء، حيث كان الشخص عندما يتحدث عن خطأ ذلك الأسلوب ومخالفته للشرع ينبري لك الأتباع المضللون بالقول: "يا أخي أعطه فرصة قبل الحكم عليه" وكان يصمون آذانهم ولا يسمعون، والنتيجة هي فشل وإفشال وسقوط مريع ودموي للإخوان ووصول سادة الإجرام في مصر للحكم وقمع كل من يفكر بالثورة في مصر.

• في المغرب وتونس والأردن وغزة في العراق في اليمن في كل مكان وصل فيه الإخوان أو الإسلاميون للحكم على حسب المنظومة الديمقراطية وساروا على نفس الدساتير الوضعية كانت النتائج بعد وصولهم أسوأ مما هي عليه قبل دخولهم الانتخابات، فهم بعملهم هذا من حيث يعلمون أو لا يعلمون يمدون عمر الباطل ويلصق بهم النظام كل قاذوراته ويسكتون الناس عن الثورة على النظام لأن الإسلاميين بدخولهم هذا أعطوا شرعية للمجرمين، حتى أنهم في الأردن صرحوا علنا أن الثورة على الملك خط احمر، والنتيجة التي تهمنا هنا هي أن تجريب دخول البرلمانات على نفس الدساتير مع بقاء جذور النظام موجودة فإن نتيجته ضنك وشقاء وبدون تجريب.

• اجتماعات القمم العربية والإسلامية كونها تصدر من عملاء للغرب فان النتيجة سلفا تكون معرفة وهي خدمة مشاريع الكفار، حتى بدون تجريب نستطيع الحكم على هذا الأمر، وآخر قمة إسلامية في اسطنبول التي خرجت بنتيجة رفض القرار الأمريكي ظاهريا والاعتراف من قبل كل الدول في العالم الإسلامي بأكثر من 80% من فلسطين ليهود والسذج يظنونه انتصارا، والعالمين بإجرام الحكام وعمالتهم يدركون أن أي اجتماع لهم هو مصيبة أخرى على رؤوس المسلمين.

• انتظار الخير من أي زعيم لا يحكم بشرع الله، وهذه مصيبة أخرى، فترى البعض يقول: "حكمة الرئيس" و "الرئيس سيرفض.." و "أردوغان لن يقبل..." و "الملك سيدعمهم بالمال و...."، مع أن العالم بالأحكام الشرعية يدرك قبل أي عمل يقومون به أن النتيجة ستكون خدمة مخططات الكفار حتى قبل أن يقوموا بأي عمل، فلا حاجة لتجريب الحكام، فالحل معهم كما قلت في منشور سابق في نفس الموضوع هو العمل الجاد لخلع الحكام وإقامة الخلافة على أنقاض عروشهم.

• تجريب الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن، فمن ظن أن هذه المرة ستختلف عن سابقاتها فهو واهم واهم، فلم يجن المسلمون من هذه المجالس إلا الشقاء، وهذه المجالس أداة بيد الدول الكبرى لتنفيذ سياستها الاستعمارية.

• تجريب اخذ الأموال من الكفار أو من الدول في العالم الإسلامي مثل السعودية وقطر وتركيا وغيره كما في الحالة السورية، فان العالم بان الظالم لا يجوز الركون إليه وان هؤلاء عملاء للكفار، يدرك أن كل من أخذ المال منهم سقط في فخاخهم مهما كان ذكيا متذاكيا، فالقول: "دعونا نجرب ولا تحكموا علينا مسبقا" هو قول ساذج مليء بالنفاق والخيانة، فهذه أمور لا تحتاج تجريب.

والمصيبة الكبرى في هذا الموضوع هي تجريب الأمر مئات المرات والسقوط مئات المرات، وتجد من يقول: "دعونا نجرب" "دعونا نعطه فرصة" "ربما هذه المرة تختلف عن سابقاتها"، فلو أن الأمر جرب مرتين مثلا مع أن هذا لا يجوز شرعا ربما لكان من ناحية عقلية أمرا مقبولا، ولكن المصيبة هي التجريب مئات المرات والوقوع في كل مرة في مصيبة أعظم واشد من سابقاتها.

يتبع إن شاء الله تعالى.....

https://www.facebook.com/145478009128046/ph...e=3&theater
Go to the top of the page
 
+Quote Post
الخلافة خلاصنا
المشاركة Dec 31 2017, 10:32 AM
مشاركة #76


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 1,837
التسجيل: 8-July 15
البلد: فلسطين
رقم العضوية: 2,314



إزالة بعض الصخور المعيقة للتغيير [6]


---------------------


أساليب خبيثة مضللة يتبعها المجرمون

أسلوب التأقلم مع الواقع (الواقعيون)

وهذا الأسلوب يستخدم كثيرا من قبل الحركات الواقعية لتبرير أي عمل لها مخالف للشرع، بحجة أن تغيير الواقع مستحيل أو شديد الصعوبة، فلا يبقى أمامهم إلا مسايرة المجرمين لأن ضغط الواقع يفرض عليهم ذلك.
ومن الأمثلة على ذلك:
• الركون للظالمين وأخذ المال والدعم منهم بحجة أن الواقع المظلم يفرض عليك التعامل مع المجرمين واخذ المساندة منهم وإلا فلن تستطيع المقاومة.
• السير في مفاوضات مع العدو بحجة أن ميزان القوى والواقع يفرض عليك السير في تلك المفاوضات وإلا هلكت وأهلكت شعبك.
• مشاركة المجرمين الحكم وبالذات دخول البرلمانات والقبول ببعض الوزارات، والقول أن مشاركتهم والاطلاع على أسرارهم أفضل من ترك الساحة لهم وحدهم يفعلون ما يريدون دون تدخل ممن دخلوا معهم الحكم، وهذا أفضل من الإصرار على تغيير الواقع كليا فالواقع يفرض عليهم المشاركة وإلا بقي الإسلام بعيدا عن الحكم كما يزعمون وهذه اغلبها أطروحات لحركات إسلامية، فهم يرون العمل للتغيير الجذري طرح غير واقعي نهائيا.
• نفور كثير من الناس من العمل لإقامة الخلافة بحجة أن الواقع اليوم لا يسمح لك بإقامة الخلافة.

ويلاحظ أن أصحاب هذا الطرح يكون الواقع مصدر تفكيرهم ويرون تغيير الوقع أمر شبه مستحيل ولا يدركون معنى التغيير الجذري، والفكر الشرعي عندهم شبه معدوم لذلك سرعان ما يقبلوا بأي فتات يلقى إليهم ولو كان كرسيا تحت سطوة الاحتلال وبضعة دولارات يلقمون إياها، وللإعلام دور كبير في الترويج لأطروحات الواقعيين كون الإعلام بالأعم الأغلب يخدم الكفار من وراء ستار، فشيء طبيعي أن يدافع عن أطروحات هؤلاء القوم.
وتصل الحالة بالواقعيين أن يدافعوا عن الواقع المظلم ولو كان هناك طريقا بينا واضحا للتغيير والنصر، لذلك تراهم مع الزمن يعملون على محاربة كل من يعمل للتغيير لأنه يهدد المصالح الآنية الأنانية التي وصلوا إليها من عدوهم.
والواقعيون في العادة يوجدون مشايخ لهم يحرفون الشرع ليوافق هواهم، ويستشهدون بصور وأحداث يبثونها تبين قوة العدو وشدة تدميره لبلاد المسلمين وتعظم قوة العدو كي يقال لا نريد أن يحدث لنا مثل ذلك، فلماذا لا نرضى بالواقع وهذا هو كل ما نستطيع فعله.

يتبع إن شاء الله تعالى....

https://www.facebook.com/145478009128046/ph...e=3&theater
Go to the top of the page
 
+Quote Post
الخلافة خلاصنا
المشاركة Jan 1 2018, 09:17 AM
مشاركة #77


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 1,837
التسجيل: 8-July 15
البلد: فلسطين
رقم العضوية: 2,314



إزالة بعض الصخور المعيقة للتغيير [7]



---------------------



أساليب خبيثة مضللة يتبعها المجرمون

أسلوب حصر التفكير بأطروحات محددة:

أسلوب يعتمد على تخيير الناس بين أمرين: الأول باطل والثاني باطل، أو الأول إجرامي والثاني هو خطة يريد الغرب تنفيذها، والهدف من هذه الأطروحات صرف أنظار الناس عن الحل الصحيح ومن الأمثلة:
• ماذا تريد الديكتاتورية أم الديمقراطية وهم هنا يريدون صرف الأنظار عن نظام الإسلام الذي يرفض الديكتاتورية والديمقراطية.
• أيهما أفضل أن نتفاوض أم يتم إبادتنا من الكفار وهم هنا يصرفون الأنظار عن إزالة الأنظمة التي هي السبب في خذلان تلك البقعة من العالم الإسلامي ويصرفون الأنظار عن جيوش المسلمين ووجوب تحريضها لقتال الكفار.
• أيهما أفضل أن يصل الرئيس الذي يصلي للحكم أم يصل منافسه المجرم الذي يكره الصلاة وأهلها وهم هنا يصرفون الأنظار عن وجوب خلع النظام من جذوره وحصر التفكير بين شخصين اثنين ويصرفون الأنظار عن أس البلاء والشقاء وهو النظام الطاغوتي المطبق.

وأحيانا يقوم المضللون بطرح خيار ثاني سيء عندما تطرح الحل الصحيح ويعتمون على الفكرة الصحيحة، ومن الأمثلة:
• يجب إزالة أردوغان من الحكم لإقامة الخلافة فيقوم الأتباع والإعلام المؤيد بالقول: "وهل تريد أن يسيطر العلمانيون الكماليون المجرمون على الحكم" ويعتمون على فكرة الخلافة!!!
• عندما تقول أن الحل ليس بالانتفاض في فلسطين مثلا وان الحل أن تتحرك الجيوش لتحرير فلسطين فيقوم الطرف المقابل عن خبث بالقول: "إنك تريد أهل فلسطين خانعين لا ينتفضون" ويعتمون على موضوع تحريك الجيوش.
• وعندما تقول لا يجب أخذ أموال من المجرمين لأنها أموال مسمومة وهي لا تكون إلا بمقابل سياسي وفي الأغلب يكون المقابل خيانة أمتك فيرد عليك الأتباع بالقول: "وهل تريدنا أن لا نقاتل عدونا وتريدنا أن نستسلم" ويعتمون على الثمن الخياني الذي يقدمونه للكفار.

إذن المجرمون والخونة وأحيانا الناس ببساطتها لا تفكر إلا بأمر ين اثنين يتم فرض التفكير فيهما من الكفار والخونة والظالمين، فتجد صعوبة أحيانا في أقناع الناس بالحل الصحيح كون هذا الحل ليس احد الخيارات المطروحة إعلاميا أو من قبل أتباع الحركات التي انحرفت، وهنا يجب أن يكون العمل جادا لشرح الحل الصحيح وبيان زيف الحلول المطروحة من الظالمين.

يتبع إن شاء الله تعالى...

https://www.facebook.com/145478009128046/ph...e=3&theater
Go to the top of the page
 
+Quote Post
الخلافة خلاصنا
المشاركة Jan 2 2018, 09:35 AM
مشاركة #78


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 1,837
التسجيل: 8-July 15
البلد: فلسطين
رقم العضوية: 2,314



إزالة بعض الصخور المعيقة للتغيير [8]


---------------------


أساليب خبيثة مضللة يتبعها المجرمون

أسلوب عرض الآثار للتخويف أو للترغيب

هذا الأسلوب يقوم به المجرمون بعرض الكثير من المشاهد عن الدمار والقتل بين المسلمين مثلا ليقوموا بتخويف المسلمين من المطالبة بالتغيير ولكي يبرروا أعمالهم الخيانية وأنهم ما تنازلوا إلا لتجنيب الشعب هذه الكوارث.
وأحيانا تكون الصورة معاكسة حيث يقوم المجرمون بعرض بعض الانجازات المادية أو الاقتصادية أو التنموية لبعض المشاريع أو بعض الانجازات على الأرض كي يوهموا الناس أن الطريق التي سلكوها (الخيانة التي ساروا فيها) أدت لهذا التطور والرخاء.
ومن الأمثلة:
• عرض صور القتل والدماء في سوريا لتخويف الناس من الثورة على الحكام.
• عرض صور المقاتلات الأمريكية وعرض تقنياتها الحديثة كي يتم التصوير أن أمريكا قوة لا تقهر.
• عرض الثائرين أو المقاتلين أو المجاهدين الإسلاميين بصورة بسيطة ساذجة كي يقال أن هؤلاء لا يصلحون لشيء أمام جيش مدرب من الكفار.
• عدم عرض صور القتلى في صفوف الأعداء كي لا يتم تشجيع الكثير من المقاتلين على الانخراط في القتال كي يقول المقاتلون في أنفسهم: "أن قتالهم لم يؤد لأي نتيجة ملموسة"
• عرض مقالات عن التطور الاقتصادي لبلد يحكم بالعلمانية كي يكون مثالا لبلدان أخرى لتحذو حذوه.
• عرض الكثير من المنشآت مثل مدارس أو مستشفيات أو أي منشأة تم بناؤها أو تطويرها كي يقال انظر إلى انجازات السلطة مع أنها سلطة مجرمة تبيع البلاد والعباد للكفار.

وخلاصة هذا الأمر هي أن بعض الخونة يعملون على التأثير على منطقة المشاعر عند الناس كي يقنعوهم بما وقعوا فيه من خيانات وإجرام ومسايرة لأعداء الله، فلو طرحوا فكرتهم بشكل فكري فان الكل سيهاجمهم، ولكن إن طرحوا بعض الآثار المترتبة على خيانتهم فربما يستميلوا الناس لتأييدهم.

يتبع بمشيئة الله تعالى......


https://www.facebook.com/145478009128046/ph...e=3&theater
Go to the top of the page
 
+Quote Post
الخلافة خلاصنا
المشاركة Jan 3 2018, 01:05 PM
مشاركة #79


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 1,837
التسجيل: 8-July 15
البلد: فلسطين
رقم العضوية: 2,314



إزالة بعض الصخور المعيقة للتغيير [9]


---------------------


أساليب خبيثة مضللة يتبعها المجرمون

أسلوب شهود الزور

وهو أسلوب يستخدم كثيرا من المجرمين لتأييد رأيهم بآراء لأشخاص يؤيدونهم في فعلهم، فتراهم يقولون لك: قال برأينا الشيخ الفلاني والشيخ ... والعلامة الفلاني والعلامة... والمستشار العسكري الفلاني والمحلل السياسي الفلاني والكاتب والمفكر الفلاني وكلهم يؤيدوننا في رأينا، فهل كل هؤلاء مخطئون أو متآمرون وأنت فقط على صواب حتى تتهمنا بالخيانة؟؟؟؟؟؟

وأحيانا يتم إعلاميا تسريب بعض الأخبار عن وثائق مسربة أو عن تهديدات من العدو لهذه الجماعة الخائنة أو عن مديح من العدو لقوة هذه الجماعة الخائنة.

وأحيانا يتم حشد الجماهير في مظاهرات تأييد لهذه الجماعة الخائنة للقول أن ما فعلته الجماعة ليس خيانة وإنما حنكة سياسية وذكاء والتفاف على خطط العدو والدليل هذا التأييد.

إذن هذا الأسلوب هو أسلوب الإتيان بشهود زور يؤيدون هذه الجماعة في فعلتها الخيانية، أما موضوع النقاش الفكري من ناحية شرعية لما فعلته هذه الجماعة فيتم إهماله ويتم التركيز على المؤيدين ونوعيتهم وعددهم ولا يتم أبدا عرض المسألة على الأحكام الشرعية، لأن خيانتهم ستظهر بكل سهولة من أول نقاش شرعي.

ويجب الحذر هنا من تسفيه الجماهير المؤيدة لهم لأن ذلك سيخلق أعداء لك من قبل الجماهير التي تحاول إقناعها بخيانة تلك الجماعة، ويجب أيضا الحذر من تسفيه أي عالم أو أي كاتب أو أي محلل سياسي بل يجب الرد عليهم كل على حسب تخصصه ردا دون التعرض لشخصه، لأنك مثلا إن اتهمت عالما بالجهل فان الناس لن تصدقك، ولكن إن نقدت رأيه فستجد الكثير من المؤيدين لك في طرحك.

يتبع إن شاء الله تعالى.....

https://www.facebook.com/145478009128046/ph...e=3&theater
Go to the top of the page
 
+Quote Post
الخلافة خلاصنا
المشاركة Jan 4 2018, 12:39 PM
مشاركة #80


أسرة المنتدى
*****

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 1,837
التسجيل: 8-July 15
البلد: فلسطين
رقم العضوية: 2,314



إزالة بعض الصخور المعيقة للتغيير [10]


---------------------


بعض القواعد الخاطئة أو التي تم تفسيرها بشكل خاطئ

• قاعدة "خذ وطالب": وهذه القاعدة خاطئة من جذورها وتعني خذ ما تستطيع من عدوك أو المجرمين وسالمهم وسايرهم ثم طالب بما تبقى لك من حقوق، وعن طريق تلك القاعدة تم عمل السلام مع يهود، وتمت مسالمة المجرمين والدخول في حكوماتهم، وتم التفاوض مع المجرمين والقبول بما يعطونه للخونة من فتات، وتحول المناضلون لحراس للاحتلال، وتحول الإسلاميون لمدافعين عن العلمانية، وتحول الثوار إلى معارضة شكلية للمجرمين، فهذه القاعدة تعني تنازل للعدو وأعلن أنك ستأخذ الباقي ولو بعد 1000 سنة، المهم اقبل بشروط العدو.

• قاعدة "إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت": هذه القاعدة "كقاعدة وليس كآية كريمة" أعطت المبرر للإسلاميين كي يحكموا بالعلمانية بحجة أن هذا أقصى ما يستطيعونه، وهم يدعون أنهم بعد وصول الكرسي سيعملون عن طريق الكرسي لإصلاح البلاد، ولكن التجارب أثبتت أنهم بعد أن وصلوا الكرسي تعلمنوا مثل الحكام ولا فرق بينهم.
وللعلم ما هو مكتوب ليس تفسير للآية التي وردت في القران الكريم [هود 88]، ولكن الوصوليين يستخدمون الآية كذريعة وقاعدة لتنازلهم عن كل ثوابتهم، فقولنا هذا ليس تفسيرا للآية "حاشا وكلا"، بل هو رد على الوصوليين الذي يبيعون ثوابتهم بكرسي معوجة قوائمه حتى لو كان تحت الكرسي بضعة دولارات.

• قاعدة "أهون الشرين": هذه القاعدة لها أصل وأصلها عند من يأخذ بها من الفقهاء أن المسلم إن وقع بين شرّين ولا خيار ثالث أمامه إلا الوقوع في احد الشرين، فيختار أهونهما، مثل شخص خير بين الزنا وبين قتل كل أهله، فهنا قال الفقهاء يزني وهو كاره للزنا ويحمي أهله.
أما المجرمين اليوم فيستخدمون تلك القاعدة لتبرير وقوعهم في المحرمات، مثل أن يقول لك البعض من المقاومين: أمامنا خياران إما الاستسلام للعدو أو الركون للمجرمين والظالمين وموالاتهم كي يدعمونا لمقاومة العدو، وهذا خطأ محض لان أمامهم خيار ثالث وهو ترك المجرمين وموالاتهم وليس عليهم واجب القتال وهم شديدي الضعف، فيتركون الأمرين، لأن القتال مفروض على من عنده قوة، أما هؤلاء فيستخدمونها للقول: أهون الشرين أمامنا هو موالاة المجرمين كي يدعمونا، والواقع أثبت أن دعم المجرمين لهم كان من أجل الوصول لصلح مع العدو وليس دعما لإزالة العدو، وأثبت الواقع كيف أصبحوا ينافقون للمجرمين بحجة أنهم يدعمونهم، وقس عليها الكثير من الأمثلة والتي يعمل هؤلاء المجرمون فيها على تغييب الخيار الشرعي أمامهم ويوهمون عامة الناس أن أمامهم خياران اثنان لا ثالث لهما.

• قاعدة "الدين لله والوطن للجميع": هذه القاعدة تؤسس للحكم العلماني، أي أن الوطن للجميع المسلم وغير المسلم ولهم حق الحكم والتشريع على حسب الأغلبية، ومن أراد الدين فمكان الدين في المسجد أو الكنيسة ولا يدخل الدين في الحياة، أي بالمختصر هذه القاعدة تدعو للعلمانية.

• قاعدة "كما تكونوا يولى عليكم": قاعدة خاطئة وهي تعني أن شدة ظلم الحكام سببه فساد الناس، وهي خطأ من باب أن فساد الحكم سببه عدم الحكم بشريعة الإسلام وان أردنا أن نصلح النظام والحكم فيجب إزالة الحكام الذين يحكمون بغير شريعة الإسلام وإقامة الخلافة نظام الإسلام لإصلاح البلاد والعباد، ومعلوم أن الصواب فيها هو: "إذا صلح الحاكم صلحت الرعية" وعكسها غير صحيح.

وتستخدم تلك القاعدة لإلهاء الناس بصلاح أنفسهم تحت قواعد خاطئة : "أصلح الفرد يصلح المجتمع" و "أقم دولة الإسلام في نفسك تقم على الأرض" وهذا مستحيل للجميع، لأن الناس يرون أنهم يحاولون إصلاح أنفسهم ويفشلون فيقولون لماذا نعمل على إزالة الحكام والفساد منتشر فيتركون العمل لإزالة الحكام ظنا منهم أن المطلوب أن يصلح كل البشر قبل إقامة حكم الإسلام، وهذا مستحيل مستحيل مستحيل، "فلا صلاح للبشر دون تطبيق الإسلام" مهما حاولوا أن يصلحوا أنفسهم، حتى الرسول الكريم وهو خير البشرية أقام نظام الحكم الإسلامي في المدينة وبعدها بدأ صلاح المجتمع في المدينة.

• قاعدة "الكف لا يناطح المخرز": هذه القاعدة صحيحة للأفراد بفرديتهم، ولكن ليست صحيحة لمن يعملون للتغيير، فمن يطلقها في موضوع التغيير فانه يقصد أن لا تعمل لإقامة الخلافة لأن جبهة الحكام أقوى منك، وان لا تعمل للخلافة لان أمريكا ودول الكفر ستبيدك عندما تعلن الخلافة من أول دقيقة، فهم يقصدون بتلك القاعدة أن يوهنوا من عزيمة العاملين للتغيير، أو يبرروا عدم عملهم، أو هكذا يعتقدون أنهم لا يستطيعون العمل للتغيير لأن الظالمين والكفار لن يسمحوا لك بالتغيير.
أقول لهؤلاء: ومتى سمح الظالمون لأهل الصلاح بالتغيير؟؟؟
الجواب: لم يسمحوا لهم أبدا بل دائما يحاربونهم!!
وهل أفعال الرسول صلى الله عليه وسلم في مكة كانت بعد السماح له من قريش والروم والفرس بالعمل أم عمل وهو مستعد لمواجهة العالم؟؟؟؟!!!!
الصواب أنك ما دمت تعمل للتغيير فإنك ستواجه من قبل الظالمين فإن وثقت بنصر الله لعباده المؤمنين وإن سرت بالطريقة الشرعية فحتما ستنتصر وستصل.

• قاعدة "الضرورات تبيح المحظورات" : قاعدة لها وجود في الشريعة الإسلامية، ولكن واضعيها وضعوها لموضوع إن وقع الإنسان في جوع شديد أو عطش شديد يفضي للموت فيجوز له حينها أكل المحرمات من اجل أن يعيش، أما اليوم فعلماء السوء عمموها فأصبح الشخص جبانا من بابا أن الضرورات تبيح المحظورات وأصبح الشخص يأكل الربا من باب الضرورة وأصبح الشخص منافقا من باب الضرورة وأصبح الشخص يتعامل مع الكفار ويقاتل إخوانه من باب الضرورة، وهكذا تم تعميمها من أجل أن يقع الإنسان في المحرمات، ولو قسناها على العموم لما بقي للشريعة الإسلامية وجود ولأصبح كل واقع في الحرام يعلل وقوعه بالضرورة.

هذه بعض القواعد وليس كل القواعد، وهذه القواعد بعضها خاطئ فاسد من الجذور، وبعضها موجود في الشريعة الإسلامية ولكن واضعي تلك القاعدة لم يفسروها كما فسرها المجرمون هذه الأيام، ولذلك يجب دراسة كل قاعدة يقيس الناس عليها أفعالهم دراستها دراسة شرعية وافية للحكم عليها بالخطأ، أو لوضع قيود لتلك القاعدة حسب الشريعة الإسلامية.

يتبع إن شاء الله تعالى.......

https://www.facebook.com/145478009128046/ph...e=3&theater
Go to the top of the page
 
+Quote Post

5 الصفحات V  « < 2 3 4 5 >
Reply to this topicStart new topic
2 عدد القراء الحاليين لهذا الموضوع (2 الزوار 0 المتخفين)
0 الأعضاء:

 

RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 19th October 2019 - 10:50 AM